آخر الأخبار :
لقطات نادرة لظبي يهاجم فهدًا إفريقيًّا.. شاهد ماذا جرى بينهما ! عقرب تلدغ امرأة في الطائرة.. وهذا ما حدث للضحية اكتشاف تقنية ثورية تعرض مقاطع فيديو لا تسجلها الكاميرات ! ”يمني” ضمن ضحايا هجوم المواطن السعودي على القاعدة الامريكية.. من هو؟ فيديو يرصد لحظة اعتداء على سائق ناقلة نفط بوادي حضرموت وقتله في عدن: إبن يرتكب جريمة بشعه بحق والده بعد خلاف على سيارة.. وهذا ما فعلته الأم ! الحوثيون يشنون غزوة جديدة في إب وكاميرات المراقبة ترصدهم هذه المرة (شاهد) بعد تزايد حالات الاغتيالات.. توجيهات عليا من التحالف باتخاذ هذه الاجراءات ! البحرين تهزم السعودية وتفوز ببطولة خليجي 24 في الدوحة بوادر خلاف.. قائد تهامي يهاجم طارق عفاش في حفل بالخوخة.. شاهد ما حدث بعد كلمته (فيديو)

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » عربية

هيومان رايتس:14أغسطس أسوأ جريمة قتل جماعي بتاريخ مصر المعاصر2

هيومان رايتس:14أغسطس أسوأ جريمة قتل جماعي بتاريخ مصر المعاصر2

اخبار الساعة - متابعة   | بتاريخ : 21-08-2013    | منذ: 6 سنوات مضت

وفقا لوزارة الداخلية، فإن أعداد الوفيات يوم 14 أغسطس في كافة أنحاء مصر بلغت 638 حالة بينها 43 ضابط شرطة. حيث أثار الفض اشتباكات مسلحة في ضاحية المهندسين بالقاهرة، وهجوما على قسم شرطة بكرداسة، في القاهرة الكبرى، والذي تسبب في مقتل 4 رجال شرطة، وتحدثت هيومان رايتس ووتش إلى شهود، من قساوسة وسكان محليين، الذي أكدوا أنه خلال يوم 14 أغسطس، في أعقاب فض الاعتصامين مباشرة، قام إسلاميون في 9 مدن على الأقل بمهاجمة وحرق 32 كنيسة.

 وعبر الأيام الثلاثة التالية، وقعت تصادمات بين القوات الأمنية ومحتجين معارضين للإخوان من جهة، وبين متظاهري الإخوان المسلمين من جهة أخرى، أسفرت عن 173 قتيلا بحلول 18 أغسطس، وفقا لوزارة الصحة.

 وتحقق "هيومان رايتس ووتش" في فض اعتصامي رابعة العدوية بمدينة نصر والنهضة في الجيزة بالقاهرة الكبرى. وقام موظفون تابعون للمنظمة بعمل لقاءات مع 41 متظاهرا، وطبيبا، ومواطنين في هاتين المنطقتين، وقامت المنظمة بزيارة مركز رابعة العدوية الطبي أثناء فض الاعتصام، وزارت فيما بعد المستشفيات والمشارح في مدينة نصر والجيزة.
 
وحدثت أخطر ممارسات العنف خلال فض اعتصام رابعة العدوية، حيث تشير النتائج الأولية إلى أن القوات الأمنية استخدمت قوة مفرطة في فض الاعتصام، وقتلت بشكل غير قانوني عددا من المحتجين غير المسلحين، وفشلت القوات الأمنية في تنفيذ خطة للحد من مخاطر الخسائر في الأرواح، وتتضمن وجود مخارج آمنة، وإعطاء أوامر عامة بعدم القتل، باستثناء حالات الاستهداف عند الضرورة القصوى.
 
وأخبر أربعة من السكان هيومان رايتس ووتش أنه في حوالي السادسة والنصف صباحا قامت القوات الأمنية باستخدام مكبرات صوت لمطالبة المعتصمين بمغادرة الاعتصام عبر مخرج في شارع النصر، وبعدها بحوالي 10 إلى 15 دقيقة، حوالي الساعة 6:45 ص، قامت الشرطة بالتحرك في وقت واحد من جوانب متعددة، وأطلقوا قنابل الغاز، والرصاص المطاطي، وبعدها بفترة وجيزة جدا، أطلقوا ذخيرة حية. ولم يكن ممكنا إثبات من أطلق في البداية الذخيرة الحية، قوات الأمن أم المحتجون، ولكن هيومان رايتس ووتش لم تجد أي دليل يبرر هذا اللجوء السريع للشرطة لاستخدام القوة المميتة على ذلك النحو الهائل ضد محتجين غير مسلحين إلى حد كبير.

 

اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.1658