آخر الأخبار :
وفاة مسؤول أمني في إب بعد اصابته بفيروس كورونا عاجل: اغتيال المصور الصحفي الجنوبي "نبيل القعيطي" في عدن في بشرى سارة.. شركة صينية: لقاح كورونا قريباً ونسبة النجاح 99% الكشف عن السبب الحقيقي وراء مقتل "جورج فلويد" الذي فجر الغضب في الولايات المتحدة دراسة تكشف أفضل عن أفضل سبل الوقاية من فيروس كورونا حقيقة خبر "وزير الصحّة الأردني قرّر مصارحة العالم" حول كورونا ! مجزرة مروعة في تعز راح ضحيتها اسرة بكاملها وعدد من الجيران الفلكي الشوافي : تفاصيل تاثيرات المنخفض الجوي الذي يجتاح اليمن على مستوى كل محافظة تحذير حكومي من غرق خزان صافر بعد حدوث ثقب في أحد الأنابيب وتسرب مياه البحر احصائيات كورونا خلال الساعات الاخيرة في السعودية وعدد من دول الخليج

أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » اقلام وكتابات

الكل اجمع ووقع على ضرورة الدولة القوية وعلى الرئيس بسط سلطة الدولة

الكل اجمع ووقع على ضرورة الدولة القوية وعلى الرئيس بسط سلطة الدولة

اخبار الساعة - عباس الضالعي   | بتاريخ : 25-01-2014    | منذ: 6 سنوات مضت

تسلم الرئيس عبد ربه هادي اليوم الوثيقة النهائية لنتائج مؤتمر الحوار الوطني في حفل رسمي ودعم محلي واقليمي ودولي وهو الاجماع الوطني الذي كان ينتظره هادي وقد حصل اليوم على تفويض شعبي ووطني لتثبيت اركان الدولة والنظام الذي تخلخل خلال الفترة الاخيرة

بهذا الاجماع الذي ساهم الكل بصياغته والتوقيع عليه بما فيها قوى الشر ، لا مبرر بعد اليوم للرئيس وللسلطة بكل اجهزتها من بسط نفوذها بموجب هذا التفويض

المبررات انتهت بإنتهاء فترة الحوار واعلان الوثيقة النهائية وعلى الرئيس عدم الامتثال لاي مطالب ابتزاز اخرى سواء من الحراك او الحوثي او القوى السياسية

يجب على هادي ان يغتنم الفرصة التاريخية ويوفي بعهده ويقوم بممارسة سلطاته كما نص عليها الدستور ووثيقة الحوار

الشعب ينتظر للدولة بشوق ولهفة وينتظر ان تقوم بواجبها وتبسط نفوذها على الكل مهما كانت انتمائه السياسي او الطائفي او الجغرافي ، كفى اليمن عبثا والى هنا يجب ان تتوقف كل صور وانواع العبث والممارسات السلبية والإجرامية  

المواطن بحاجة ماسة وضرورية للامن والاستقرار والعدالة والفرص وبحاجة الى المساواة والعدالة ، الكل مل من الشحن والممارسات السلبية

على هادي والحكومة ان يضعوا نصب اعينهم القيام بالمسئولية وفقا للتفويض الذي ساهم الكل بصياغته ولا قبول لاي تراجع او مراضاة او تفاوض خاصة ما يتعلق بجانب الامن والاستقرار والحفاظ على الخدمات

الحوثي والحراك  والمخلوع والجماعات والاحزاب والمنظمات والمرأة والشباب جميعهم شاركوا في الحوار وجميعهم سيلتزمون ما عدى مثلث الشر ( المخلوع والحوثي والحراك) وهؤلاء بحاجة ماسة الى وصول يد الدولة اليهم وتهذيبهم واصلاحهم لانه من الصعب ان يستقيموا طواعية او بالنظريات المثالية ، هؤلاء لن يستقيموا الا(بالصميل ) وبدونه ستظل الامور كما كانت اثناء الحوار وقبل الحوار

الفرصة امام الكل ومثلما نطالب الرئيس بالقيام بمسئوليته يجب على المواطن والكيانات السياسية والاجتماعية والافراد تحمل مسئوليتهم والالتزام بقواعد المشاركة والمساهمة والواجبات وان كان المواطن هو الاكثر التزاما في كل الاوقات

عملية بناء الدولة الجديدة لا تتطلب قوى سياسية مسلحة وتتطلب ان يكون السلاح ملكا للدولة ، الدولة الجديدة تتطلب ازاحة العناصر الفاسدة والمشبوهة بالفساد وتبييض المال العام ، يجب ان تخضع الدولة الكل لسلطتها وفقا للقانون وان تعلي شأنه دون غيره

لا قبول لاي اعذار سواء للسلطات الحاكمة او القوى التي تعبث بأمن اليمن وتتذرع بأحلام العودة للماضي ، من الآن يجب ان نتعامل مع الماضي كماضي لا وجود له في حاضرنا

وعلى هادي ان يتخلى عن النزعة المناطقية لأنه اذا استمر يتعامل مع الحكم من خلالها فهي كفيلة بتدميره وسحب البساط من تحت قدمه وعليه ان يحافظ على اللحظة التاريخية لفترته وان يتركها للتاريخ نظيفة

 

اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.1031