آخر الأخبار :
صدور توجيهات جديدة من محافظ شبوة اليمنيين على رأس القائمة المفضلة لزواج السعوديات (ارقام) الكشف عن ثاني اكبر مشروع في العالم.. خزانات استراتيجية هائلة تحت الارض تحت خمس مدن سعودية (صور) رئيس شركة ارامكو السعودية يكشف عن مقدار توقف انتاج النفط والضرر في الشركة (ارقام) شاهد بالفيديو.. الزيارة التي جننت الاتراك.. وامير سعودي يعلق (تقرير) سناتور جمهوري مقرب من ترامب يدعو يدعو إلى ضرب مصافي النفط الإيرانية بالمثل قال ليس هناك دليل على أن الهجوم جاء من اليمن.. الخارجية الأمريكية تحمل إيران مسؤولية الهجوم على ارامكو السعودية هذا ما قاله ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان بعد استهداف شركة ارامكو السعودية نص تصريح قرقاش بشأن استهداف شركة ارامكو السعودية مقتل قائد لواء رفيع موالي للحوثيين (الاسم والصورة)

أخبار الساعة » دراسات ومتابعات » حوارات ولقائات

أبو عوجه :نؤمن بالديمقراطية ولا نؤمن بالعنف والانقلابات العسكرية

أبو عوجه :نؤمن بالديمقراطية ولا نؤمن بالعنف والانقلابات العسكرية

اخبار الساعة - حاوره/ أنور حيدر   | بتاريخ : 12-07-2013    | منذ: 6 سنوات مضت

اكد عضو مؤتمر الحوار الوطني  ووكيل محافظة عمران  والقيادي البارز في حزب المؤتمر الشعبي  العام صالح أبو عوجه  ان ما حدث في مصر من انقلاب على الاخوان المسلمين يعتبر نكسة للديمقراطية  وقال لأول مرة تقام انتخابات ديمقراطية في مصر  ما فيها  هيمنة طرف على طرف وكان فيها نوع من التوزان  اوصلت الاخوان الى سدة الحكم والرئاسة

وحذر الجيش  والنظام من إقصاء الاخوان  وقال يجب ان لا يهمش الاخوان  او يقصوا بل يجب ان يكونوا شركاء  رئيسين  في الحكم وفاعلين في الحياة السياسية  مالم فلا استقرار لمصر  الى حصيلة الحوار :-

*ما حدث في مصر  ثورة لأنها غيرت منظومة الحكم بالكامل  اما ما حدث في اليمن أزمة .

*نؤمن بالديمقراطية  ولا نؤمن بالعنف والانقلابات العسكرية

*يحذر الرئيس بالا يهمش طرف على حساب طرف  والا يقصي طرف على حساب طرف 

*يحذر الرئيس  من انقلاب قد يقوده الطرف الاخر ضده

أبو عوجه : الانقلابات  ليست في القاموس السياسي للمؤتمر الشعبي  

حاوره /أنور حيدر

*يلاحظ ان بعض الاطراف السياسية لا يزال سقفها مرتفع تجاه بعض القضايا ؟ الا تشاطرني الرأي ؟

 ما يزال هناك سقف مرتفع لدى بعض الاطراف  السياسية  المشاركة في مؤتمر الحوار وهناك جهود بذلت من كل الفرق واذا وجدت  عراقيل فهي من المكونات  وليست من الفرق  فكل مكون لازال متمسك بموقفه  واطروحاته وبالنقاط  التي يريد ان يكسبها واتمنى من كل مكون سياسي  أن ينظر الى أن كل القضايا  تهم الوطن ولا تخدم مكون سياسي او حزب بعينه  وانا متفائل بخروج المؤتمر بنتائج طيبه  لكن ليس بنسبة كبيرة  .

*هل انت مقتنع  برؤية حزبك المؤتمر الشعبي  الخاصة تجاه قضية صعده ام ان لك رؤية خاصة بك  ؟

رؤية المؤتمر  واضحه وانا مقتنع بها  لأنها اخف  وطأة ولو جئنا الى الواقع كان المفروض  تكون  اكثر حدة  باعتبار ان المؤتمر لديه وثائق وكم من المعلومات حول صعده  لكن المؤتمر ترفع  وحاول ان يكون مرن وأعطى  رؤية متوازنة  ومعتدلة و بحيث  لا يصعد الامور  وليؤكد اننا اجتمعنا من اجل قضية بلد وليس قضية حزب   ولهذا اعطى مرونة  سياسيه  في رؤيته   وهناك مكونات  داخل فريق صعده لازالت  تدق على الوتر الحساس الصراع بين الدولة  والتي  كان يمثلها المؤتمر وبين الحوثيين  تريد ان توسع الفجوة لكن نحن جئنا الى هنا لنضيق هذه الفجوة ونمل الشمل  .

*لكن  اللقاء المشترك   يحمل المؤتمر الشعبي ما حدث  في صعده ؟

اللقاء  المشترك وبالذات الاصلاح اصبحت هذه  اسطوانتهم المعروفة  لكن الحرب قادتها الدولة وليس المؤتمر

*مقاطعا لكن انتم  في حزب المؤتمر من كان يدير الدولة  ؟

كنا نحكم الدولة ولكن كان معنا  شركاء   في السلطة  ما اقصينا احد فحزب الإصلاح  كان مشارك داخل النظام وبقوة وعلى أعلى المستويات فاذا قامت الدولة بواجباتها الدستورية  والقانونية تجاه تمرد  حركة الحوثي في صعده  كان المدافعين لمواجهة  التمرد اخواننا في التجمع اليمني  للإصلاح  وكان اعلامهم يؤجج مثل هذه الاشياء وبقوة احيانا بطريقه عقائدية واحيانا بطريقه وطنية  واحيانا  بطريقه اقليميه  واذا استمعت الدولة  لصوت العقل ودخل  الوسطاء بين الدولة والحوثيين  سرعان ما نجد اعلام الاصلاح واللقاء المشترك وقياداتهم يجرمون وقف الحرب  ويرتفع صوتهم ويعتبروا ان الدولة خانت دماء الشهداء  وخانت الوطن وأنها بدأت تتأثر بعلاقاتها مع ايران  وعندما تقوم الحرب في حال تعنت الحوثي  وعدم تجاوبه مع الوساطة كان اللقاء المشترك  يقولوا ان هذا اهدار لدماء اليمنيين  ما عرفنا ما يريدوا  يريدوها حربا احيانا ولا يريدوها حرب احيانا  وخلال أزمة 2011 عرفنا ما هو السبب  حيث كانوا يريدوا اضعاف الدولة المركزية في صنعاء   وفي الاطراف  وانهاك القوات المسلحة والامن في صعده  وايضا اضعاف الدولة في المحافظات الجنوبية  على اساس  يسهل الانقضاض على النظام  المركزي  بصنعاء

* هناك من يطرح بان النظام السابق  كان يلعب على ورقة التوازنات الدينية ( السلفيين والحوثيين )؟ماردك ؟

اللعب بالتوازنات حاصل وموجود في أي بلد  بالعالم لكن لم يكن هناك ان النظام دفع بالسلفيين لمواجهة الحوثيين  وكان مسموح بتدريس الفكر السلفي بمركز دماج والحوثيين تم دعمهم  بمبلغ اربعمائة الف  بحسب التصريحات الرسمية (الشباب المؤمن)  فدعم المراكز الدينية بهدف  إيجاد نوع من التوزان  لكن التوازن مع اصحاب الفكر العقائدي فيه صعوبة جدا

*هل انتم في حزب المؤتمر نادمين على الحرب التي جرت في صعده ؟

حقيقة نحن نادمين  لكن ليس نادمين اننا كنا على الخطأ   وإنما نادمين بانها حرب اوجدت فجوة  ونزفت دماء المواطن اليمني سواء جندي او حوثي  لكن في الحقيقة  ان الحوثين تعنتوا وهذا هو سبب الصراع  فتدخلوا في  شؤن السلطة المحلية وقاموا بدورها ولازالوا  .

* بدأ حزب المؤتمر بعمل تحالفات  مع الحراك والحوثي  ما مدى صحة هذه المعلومة  ؟

السياسة لا ترحم  و لا يوجد فيها شيء ثابت و  نتمنى ان يحصل هذا الشيء   في هناك  مغازله سياسيه  نشطه  مع كل القوى السياسة  وبالذات  هذه القوى التي كانت معارضة للمؤتمر الشعبي   عندما كان في السلطة ولا نريد  ان يحصل تحالف مع الحوثيين يجر بالوطن الى الهاوية   ولا نتمنى  ان تكون تحالفنا مع الحراك يضر بالوحدة  الوطنية   أو غيرها لكن تحالفات في اطار السياسة والمعقول  والمشترك  يشن الان حمله كبيرة علينا في المؤتمر  فاحيانا يتهمونا  باننا ندعم الحراك  واحيان يتهمونا باننا ندعم الحوثي  فالمؤتمر هو الذي حقق  الوحدة اليمنية الى  جانب الحزب الاشتراكي   وكان للمؤتمر  موقف كبير في مواجهة التمرد في صعده  لكن الاخوان  في المشترك يزايدوا علينا فأؤكد  ان هناك عدة اتفاقيات ما بين الاصلاح واللقاء المشترك  مع حركة الحوثي الاتفاقية الاولى  كانت في ضحيان  قبل احداث 2011 تنسيق مشترك   وتم التوقيع عليها في وثيقه رسميه والاتفاقية الثانية في مران  في بداية 2011  على اساس انهم شركاء في الثورة جميعا   والساحات تستوعب الجميع ووقعوا الاتفاقية في مران  وكان من ضمن الحاضرين والموقعين   زيد الشامي  واخرين في  الاصلاح واعلام اللقاء  المشترك يقول ان الحوثين مجرمين و فرس  و ايرانيين  وينعتوا الحوثي بكل الصفات  بينما قادتهم يوقعون الاتفاقيات  كان اخراها  الاتفاقية  الثالثة بعد المبادرة الخليجية   اتفاقيه للتهدئة الإعلامية التي نشبت ما بين الحوثين والاصلاح والقبائل  في الجوف وحجه   فهم اجتمعوا في بوتقة واحدة ضد الحزب الحاكم  والنظام  في 2011 ونزلوا الساحات  وكان كل واحد منهم يعلق صور مرجعتيه فبعد ان كان نفوذ  الحوثيين السياسي والعسكري محصور في صعده  وفي اطراف عمران بسفيان وفي جزء من حجه  والجوف   جاءت احداث 2011 واعطت شرعية للحوثي  وتوسع في محافظات الجمهورية بعد ما فتح اللقاء المشترك صدره   للحوثي وحيا به في جميع الساحات  واصبح  الحوثي الان رقم ينافس الاصلاح  داخل  تعز والتي   كان لا يوجد بها أي حوثي   فبركات اخواننا في التجمع اليمني للاصلاح  واللقاء المشترك  والاصلاح جعلت الحوثي يتوسع في محافظات الجمهوريه واللقاء المشترك  اول من شجع الحراك في 2007  بحجة ان نظامنا فاسد وهم بيطالبوا بحقوق الان قلنا لهم اين الحراك  الذي تبنيتموه في 2007  لماذا لا تعدلوا فكرهم السياسي تجاه الوحدة قالوا هؤلاء  انفصاليين  يعني تغيرت مواقفهم  نحن مع الحراك  ومع مطالب ابناء المحافظات الجنوبية اذا كانت مطالبهم  تحت سقف الوحدة 

*هل تتوقع نشوب حرب جديدة في صعده  في ظل استمرار سيطرة الحوثي على المحافظة ؟

كل شيء  وارد  لكن نحن نتفاءل  بالا تتكرر الحرب  الدرس كافي  للمؤتمر والاصلاح  والاشتراكي  والحوثيين  والسلفيين  ونحن نعترف بان الحوثي مسيطر سيطرة تامه على صعده  واذا هناك  وجود عسكري للدولة في صعده فهو وجود شكلي لا يتعدى اسوار المعسكرات  فقط .

* ما حدث في مصر يصب في اطار الديمقراطية  ام انه انقلاب عسكري  ؟

نؤمن بالديمقراطية وحزب المؤتمر هو الرائد في هذا المجال  وهو اول  من وفر هامش ديمقراطي كبير واحتوى الناصريين  واليساريين  والبعثيين والاخوان المسلمين  والقوميين  قبل الوحدة وبعد الوحدة  عملنا تعددية سياسية وعندما نحن غضبنا عندما شعرنا باستهدافنا كحزب كحاكم  في 2011 ولنا شرعيتنا   وتنازل  علي عبدالله  صالح عن السلطة   فناسف  لما حصل في مصر لأنها بالفعل  اول مرة تقام انتخابات ديمقراطية في مصر  ما فيها  هيمنة طرف على طرف  بعد ثورة 25 يناير  وكان فيها نوع من التوزان  اوصلت الاخوان الى سدة الحكم والرئاسة  و ما حصل في مصر فيه نكسة للديمقراطية   بأمانه اقول هذا الكلام  بتجرد وبعيدا عن الحزبية وهذه قناعتي  الشخصية  لكن الاخوان عندما حكموا في مصر تسرعوا في اشياء كثيرة   ولهم اخطاء  واعترفوا بها  اول ما وصلوا اجتثوا الحزب الحاكم  وهذه نكسه  ولا يمكن ان تبنى الاوطان الا بشراكه مع الجميع  واقصوا  المكونات السياسية التي كانت معهم وتشبثوا بالسلطة  وخطابهم اختلف  فكانوا في السنوات الماضيه يستنكروا نظام  الحزب الحاكم   في مصر لماذا يفتح سفارة لاسرائيل   وبعد ما وصلوا السلطة ارسلوا سفير لإسرائيل  واستقبلوا  السفير الاسرائيلي  واغلقوا السفارة السورية  واعلنوا الجهاد ودعا مرسي الى تدخل دولي ضد الاسد وهذه من الاخطاء التي وقع فيها الاخوان الى جانب الاخطاء الاقتصادية وهناك تدخل خارجي وعلى الجيش المصري ان يرعى العملية السياسية والانتقالية وعلى الاخوان ان يتقبلوا الامر وعلى الجيش  ونظام الحكم  الان ان لا يقصي   الاخوان  أويهمشهم بل يجب ان يكونوا شركاء  رئيسين  في الحكم وفاعلين في الحياة السياسية   مالم فلا استقرار لمصر 

*هل تتوقع ان حزب الاصلاح سيستوعب ما حصل في مصر ويستفيد من الدرس  ؟

الكرة الان في مرماهم فعليهم ان يستفيدوا  ويعتبروا مما دار وان القوة لن توصلهم الى نتيجة   وعليهم ان يعتبروا مما يحصل في  سوريا وليبيا من ممارسة الاقصاء  وعليهم  ايضا ان يتعضوا مما حصل في مصر  هم اقصوا الاشتراكيين  والناصريين معهم   ومن شارك  معهم في الساحات وانفردوا  بالمناصب  الوزارية و لم يشركوا احد معهم   في مناصب الجيش والمحافظين  

* تطلق على ما حصل في مصر ثوره وما حدث في اليمن ازمه  لماذا هذا التباين في كلامك ؟

 اولا مصر اطلق عليها ثورة  لأنها غيرت منظومة الحكم بالكامل 

*يعني انت كنتم تريدهم ان يقتلعوا النظام اليمني من جذوره ؟

لم يستطيعوا  عمل ذلك رغم انهم كانوا يريدوا  ذلك وما استطاعوا ان يحققوا ثورة حقيقه   في اليمن  ولا استطعنا نحن كحزب حاكم ان  نقضي  على مطالبهم وعلى الساحات  ولا استطاعوا هم ان يكسروا ذراعنا  وان يجتثونا و ان يستولوا على السلطة بالقوة   لان لدينا  اغلبية الجيش والشعب   فكان هناك نوع من التوازن داخل اليمن  فجاءت المبادرة الخليجية التي خطت بقلم  الرئيس السابق علي عبدالله صالح وبمشاركة  وتعديلات بقية القوى السياسية   الاخرى لكن علي عبدالله  صاحب المبادرة وهو من تبناها  وطلب من اخواننا في دول الخليج وخاصة السعودية  التدخل  بدور الوسيط  على ضوء الخطوط العريضة للمبادرة الخليجية

*علي محسن هل شارك في صياغة المبادرة  ؟

علي محسن شارك في  الصياغة الاولى مع علي عبدالله صالح وبعد ذلك حصلت تعديلات اطلع  الطرف الاخر في  اللقاء المشترك  عليها واللواء علي محسن  وبدأوا يعطوا بعض التعديلات والاضافات  والملاحظات حتى ترجمت الى مبادرة وقدمت لإخواننا في دول الخليج  وتبنوها وهذا الذي جعل اليمن تخرج من عنق الزجاجة  وافشل  ما يسمى ثورة واصبحت أزمه  هم يطلقوا عليها ثورة ونحن نطلق عليها أزمه  لكن هناك طرف ثالث  دولي ومجلس الامن  والمبادرة الخليجية  هم المرجعيه  والذين اسموها أزمه فلو خرجنا نهائيا من الحكم قد نطلق عليها ثورة  لكن طالما  وهي 50 %  مقابل 05%  مقاسمه  في الحكومة  فهنا حولتها  ازمه واكثر من شاركوا في ما  يسمى  بالثورة نادمين  لانهم لاحظوا الاخطاء الان ظاهرة على العيان  من حيث ضرب الكهرباء والتفجيرات  للغاز والنفط ضعف  اداء القضاء والاجهزه الامنيه بشكل لم  يعهده اليمن من قبل  

*هل تتوقع ان ما حدث في مصر قد يتكرر  باليمن  ويحدث  انقلاب على الرئيس عبدربه  ؟

انا لا اتوقع ذلك لان  المؤتمر والقوى الاخرى حريصة  على استقرار اليمن  و الرئيس جاء نتيجة  توافق  وهناك مبادرة يمشي على ضوؤها  فنحن مع الرئيس  وهو النائب الاول لرئيس المؤتمر الشعبي العام ولا يعقل ان نقف ضده  باسم المؤتمر

*قد يكون الانقلاب من قبل اطراف اخرى ؟

كل شيء وارد  وعلى الرئيس  ان يحذر من الطرف الاخر اما المؤتمرين  ما تعودوا  على الانقلابات  على الاطلاق وليس في قاموسه السياسي من 78 وحتى الان   و نحن دائما في حزب المؤتمر في موقف دفاع ضد الانقلابات  وعلى جميع الاطراف ان تقف الى جانب الرئيس عبدربه منصور هادي  وعلى الرئيس  ان يكون حريص  كل الحرص بالا يهمش طرف على حساب طرف   والا يقصي طرف على حساب طرف  لان المبادرة   نصت على المقاسمة في الحقائب الوزارية  ما عدا  ذلك متروك الى  ما بعد نتائج الحوار الوطني والاستفتاء على الدستور وهناك ستحدث انتخابات رئاسيه وبرلمانيه ومن يفوز بالأغلبية  هو الذي يشكل الحكومة ويغير محافظين   ووكلاء ومدراء عموم  لكن الان الاقصاء والتهميش  واضح وهذا يؤثر  على المبادرة الخليجه  وتنفيذها الدقيق اخيرا أؤكد باننا نؤمن بالديمقراطية  ولا نؤمن بالعنف والانقلابات العسكرية

اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :
القراءات : (11582) قراءة

Total time: 0.2033