آخر الأخبار :
هذا ما يحدث في المملكة ابتداء من اليوم الأحد ! السعودية: إعلان من هيئة الطيران المدني في المملكة اتهام ضمني من الصحة العالمية للحوثي بالمتاجرة بالمساعدات الصحية اليمن: ارتفاع الدولار في عدن واستقراراه في صنعاء (اسعار الصرف الاحد 31 مايو 2020م) السعودية: اخبار الطقس اليوم على المملكة توضحيات من حكومة صنعاء بشأن الدوام وموعد الاختبارات امريكا تنتفض: العائلة اعتبرتها لا تعكس الجريمة.. تعرف على التهمة الموجهة لقاتل جورج فلويد؟ وزارة التجارة السعودية تكشف عن عروض وتخفيضات مغرية اليمن: الخدمة المدنية تعلن تمديد اجازة عيد الفطر المبارك 14 يوماً اضافية الفلكي الشوافي منخفض مداري يجتاح اليمن وتحذيرات شديدة ل 4 محافظات و تفاصيل التاثيرات خلال 48 ساعة القادمة

أخبار الساعة » السياسية » اليمن

في اعنف هجوم مؤتمري : اليماني : هادي انفصالي وعميل ايراني

في اعنف هجوم مؤتمري : اليماني : هادي انفصالي وعميل ايراني

اخبار الساعة - متابعات   | بتاريخ : 07-02-2014    | منذ: 6 سنوات مضت

شن القيادي البارز في حزب المؤتمر ياسر اليماني هجوما لاذعا على الرئيس عبدربه منصور هادي متهما اياه بأنه خطط لانفصال جنوب اليمن وأن يكون هو الرئيس القادم للجنوب قائلا بأن هادي اليوم يظهر بأنه يتغنى بالوحدة والحفاظ عليها ولكنه في الباطن شيء آخر .

 

وأكد اليماني في منشور له على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي " فيس بوك " بأن هادي وبعد جريمة النهدين التي أستهدفت الرئيس السابق علي عبد الله صالح وكبار معاونيه في العام 2011 وبعد نقل صالح الى الرياض لتلقي العلاج بدأ " بداء بالإعداد لخطوات الانفصال الفوري مقابل ان يكون هو سلفاكير جنوب اليمن  وان يكون هو الرئيس القادم للجنوب كما كان ومازال يخطط هذه  الخطة التي قوبلت بالفشل ".

 

وأوضح ياسر اليماني بأنه " عندما ارسل عبدربه منصور هادي  مبعوثين  خاصين حسين عرب والشدادي في زيارة سريه  للأشقاء في سلطنه عمان ومن المصادفة أو من غيرها ان الشدادي التقى عبد الكريم الارياني في نفس الفندق الذي نزلا فيه وعند  لقاءهم بالسلطان قابوس وهم  يحملون له رسالة عاجله وسريه للغاية من عبدربه منصور  يطلب فيها رواتب لستة أشهر للجنوبيين من السلطان وسيعيدها من نفط المسيلة بعد الانفصال ولكن قوبل هذا الطلب بالرفض  من السلطان قابوس والاعتذار وضع هادي ومبعوثيه من ضمن الخطة بدائل في حال تم  الرفض وبالفعل كانت الخطة البديلة لهادي مع للمندوبين والمبعوثين الذين حملوا الرسائل وهم حسين عرب والشدادي والتوجه إلى قطر من سلطنه عمان مباشر كل هذه الترتيبات لهم كانت قد رتبت لهم من عبدربه هادي بشكل سري وبالفعل تحرك وفد هادي إلى هناك في قطر من السلطنة والتقوا بأمير قطر ووزير خارجيته لأنهم وفد رسمي مرسل بطريقه سريه من القائم بأعمال رئيس الجمهورية ".

 

وأستطرد القيادي في حزب المؤتمر الذي يترأسه صالح بأنه " وعند لقائهم بأمير قطر أبلغوه رسالة هادي الهامة قطر وقدموا له الأسباب والمبررات التي كانت منها  ان يجب الحفاظ على الجنوب امنا بعيدا عن الصراعات والفوضى والإرهاب بالفعل كانت مبررات وأسباب مقنعه لأمير قطر ان يقدم الدعم بصرف رواتب ستة أشهر للجنوب على أساس ان يكون رئيسه القادم عبدربه منصور هادي وان يعيد كل الديون من نفط المسيلة كما وعد بها عبدربه منصور هادي عند الانفصال ولكن وفي اليوم التالي من انتظار الوفد الخاص والمبعوثين السريين لعبدربه هادي ينتظرون الموافقة  إلا انه وللأسف جاء الرفض والاعتذار الثاني من امير قطر وعندها أصيب هادي بخيبه امل ولكن كانت هناك بدائل أكبر من ذلك وهي ان يحمل حسين عرب رسالة عاجله إلى لبنان خاصة للرئيس السابق علي سالم البيض " .

 

وأكد منشور اليماني بالقول " وبالفعل تحرك حسين عرب بذريعة علاج ابنه هناك في لبنان والتقى علي سالم البيض وطلب منه نفس العرض ولكن هذه المرة يأتي عبر البيض من إيران وكانت مفاجئة للأخ علي سالم البيض هذا العرض من هادي ولكن ماحصل ان البيض طلب ان يكون الرجل الأول للجنوب وهادي نائبا له ووعد البيض هادي بالدعم  من ايران بكل مايلزم ولكن كان الخلاف بين هادي والبيض من يقود الجنوب ومن يكون الرجل الأول  وعندها ظهر الصراع بين الرجلين وحتى يومنا هذا ".

 

وقال ياسر اليماني بأن " كل هذه التحركات لهادي في ظل وجود الرئيس صالح في المستشفى عندها علم الرئيس صالح وترك فراش المرض ليعود إلى الوطن اليوم عندما نرى عبدربه منصور هادي مازال مدافعا عن الوحدة أليس هذا شيئ غريب وهو الذي بالأمس القريب يطلب الدعم الانفصال وعوده كل ماسياخذه من الأشقاء أو من الإيرانيين من نفط المسيلة وبعدها تتفجر الهبة الشعبية في حضرموت بإيعاز من عبدربه هادي لممارسه نفس الضغط للبقاء في السلطة " .

 

وتساءل اليماني بالقول " ماذا يريد عبدربه هادي اليوم هل يريد الانفصال أو يريد الوحدة ولماذا لا يفصح ويكون شجاعا امام الشعب وأمام العالم وهل بتوقع ان الطعمه التي ضحت بخيره رجالاتها وقدمت الوطن هديه للوحدة  وبعدها جاء هادي والإخوان ليحلوا محلهم  ويأخذون كل شئ بدلا من سلطه وأرض في الجنوب ويقصوا الجميع , هل اليوم هادي يحلم أحلام ورديه ان الطغمه ستقبل به ان يحكم الجنوب بعد كل التضحيات التي قدموها منذو صيف 94  ليأتي يحكمهم في الجنوب هذا من المستحيلات باخ عبدربه فمن يأكل باليدين يختنق " .

المصدر : التغيير
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.1864