آخر الأخبار :
طائرات مسيرة تقصف مواقع الحشد الشعبي وسقوط قتلى الجيش الكويتي يرفع حالة الاستعداد والتأهب في صفوفه مقتل قيادي حوثي بارز جراء معارك شمالي محافظة حجة باليمن تقرير عالمي يحذر.. مرض شبيه بالإنفلونزا قد "يبيد" 80 مليون إنسان قصة الطفل شعيب بائع البيض من تعز (محزنة) أمير سعودي يدعو إلى اجتثاث نظام خامنئي ويقول انه متورط بهجوم ارامكو وخلفان كذلك أرسل الله رياح وأمطار.. وامرأتين كشفتا ما شاهدتاه من أجسام غريبة.. فكانت المفاجأة َ مقتل قائد بصنعاء .. بطريقة بشعة (الاسم) خبير أرصاد يكشف توقعاته بأجواء حارة على مكة والمدينة ودرجة حرارة عالية تصل إلى هذا المستوى ! قرقاش يخلط الأوراق ويكشف هدف الإمارات في اليمن (تفاصيل)

أخبار الساعة » دراسات ومتابعات » دراسات وتقارير

ألشهيد المقدوني راسم زكيري أوصى بدفنه مكان استشهاده فاحتضنته دمشق

ألشهيد المقدوني راسم زكيري أوصى بدفنه مكان استشهاده فاحتضنته دمشق

اخبار الساعة - عباس عواد موسى   | بتاريخ : 19-06-2013    | منذ: 6 سنوات مضت
ألشهيد المقدوني راسم زكيري أوصى بدفنه مكان استشهاده فاحتضنته دمشق
عباس عواد موسى
ألشهيد المقدوني راسم زكيري أوصى بدفنه مكان استشهاده فاحتضنته دمشق
أهله وزوجته وطفله إبن الثلاث سنوات يعيشون في النمسا منذ عشرين سنة . عندما كان في الثامنة من عمره فقط , ولم يأتوا لزيارة قريتهم ( بيلوفيشتا ) التابعة لمدينة غوستيفار منذ وقت طويل . لكن جيرانه ذكروا أن وصيته كانت أن يُدفن مكان استشهاده ورحلته للجهاد في سوريا بدأت منذ ثمانية شهور واستشهد في السابع والعشرين من الشهر الماضي . وقرية بيلوفيشتا تم دمجها مع حي تسيغلانا ولعلي لم أجد مكاناً أجمل منها في العالم على الإطلاق . وغالبية سكانها يعيشون في المهجر , ولا يقطنها إلا قليلون .
غالبية سكانها ألبان وفيها مقدون . وإليها اصطحبني الصديق المقدوني طوني ميخايلوف ولم تشهد نزاعات عرقية بل ظلت هادئة حتى في زمن الحرب الأهلية قبل أحد عشر عاماً . 
ألشهيد المقدوني راسم زكيري أوصى بدفنه مكان استشهاده فاحتضنته دمشق
شقيقه عرفات وصفه بالشجاع والفارس المغوار وما عرفه إلا سباقاً للخير وفاعله وقال إن مجرد الحديث عن تمويل هو هراء من أعداء الإنسانية . لسنا بحاجة إلا لدفع الزكاة عن أموالنا . 
صديقي المحلل السياسي رمضان رمضاني قال إن هناك روابط تاريخية عميقة للألبان في حلب ودمشق . ولكن إجرام النظام السوري وجلبه لمحور كامل لتطهير السنة والقضاء عليهم هو العامل الأهم لذهاب الألبان لنجدة إخوانهم في سوريا . فهم من جهة لهم أقارب منذ قرن من الزمان استقروا هناك واستعربوا والأواصر الإسلامية أقوى بعد ما شاهدوه من إجرام مماثل في البوسنة والهرسك وكوسوفا وغيرهما راداً على تحليلات مقدونية تحذر من إرهاب قادم من قبل هؤلاء . وقد ترجمت مقالة بعنوان ( علاقة بلقانية في الحدث السوري ) ل ( بيتار شكربينا ) وهي واحدة من سلسلة مقالات وتحليلات تتفق مع الرؤية الروسية في أن الصفويين الحليف الأمثل والرؤية الأمريكية الإسرائيلية التي لا تختلف إلا في عدم الإقتصار على الصفويين وإنما ترى ضرورة تجنيد عملاء سُنة واستخدامهم معهم .  . 
المصدر : عباس عواد موسى
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :
تعليقات الزوار
1)
morjan -   بتاريخ: 20-06-2013    
عجبا يجاهد المسلمين سوريا و لا يجاهد اليهود في إسرائيل أي منطق هذا إذا لم تستحوا ف ؟؟؟؟؟

Total time: 0.1897