آخر الأخبار :
الكشف عن عقار مضاد للفيروسات أثبت فعاليته في التعافي من "كوفيد-19" الإعلان عن عودة 80% من مصانع السيارات للعمل في العالم حميدتي يكشف سبب منع طائرة وزير خارجية قطر من الهبوط في السودان (فيديو) تطورات جديدة وتفاصيل في قضية اغتصاب مشهورة مواقع التواصل المصرية منة عبدالعزيز (فيديو) روسيا تطرح دواء لكورونا في الأسواق.. العلاج به لا يستغرق أسبوعاً واحداً شاهد: ردة فعل رئيسة وزراء نيوزيلندا لحظة وقوع زلزال أثناء إجرائها مقابلة تلفزيونية إغلاق حديقة الشعب بالحديدة اخر مستجدات كورونا في اليمن خلال الساعات الاخيرة متحدث القوات الليبية: القوات الجوية بدأت باستعادة السيادة الكاملة على عدة مناطق مختبر ووهان: لدينا عينات فيروسات تاجية تنحدر من الخفافيش لكن لا علاقة لنا بجائحة "كوفيد-19"

أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » على السريع

شهيدان سنجقيّان في سوريا

اخبار الساعة - عباس عواد موسى   | بتاريخ : 17-05-2013    | منذ: 7 سنوات مضت

 

شهيدان سنجقيّان في سوريا 
عباس عواد موسى
 
عرس الشهيدين البطلين أبوميرديا وأبوبراء يستحق التخليد . رحمهما الله , وتقبلهما شهيدين , فقد قاتلا بشراسة منقطعة النظير ورباطة جأش مدهشة . أحبهما الله فاختارهما شهيدين كبقية الشهداء الأبرار . إنها الدماء الزكية الطاهرة من أبناء إقليم السنجق الذين يعانون من بطش الأصراب حلفاء الصهاينة والنظام السوري الطائفي ما عاناه أبناء سوريا . 
شهيدان سنجقيّان بطلان . وجّها رسالة إلى العالم أجمع وإلى صربيا عين روسيا المتقدمة وكل حلفاء نظام الطاغية في دمشق , أن عهد الطغاة قد ولّى إلى غير رجعة وأن التاريخ سيقذف بهم إلى حاويات القمامة . وفي رسالتهما أيضاً أن النوم لن يأتي إلى أعين الطغاة الجبناء .
شهيدان سنجقيان على الأرض السورية أبوميرديا وأبوبراء . إسم أحدهما إيلدَر كونداغوفيتش ولم يتسنّ لي معرفة إسم الآخر . 
هنيئاً للسنجقيين بشهيديهم , وهنيئاً لذويهما من كل أبناء سوريا , أحرارها وحرائرها ومن كل أبناء الشعوب العربية والإسلامية المتعطشة للإستشهاد في شآم الإسلام . فقط ما عرفته عنهما أنهما مقاتلان متمرسان نالا ما تمنياه في أرض الشام ( أكناف بيت المقدس ) ونحن هنا , نزفّهما ضمن قافلة الشهداء التي لن تنتهي إلا بعد الإجهاز على كل طغاة الأرض بإذن الله .
صربيا ترتعد . والرعب بات يخنقها . كزعيمتها روسيا وكل أتباع الكنيسة الصهيونية رافعة صورة المتهالك بشار . والسنجق الذي يُعلي راية الحق في الشآم , هيهات أن ينتصر أعداء الله عليه , فأرضه عطشى لدمائنا جميعاً ونحن , والله , مستعدون .
المصدر : عباس عواد موسى
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.0723