آخر الأخبار :
عاجل: اغتيال المصور الصحفي الجنوبي "نبيل القعيطي" في عدن في بشرى سارة.. شركة صينية: لقاح كورونا قريباً ونسبة النجاح 99% الكشف عن السبب الحقيقي وراء مقتل "جورج فلويد" الذي فجر الغضب في الولايات المتحدة دراسة تكشف أفضل عن أفضل سبل الوقاية من فيروس كورونا حقيقة خبر "وزير الصحّة الأردني قرّر مصارحة العالم" حول كورونا ! مجزرة مروعة في تعز راح ضحيتها اسرة بكاملها وعدد من الجيران الفلكي الشوافي : تفاصيل تاثيرات المنخفض الجوي الذي يجتاح اليمن على مستوى كل محافظة تحذير حكومي من غرق خزان صافر بعد حدوث ثقب في أحد الأنابيب وتسرب مياه البحر احصائيات كورونا خلال الساعات الاخيرة في السعودية وعدد من دول الخليج اليمن: اسعار صرف الدولار والريال السعودي بصنعاء وعدن الاثنين 1 يونيو 2020م

أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » على السريع

شهيدان سنجقيّان في سوريا

شهيدان سنجقيّان في سوريا

اخبار الساعة - عباس عواد موسى   | بتاريخ : 17-05-2013    | منذ: 7 سنوات مضت

 

شهيدان سنجقيّان في سوريا 
عباس عواد موسى
 
عرس الشهيدين البطلين أبوميرديا وأبوبراء يستحق التخليد . رحمهما الله , وتقبلهما شهيدين , فقد قاتلا بشراسة منقطعة النظير ورباطة جأش مدهشة . أحبهما الله فاختارهما شهيدين كبقية الشهداء الأبرار . إنها الدماء الزكية الطاهرة من أبناء إقليم السنجق الذين يعانون من بطش الأصراب حلفاء الصهاينة والنظام السوري الطائفي ما عاناه أبناء سوريا . 
شهيدان سنجقيّان بطلان . وجّها رسالة إلى العالم أجمع وإلى صربيا عين روسيا المتقدمة وكل حلفاء نظام الطاغية في دمشق , أن عهد الطغاة قد ولّى إلى غير رجعة وأن التاريخ سيقذف بهم إلى حاويات القمامة . وفي رسالتهما أيضاً أن النوم لن يأتي إلى أعين الطغاة الجبناء .
شهيدان سنجقيان على الأرض السورية أبوميرديا وأبوبراء . إسم أحدهما إيلدَر كونداغوفيتش ولم يتسنّ لي معرفة إسم الآخر . 
هنيئاً للسنجقيين بشهيديهم , وهنيئاً لذويهما من كل أبناء سوريا , أحرارها وحرائرها ومن كل أبناء الشعوب العربية والإسلامية المتعطشة للإستشهاد في شآم الإسلام . فقط ما عرفته عنهما أنهما مقاتلان متمرسان نالا ما تمنياه في أرض الشام ( أكناف بيت المقدس ) ونحن هنا , نزفّهما ضمن قافلة الشهداء التي لن تنتهي إلا بعد الإجهاز على كل طغاة الأرض بإذن الله .
صربيا ترتعد . والرعب بات يخنقها . كزعيمتها روسيا وكل أتباع الكنيسة الصهيونية رافعة صورة المتهالك بشار . والسنجق الذي يُعلي راية الحق في الشآم , هيهات أن ينتصر أعداء الله عليه , فأرضه عطشى لدمائنا جميعاً ونحن , والله , مستعدون .
المصدر : عباس عواد موسى
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :
تعليقات الزوار
1)
سيف الشرعبي -   بتاريخ: 17-05-2013    
أول ما قرأت شهيدان فكرت انهم استشهدوا في قتالهم مع اسرائيل ولكن وزعوا الشهادة على من تشتوا فلن ينطلي كذبكم على ارحم الراحمين كما ينطلي على المساكين .

Total time: 0.1409