آخر الأخبار :
العثور على طفل مرمي بأحد أحياء صنعاء (تفاصيل) صحيفة: اختفاء 37 قيادياً وضابطاً حوثياً يجعل أسرار الحوثيين في مهب الريح بعد زيارته لإيران.. رئيس الوزراء الباكستاني يصل الرياض الإطاحة بـ سعودي خطير «سارق المجوهرات».. كان يوهم ضحاياه بالشراء ويسرقهم بدون أن يشعروا وحدات عسكرية سعودية تتمركز في مطار عدن وميناء الزيت وانسحاب 50 دبابة إماراتية شاهد ما فعلته لاعبات منتخب أردني بعد سقوط حجاب المنافسة بداية توافد لوزراء الشرعية إلى هذه المحافظة ! شركة صافر تستعد لاستئناف تصدير النفط بعد توقف دام 5 سنوات نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيتوجه إلى تركيا خلال 24 ساعة.. لهذا السبب ! مصرف "الكريمي" يوقف صرف مرتبات الموظفين في تعز.. والسبب !

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » محليات

مقتل 33 حوثي في الاشتباكات، وأبو اصبع يدعو عبد الملك الحوثي إلى تجنيب البلاد الفتنة ويصف وضع دماج بالمأساوي

مقتل 33 حوثي في الاشتباكات، وأبو اصبع يدعو عبد الملك الحوثي إلى تجنيب البلاد الفتنة ويصف وضع دماج بالمأساوي

اخبار الساعة - متابعات   | بتاريخ : 02-12-2013    | منذ: 6 سنوات مضت

قالت مصادر ميدانية في محافظة عمران إن اشتباكات عنيفة تدور منذ يوم أمس بين مقاتلي حلف النصرة وعناصر جماعة الحوثي أسفرت عن مقتل أكثر من 18 حوثياً وشخصين من القبائل وجرح العشرات اغلبهم من مسلحي الحوثي وتمكن أبناء القبائل من السيطرة على منطقة ذو حتوم

وأشارت المصادر لـ"أخبار اليوم" إلى معارك عنيفة شهدتها جبهة حاشد أمس استخدم خلالها الطرفان السلاح الثقيل والمتوسط، منوهة الى أن مقتل قيادي حوثي يدعى أبو سياف و4 من مرافقيه خلال المعارك أمس .

وفي جبهة كتاف أفادت المصادر بأن 5 أشخاص من مقاتلي حلف النصرة قتلوا أثناء تصديهم لهجوم مسلح نفذته عناصر الحوثي على جبل في وادي أبو جبارة بالمنطقة، مؤكدة أنه تم كسر الهجوم خلال عملية التصدي من قبل حلف النصرة وسقط خلال كسر الهجوم العديد من القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين .

ولفتت المصادر إلى أن الشهداء الذين سقطوا من حلف النصرة هم: " أبو ناصر الماربي، أبو شداد الصعيري، سند التعزي، ابو البراء الصنعاني ". 

أكدت مصادر ميدانية بمنطقة دماج في محافظة صعدة أن آخر إحصائية لضحايا العدوان الحوثي على المنطقة بلغت نحو 155 شهيداً من أبناء دماج بينهم 35 أطفال ونساء

وأشار الناطق الرسمي باسم دماج الشيخ/ سرور الوادعي إلى أن إحصائية المصابين بلغت نحو 410 جريح بينهم 60 من الأطفال والنساء, فيما تم تدمير 320منزلاً و7 مساجد و6 آبار ماء ومدرستين ووحدة صحية .

وأكد الناطق باسم دماج في تصريح لـ "أخبار اليوم" أن مليشيات الحوثي أقدمت على قصف المنطقة يوم أمس بمضادات الطيران والمدفعية، حيث سقط خلال القصف جريحان وهما بحالة حرجة وفقاً للشيخ الوادعي .

وحمل الوادعي اللجنة الرئاسية مسؤولية ما حدث وما يحدث لدماج بسبب عدم إنجاز عملها وقال إنه كان ينبغي على اللجنة أن تلزم الحوثي بوقف إطلاق النار أو أن تعلن فشلها وتعود إلى العاصمة صنعاء بدلاً من إعطاء الحوثي وقتاً كبيراً لإبادة أبناء دماج، وتدمير منازلهم وممتلكاتهم

من جهتها أفادت مصادر ميدانية أن خمسة عشر من مسلحي جماعة الحوثي قتلوا وجرح عشرون آخرين في مواجهات شرسة دارت بين مسلحي القبائل في جبهة حاشد وبين مسلحي جماعة الحوثي في منطقة العشة بمحافظة عمران - ظهر السبت - بينما جرح خمسة من مسلحي القبائل

من جهته أكد الشيخ صغير بن عزيز عضو مؤتمر الحوار أن ما يحدث في دماج من حصار وقتل أمر لا يسكت عليه وأضاف في تصريح لـ"أخبار اليوم": نحن حاولنا بكل الطرق منع ما يحصل في دماج من اعتداءات من قبل الحوثي وعناصره لدى الدولة لدى المنظمات لدى القبائل وبالتالي نحن مضطرون لأن نفعل كل ما نستطيع لإيقاف اعتداءات الحوثي

وقال إنهم اعتقدوا بان مؤتمر الحوار سيحل المشاكل وأن الجميع سيتعايشون بسلام عن طريق الحوار الوطني ويقبل الحوثي بالتعايش السلمي ويصبح مواطناً مثله مثل غيره ، مستدركا بأن الحوثي ظل يكرر اعتداءاته واستمر في ذلك حتى أنه توسع وزادت اعتداءاته خلال فترة الحوار أكثر من الماضي .. 

وأشار الى محاولات لاغتيال قضية صعدة وسفيان في مؤتمر الحوار وجعل الحوثي هو المسئول عليها بحيث يكون "هو الجلاد و الخصم وهو الحكم" حد قوله، مضيفا: لكن عندما أوقعه الله في خطأ الاعتداء على دماج أحيا قضيتنا وقضية أبناء صعدة

ووصف بن عزيز اعتداء الحوثي على دماج قاصمة لظهره وسوف تؤدي الى نهايته ونهاية عدوانه على أبناء الوطن بشكل عام بسبب ، منوها الى التقدم الكبير للمقاتلين المناصرين لدماج في كتاف و حرض وفي جبهة حاشد

وقال: الموجودون في جبهة حلف النصرة سواء من أصحابنا أو من كل مناطق اليمن يتقدمون للأمام ولا زال هناك مقاومة من عناصر الحوثي لكنها أصبحت ضعيفة بفضل من الله وبفضل جهود المقاتلين من حلف النصرة

وكان رئيس اللجنة الرئاسية المكلفة بحل النزاع في صعدة يحيى منصور أبو أصبع وصف الوضع الغذائي والإنساني في دماج بالمأساوي والصعب، مؤكداً أن جثث بعض القتلى تعفنت دون أن تستطيع أي جهة الوصول إليها ونقلها

ودعا رئيس اللجنة الرئاسية السيد عبدالملك الحوثي اتخاذ قرار فوري بإيقاف إطلاق النار وتجنيب البلاد الفتنة الطائفية التي تظل برأسها والحيلولة دون استمرار أنصار الله في التوسع وتنفيذ الآلية التي وضعها رئيس الجمهورية ووقع عليها الطرفان، باعتباره صاحب قرار الحرب والسلم والقوة المسيطرة على أرض الواقع
ونقل موقع "الثورة نت" عن أبو أصبع قوله: أن الحوثيين قاموا بالتقدم وإحكام الخناق على دماج من ثلاثة مواقع وأن إطلاق النار بالأسلحة الخفيفة لم يتوقف طوال الأيام الماضية

وكان مسلحون يتبعون جماعة الحوثي اعتقلوا أمس جنديان من لجان مراقبة وقف إطلاق النار بين الحوثيين والسلفيين التي نشرتها اللجنة الرئاسية الأمنية في عدد من مناطق الصراع في صعدة، بتهمة تزويد السلفيين بذخائر أسلحة خفيفة

وقال رئيس اللجنة الرئاسية أن جنديين من لجان المراقبة اعتقلوا في نقطة تفتيش تابعة للحوثين في منطقة الخانق أثناء نقلهم مواد غذائية لزملائهم في الموقع , لافتا الى أن اختطاف الجنديين تأتي في ظل تعرض قوات المراقبة لمضايقات كبيرة واتهامات من الطرفين

وأوضح الناطق باسم دماج الشيخ/ سرور الوادعي بأن رئيس اللجنة الرئاسية أبو أصبع يدرك أنه عاجز عن حل المشكلة في دماج وأنه باقٍ في صعدة فقط من أجل المخصصات المالية التي تتقاضاها اللجنة

وأشار في تصريح لـ "أخبار اليوم" إلى أن اللجنة لم تقم بأية ردة فعل حيال اختطاف الحوثيين لجنديين، لافتاً الوادعي إلى أن الجنديين المختطفين تعرضا للتعذيب والتهديد من قبل مليشيات الحوثي وأرغمهما على التصريح بما يريده من تبريرات لشن العدوان على دماج، حيث قامت عناصر الحوثي بإجبار الجنديين على التصريح بأن أبناء دماج هم من يقومون بخرق الهدنة، وأن أبناء دماج هم من يقومون بإطلاق النار على اللجان وأنهم يلزمون الجنود المراقبين على إدخال السلاح

 
من جانبه أكد رئيس لجنة المراقبة في منطقة دماج أمين الحميري أن لجنة المراقبة ملتزمة الحيادية ولا تميل لطرف عن الأخر وجميع أعضائها من أبناء القوات المسلحة والأمن ولا صحة للمعلومات التي يقول أن اللجنة منحازة. لافتا الى أن المراقبين لايزالون في مواقعهم رغم الاشتباكات العنيفة التي تشهدها المنطقة من قبل طرفي النزاع
وأوضح الحميري أن انسحاب المراقبين من موقع (بيت الحتيش ومعمل البلك) جاء بطلب من السلفيين بعد تجدد الاشتباكات وهو ما ساعد الحوثيين على التمدد

وقال رئيس لجنة مراقبة وقف إطلاق النار في منطقة دماج إن الاشتباكات اسفرت عن سقوط أكثر من 120 قتيلاً وعشرات الجرحى من السلفيين في نهاية الأسبوع المنصرم ولا توجد إحصائية عن عدد القتلى وجرحى الحوثيين بسبب امتناعهم عن الأدلاء بأي معلومات بشأن ذلك

ونفى الحميري وجود أي ضحايا من قبل أعضاء لجنة المراقبين باستثناء الأربعة الجنود الجرحى الذين انفجر بهم اللغم في أول يوم لنزول اللجنة .

اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام


تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :
القراءات : (7779) قراءة
تعليقات الزوار
1)
adirana -   بتاريخ: 05-12-2013    
Rattling nice style and design and wonderful subject material , nothing else we need : D.\r\nadirana http://www.adirana.com/

Total time: 0.1783