آخر الأخبار :
السعودية: خال الطفلين جواهر ووايل يكشف حالتهما الصحية ويطالب بمعاقبة المصور سقوط عشرات القتلى و الجرحى في اشتباكات دامية جنوب صنعاء الأرصاد يحذر من سيول جارفة خلال الساعات القادمة بن عزيز يظهر في جبهة الجوف احصائيات كورونا الجديدة حتى اليوم في المملكة والحالات النشطة والحرجة السعودية: الاطاحة بعصابة قامت بنهب عمالة وافده في الدمام اليمن: اخر اسعار صرف الدولار والريال السعودي بصنعاء وعدن الاحد 12 يوليو 2020م تناول مشروب الليمون قبل الإفطار يحقق 7 فوائد مهمة .. تعرّف عليها الصليب الأحمر باليمن: 66% من اليمنيين لا يملكون أي طعام مقتل قائد كتائب الصماد في مواجهات بمأرب (الاسم)

أخبار الساعة » السياسية » اليمن

من الذي يدير أزمات المشتقات النفطية ؟!

من الذي يدير أزمات المشتقات النفطية ؟!

اخبار الساعة - طاهر الهبوب   | بتاريخ : 15-11-2013    | منذ: 7 سنوات مضت

ذكر عدد من المتابعين وتحضيرية البترول، وشركة النفط اليمنية، أن أزمة المشتقات النفطية الموجودة في العاصمة صنعاء مفتعلة وغير حقيقية وهناك من يسعى لتأجيج الوضع وخلق حالة من الاستياء العام ولو كان هناك ازمة مشتقات نفطية كانت ستعم كل المحافظات والدليل ان المشتقات النفطية متوفرة ماعدا صنعاء وذمار، وأضافت شركة النفط انها تقوم بتسليم الحصص الخاصة بكل محافظة والعاصمة وانه تم اعتماد كمية اضافية للعاصمة لكنها لم تؤثر بسبب اصرار البعض على الازمة.

 

واتهم مواطنون وجهات مسؤولة ما اسمته «خلايا تابعة للنظام السابق»، بافتعال أزمات المشتقات النفطية المتوالية، وترمي من وراء ذلك تأجيج الشارع اليمني، خدمة لأغراض سياسية بحتة - حسب وصفة، وحسب مأرب برس فإن مصادر استخباراتية قالت: إن خلايا تقودها عناصر من النظام السابق بالتعاون مع خلايا حوثية، تسعى لإحداث أزمة خانقة في المشتقات النفطية، لإحداث بلبلة في أوساط الشعب اليمني.

 

وكشف المصادر عن أن جهات أمنية رصدت أشخاصاً، يقومون بتوزيع أموال على محطات البترول خاصة تلك التي تقع على خطوط النقل الطويلة بين المحافظات لحثهم على إغلاقها، مشيراً الى أن تجاوب أصحاب المحطات، تسبب في إحداث أزمة حقيقية، في العاصمة صنعاء، خلال الثلاثة الأيام الأخيرة من الأسبوع الماضي.

 

ويتعلل أصحاب المحطات بعدم توفر الكهرباء لتشغيل محطاتهم، او بمحاولات إصلاح مكينات ضخ البترول، وأضافت بأنه "تم رصد خلايا تقوم بالتحريض ضد حكومة الوفاق، والترحم على عهد صالح، بغرض خلط الأوراق، وإظهار أن النظام السابق كان أفضل من اليوم"، وأشارت المصادر بأن افتعال هذه الأزمات يأتي في إطار مشروع للنظام السابق بالتعاون مع جماعة الحوثي لما يريدونه "إسقاط العاصمة صنعاء" ، دون أن تفصح عن أي نوع من الإسقاط يعنيه (سياسي – اقتصادي..)، وتتزاحم طوابير طويلة من السيارات والمركبات على أبواب المحطات البترولية، وهذا ضاعف من حدة الاختناقات المرورية.

المصدر : اخبار اليوم
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 2.6002