أخبار الساعة » فنون وثقافة » ابداعات ادبية

صُورَتُكَ تُكَلِّمُني

اخبار الساعة - خالد لعناني

صُورَتُكَ تُكَلِّمُني

 

 

نَظرَتْ عُيُوني في لهَفْ

للصُّورَة الحُلوَى بإيطَارِ الخَزَفْ

فاهْتزَّ قلبي لَوْعَة .ً

آهٍ اشتيَاقِي للمُقلْ

والخدِّ حيْتُ الوَرْدُ

-مِنْ حَسَدٍ-

نَوَاعِمَه قتلْ!

و شفاهِهَا-شهْدِ العَسَلْ

و الجِيدِ و الصَّدْر العَريضِ

و ذلكَ الشَّعْر الكَحِلْ

إنِّي أرَى

مِنْ فَرْط شوْقي الصُّورَة الحُلوَى تُكلمُنِي

و تقولُ لي همْسًا و قدْ غَلبَ الخَجَلْ:

"أتُحِبُّني؟

 أتُحِبُّني حَقـًّا،

وَ تَعْشَقُ بَسْمَتِي وهَذي النُجًُلْ؟

أمُتَيـًّمٌ بتَدَلُّلِي لمَّا أقومُ وَ بِي كَسَلْ؟

وَتَغَنُّجِي لمَّا أسَيرُ على مَهَلْ؟

أتُرَى بِلبِّكَ تَصْطَلِي نَارُ الهَوَى لمَّا تَرَانِي؟

أمْ تُرَانِي قدْ تَجَاوَزْتُ الأمَلْ؟

أتُرَاكَ حَقـًّا تَكْتَوي في غَيْبتي مِن لهْفةٍ؟

 أم لا يَهُمُّكَ شأنُ مَحبُوب رَحَلْ؟

أتُرَاكَ تَحْلمُ بي،

وَتَبيتُ مُعَانقـًا طَيْفي،

وَتُكرمُني بآلافِ القُبَلْ؟

أمْ أنْتَ تَطرُدُني

وَتُهْديني بِدَال الضَّم وَاللثم الجَفَلْ؟

قلْ لي حَبيبي...

يَا ضِيَاءَ هذي المُقلْ

أتحِبُّني؟

أتحِبُّنِي حَقـًّا،

و تعْشقُ بَسْمتي وهذي النُجُلْ؟

فأجَبْتها:

"حِبِّي أجَلْ!

عَذْبٌ هَوَاكَ..أجلْ..أجلْ!

قلبِي انْتهَى فيهِ لحَدٍّ ما سِوَايَ له وَصَلْ

لوْ كنتَ تعلمُ كيْفَ تَقرَأ هذهِ العَيْنَ العَلِيمة َ

لمْ تكُنْ مِمَّن سَألْ.

أنتَ الهَوَى

أنتَ الرَّدَى!

أنتَ الحَيَاهْ

أنتَ الأمَلْ

أنتَ الضِّيَاءُ بدونِه عَيشِي بَطَلْ!

أنت العَلاءُ بدُونه شأوِي سَفَلْ

أنتَ الحَبيبُ

وأنتَ من عَقلي خَبَلْ!

أنتَ العزيزُ بغيرِ حُبِّكَ خَافقي ذا مَا حَبَلْ

أنتَ الذِي هُوَ كائِنٌ

وَالفَائتُ المَاضِي

وَمَا هَُوَ مُقتَبَلْ

أنتَ الأنيسُ و صَاحِبُ النَّجْوَى

إذَا ليْل نَزَلْ

أنتَ الأمَانِي كُلهَا

أنتَ التَّمَامُ وقدْ كَمَلْ!!

أنتَ الأنَا بتَمَامِها

إنْ قُلْتُ فِي أسْمَى جُمَلْ

واعْلَمْ بأنِّي قاصِدٌ قَوْلي

وليستْ أحْرُفِي

-تلكَ التي وَشَّيْتها بالحُبِّ-

مَحْضَ التغَنِّي بالغَزَلْ

 

خالد لعناني

المغرب

 

 

 

 

 

 

 

المصدر : ابدع شخصي

Total time: 0.0765