آخر الأخبار :
أول تعليق رسمي من حافظ معياد على قرار اقالته.. (النص) الكشف عن السبب الحقيقي وراء هجوم الذي استهدف المسافرين على متن حافلة البراق فلكي يمني يكشف موعد الإعتدال الخريفي لهذا العام 2019. الكشف عما حدث بداخل حافلة نقل جماعي بين العبر والوديعة السعودية تقتحم الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وتحقق انجاز فريد ! تشاجر مع نجل الرئيس هادي.. تعرف على أسباب إقالة محفظ البنك اليمني الناجح «حافظ معياد» الرئيس هادي يجري تغييرات واسعة في الحكومة اليمنية ويطيح بقيادات كبيرة من هو وزير المالية الجديدة "سالم بن بريك" الذي عينه الرئيس هادي اليوم؟ (سيرة) أصدر الرئيس هادي قراراً بتعیین محمد عبدالله الحضرمي وزیرا للخارجیة فمن ھو؟ (سيرة ذاتية) الرئيس هادي يعين بن بريك وزيراً للمالية ويطيح بمحافظ البنك المركزي حافظ معياد

أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » اقلام وكتابات

نظاما سوريا وصربيا يشوهان الإسلام ( شركاء الإسلاموفوبيا )

نظاما سوريا وصربيا يشوهان الإسلام ( شركاء الإسلاموفوبيا )

اخبار الساعة - عباس عواد موسى   | بتاريخ : 14-12-2013    | منذ: 6 سنوات مضت
نظاما سوريا وصربيا يشوهان الإسلام ( شركاء الإسلاموفوبيا )
بقلم : ياسمين الرجبي
ترجمة : عباس عواد موسى
لا شك أن العالم المعاصر يحكمه طغاة بأشكال متعددة وأنواع حكم متنوعة . لكنها كلها تصب في طريق واحدة وتتفق على انتزاع الإسلام من صدور أتباعه . ومع اندلاع حقبة الربيع العربي ضد أتباع هؤلاء الطغاة الفاسدين , أخذت وسائل إعلامهم  المشينة بتشويه صورة الدين الإسلامي وتخلف معتنقيه . وهي النقطة التي أفاد منها نظام الطاغية وحليفته صربيا . فعلى مواقع التواصل الإجتماعي نجد القوميين الأصراب يغدقون في نشر ما يصور المسلمين على أنهم إرهابيون مجرمون ووصولهم للسلطة يهدد الكنائس . هكذا قرأنا ما نشروه سابقاً عن أوضاعهم في العراق ولا زلنا نقرأه عن وضع المسيحيين في سوريا ونيجيريا . رغم أن عدداً ليس قليلاً من المفكرين والمبدعين تمسكوا بأن اليهود هم أصحاب الأذى في كل ذلك وهو استمرار منهجيتهم التي اعتدناها قديماً عنهم . وهم من وجد في الكنيسة الروسية والصربية حليفاً مبكراً منذ عدة قرون وها نحن نجدهما في بيت الطاعة الصهيوني جنباً إلى جنب مع ولاية الفقيه والعملاء السّنّة من المنصاعين الجبناء . ومهتهم القذرة تتلخص في شطب التعايش السمح بين المسلمين والنصارى على مدار التاريخ , ويعمدون إلى حرق الكنائس ويلصقوا التهم بالإسلاميين لتحقيق مآربهم الشيطانية على غرار ما يفعله عميلهم السيسي وأتباعه . وهنا أحذر وسائل الإعلام المقدونية من الإنجرار وراء ألاعيب الأقزام السفلة خاصة وإن مقدونيا بلد متعدد الأعراق والديانات وحتى الكنيسة الصربية لا تعترف بكنيسة مقدونيا وهما أرثوذكسيتان . وأؤكد على أن الإسلام لا يكره الآخر على اعتناقه وأتباعه لا يقتلون إلا الذين يقاتلونهم بل ولا يحرقون الشجر . ولا يجيزون لأنفسهم التعذيب بحرق الجثث كما يفعل بعض الحكام المأمورين صهيونياً كالسيسي .
نظاما سوريا وصربيا يشوهان الإسلام ( شركاء الإسلاموفوبيا )
 
 
 
المصدر : ياسمين الرجبي
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :

Total time: 0.1927