آخر الأخبار :
عاجل : التحالف يعلن وقف إطلاق نار شامل في اليمن لمدة أسبوعين اعتباراً من يوم غد الخميس مسؤولة أمريكية تحذر من موجة ثانية من عدوى "كورونا" اعتراف سائق الشاحنة التي عثر فيها على 39 جثة في لندن بالقتل غير المتعمد مصر تعلن إنتاج 200 ألف جرعة دواء يستخدم في علاج فيروس كورونا دواء لعلاج COVID-19 جاهز لاختباره على البشر المملكة ارتفاع حالات الاصابة بكورونا إلى 327 حالة تسجيل 300 حالة اصابة بالكورونا في الإمارات بيان هام صادر عن قيادة مقاومة آل حميقان في البيضاء حول احداث امس تسجيل اكثر من 800 وفاة جديدة بفيروس كورونا في مستشفيات إنجلترا هولندا: 969 إصابة جديدة بكورونا و147 وفاة

أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » اقلام وكتابات

من أزمتنا: تدمير القديم.. ولا جديد

من أزمتنا: تدمير القديم.. ولا جديد

اخبار الساعة - سليمان الشيخ   | بتاريخ : 04-12-2013    | منذ: 6 سنوات مضت

إذا كان المجتمع قادرا على هدم القديم،أي قديم وبناء جديد مكانه، فتلك سنة الحياة، أن يتنحى القديم ليوسع للجديد، ولكن أن تهدم شيئاً ثم تعجز عن بناء جديد مكانه،فذالك فشل، بل نكبة.

يقول د غليون ))إن فهم الأزمة الأخلاقية التي يعيشها المجتمع العربي ، والتي تتجسد بنظرنا في عجز التحديث عن تقديم إمكانية لنشوء أخلاق عقلية في الوقت الذي يدمر فيه بأنتظام السند الديني للأخلاق ،يرجع ذلك إلى أسباب نابغة من طبيعة الحداثة نفسها، وإلى أسباب أخرى نابغة من الثقافة العربية ومن العلاقة الخاصة التي تربط بين الدين والمجتمع.

فبعكس ما حصل في الغرب ، فقد نجح الاسلام منذ أيامه الأولى، في أن يوحد بين الدين كمصدر لأخلاق فردية خاصة، وبين الشريعة كمصدر لنظام اجتماعي سياسي مدني،ولعل ذلك راجع إلى أن الإسلام أستطاع منذ البداية أن يوفق بين حاجات الحرية الشخصية ،وحاجات بناء السلطة، ولم يضطر إلى إحداث القطعية بينهما.

اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.1051