آخر الأخبار :
اسعار صرف الدولار والسعودي صباح اليوم الخميس 14 نوفمبر 2019 الأطفال هربوا من مشهد الأم المروع.. أردنية تروي واقعة فقء عينيها بيدي زوجها "شرطة دبي" تحذر النساء من لبس "الكعب العالي".. والسبب ! ألقى رسالة في المحيط واستلم الرد بعد 9 سنوات.. تعرف على محتواها وزارة الدفاع تصدر بيان تكشف اسماء الضباط الذين قتلوا في الهجوم الذي استهدف قيادة الجيش بمأرب تفاصيل خطيرة حول تفجير مارب.. المقدشي غادر مقر الوزارة قبل دقائق من التفجير هجوم على وزارة الدفاع اليمنية بمأرب وسقوط حوالي 20 قتيل وجريح (تفاصيل) ارتفاع الصرف.. اخر اسعار صرف الدولار والسعودي امام الريال اليمني عصر الاربعاء 13 نوفمبر 2019م "حماس": اغتيال أبو العطا محاولة من نتنياهو للهروب من أزماته نجل فنانة مشهورة يرقص شبه عار في الشارع ويثير جدلا في مصر .. شاهد

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » اقلام وكتابات

كيف لنا أن نفرح ونتفاءل مع هذه المآسي؟

اخبار الساعة - سليمان الشيخ   | بتاريخ : 16-11-2013    | منذ: 6 سنوات مضت

كيف لنا أن نفرح ونشتم ريحة الأمل وانفراج الأزمات والمآزق ذات الألوان القزحية في هذا الوطن الجريح والأسير لتباينات ذهنيّة وفكريّة ومصالح متعارضة ومتضاربة بين النخب والأحزاب وكافة القوى السياسيّة، والمفخخ بعبوات وعراقيل وآراء وتوصيات متضادة لنسف مؤتمر الحوار الوطني، والذي يعتبر المخرج الوحيد لانقاذ السفينة اليمنية من الغرق وايصالها الى بر الأمان.
كيف لنا أن نفرح وهناك حرب دامية في صعدة! تصفية حسابات بين قوى خارجيّة على ملعب اليمن؟
كيف لنا أن نفرح والمغترب اليمني يهان يوميا وكرامته مهدورة ودمه رخيصا في دولة شقيقة وجارة لنا! تحب لنا الخير دائما؟
كيف لنا أن نفرح واخواننا في سلاح الطيران من فنيين وطيارين يغتالون بصفة مستمرة واستهداف مقصود مع سبق الاصرار والترصد! ربما اسرائيل تخشى الطيران اليمني؟
كيف لنا أن نفرح وطائراتنا الحربيّة التي لن نستطيع تعويضها تتساقط كالطائرات الورقية فوق المساكن! هل لانتهاء تاريخ صلاحيتها؟ أم لوجود أمراض سرطانيّة أصابتها؟
كيف لنا أن نفرح ومعسكرات الجيش تقصف ويقتل أفرادها حماة الوطن بصورة دائمة! بسبب مالديهم من مخزون هائل من الكدم؟
كيف لنا أن نفرح والطائرات الأمريكيّة تسرح وتمرح في الأجواء اليمنيّة! ربما امتلكوا الاجواء اليمنيّة بموجب بصيرة ملكيّة بذلك؟
كيف لنا أن نفرح وهناك أشباح تخرب أعمدة ومحولات الكهرباء وتسرق الأسلاك الكهربائيّة وخطوط الهواتف! نحتاج مشعوذ من افريقيا لكشف هذا السر الغامض؟
كيف لنا أن نفرح وهناك قتال في العاصمة في حي الحصبة ضحاياه مواطنين من سكان الحي! ربما وزارة الدفاع تحتاج لتليسكوب يكشف لها ذلك؟
كيف لنا أن نفرح واخواننا الصيادون في المعتقلات مع سفنهم لدى دولة اريتريا! لعل وزارة الخارجيّة ليس لديها مترجم يتفاهم مع دولة اريتريا؟
كيف أن نفرح وأنابيب النفط والغاز يأكلها النمل الأبيض! لأنها مصنوعة من الخشب المقاوم للصدأ؟
كيف لنا أن نفرح وحفلات الزواج والأفراح تتحول الى مآتم وأحزان لموت أشخاص أبرياء
بسبب الاستخدام المفرط واللامسؤول للألعاب الناريّة الخطرة وهمجيّة اطلاق الرصاص والأعيرة الناريّة بجهل وبكثافة وما تسببانه من أحزان وآلام وازعاج للسكينة العامة وقلق وخوف لكافة الأسرة اليمنيّة!!!!!! زنط وتفاخر واستعراض عظلات ومباهات كاذبة وغبيّة وتصرفات غوغائيّة تنم عن جهل وغباء وظلام دامس معشعش في عقول
أصحاب هذه الأفعال الضّارة بالمجتمع والتي تتماثل في ضررها وخطرها مع الفيروسات والبكتيريا والأمراض الخبيثة المستعصيّة على الطب؟

اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.1109