آخر الأخبار :
إيران تبلغ أمريكا عدم مسؤوليتها عن هجوم ارامكو وتحذرها من «رد واسع لا يقتصر على أحد» إيران تتفوق بالبحرية والبرية والسعودية بالجوية.. مقارنة بين القوة العسكرية للسعودية وإيران سي ان ان: السعودية وأمريكا حددتا موقع انطلاق هجوم أرامكو.. وهذا ما تظهره زاوية الاصطدام ! (معلومات تنشر لأول مرة) ترامب يفضح قدرات قوات بلاده: ماتيس قال لي ليس لدينا ذخيرة! رئيس فرنسا لولي العهد السعودي: على العالم أن يظهر قوياً تجاه اعتداءات أرامكو فتحي بن لزرق يهاجم الشرعية بسبب هذا الشي ! عاجل: السعودية تعلن انضمامها الى تحالف بحري جديد بلومبيرغ الامريكية: البنتاغون سيكشف عن المتسبب في هجمات أرامكو خلال 48 ساعة صور أقمار صناعية أمريكية تلتقط تجهيز إيران أسلحتها قبل الهجوم على السعودية (NPR) انفجار واطلاق نار كثيف بالمعلا في عدن

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » عربية

الأنظمة الشمولية استهدفت النخب المثقفة في حركات التغيير العربية

اخبار الساعة - باريس – خاص   | بتاريخ : 23-02-2011    | منذ: 9 سنوات مضت

قالت شخصيات سياسية ومثقفون عرب ان الأنظمة الشمولية استهدفت النخب المثقفة في حركات التغيير العربية  وبحسب التصريحات التي سجلتها ندوة إلكترونية أقامها مركز الدراسات العربي - الأوروبي ومقره باريس، تحت عنوان لماذا المثقفون غائبون عن لعب أي دور في حركات التغيير العربية.

قال رئيس التيار الوطني العراقي المرجعية الاسلامية الامام حسين المؤيد  الحقيقة أنّ المثقفين لم يغيبوا عن لعب أدوار مؤثرة في الحراك التغييري في البلاد العربية .

و قبل توضيح ذلك لا بد أن نستثني تلك الشريحة من المثقفين الذين خرجوا عن مقتضيات الالتزام الثقافي و رضوا أن يسايروا الواقع الفاسد و يصطنعوا المبررات للدفاع عنه و تغطيته , فمثل هؤلاء موجود في كل شرائح المجتمع و لا يمكن أن يتم الحكم على الجميع من خلال هذه العينة , و بالتالي يبطل تعميم الأحكام , بل نعتقد أن هذه الحالة تعتبر استثناءً و خروجاً عن السياق العام . كما يجب أن نأخذ بنظر الإعتبار اختلاف مشارب المثقفين و متبنياتهم الفكرية الحقيقية و لعل بعض هؤلاء له أفكار مغايرة لاتجاهات التغيير و له رأي يجب ان يحترم في اطار حرية الرأي .

و ما عدا ذلك فانّ النخبة المثقفة هم أعمدة التنوير والعقل المفكر في الأمة و الرصيد الفكري لنهضة الشعوب .

و قد استهدفت الأنظمة الشمولية هذه النخب عبر محاولات التدجين تارة , أو ابراز وجوه معينة و التركيز عليها لانها تخدم توجهات النظام على حساب الوجوه والشخصيات الحقيقية , أو محاولات القمع تارة اخرى .

و قد عانت هذه النخب من القرارات و الإجراءات التعسفية الرامية الى كم الافواه و تكسير الأقلام , و هذا دليل على عمق تأثير هذه النخب في المجتمع و قدرتها على التحريك والانهاض .

و قد أثر القمع على المنتج الثقافي و حجم دوره في الحراك باتجاه التغيير فكان هناك تغييب متعمد للمثقفين عن المشهد السياسي و الإجتماعي و ليس الغياب المعبر عن نكوص المثقف العربي عن لعب الدور المطلوب .

أضف الى ذلك ان المثقف هو واحد من افراد المجتمع تجري عليه ما تجري على مجتمعه من ظروف قاسية في حياته و معيشته و يعاني مما تسببه هذه الظروف من معوقات .

و على الرغم من ذلك لعب المثقفون وفي ظروف صعبة أدواراً في الحراك التغييري و كانت كتاباتهم و أحاديثهم فاعلة في بلورة الرأي العام وتنضيجه باتجاه التغيير .

و حين نلاحظ مشاهد الحراك التغييري في البلاد العربية نجد أنّ النخب المثقفة في الصدارة تناغمت مع ارادة الجماهير , و تفاعلت مع حركتها و لعبت دوراً يمكن أن يوصف بالقيادي في مسيرتها نحو التغيير , و لمعت أسماء بارزة في هذا المجال حتى على مستوى القمع الذي واجهه الحراك التغييري . و اذا تعاملنا مع مصطلح المثقفين في دائرته الواسعة نجد أن جذوة الحراك التغييري قد أوقدت على يد المثقفين , والشباب الذي كان رائد حركة التغيير هو الشباب المثقف .

نعم النخبة المثقفة لا تستطيع لوحدها أن تحدث التغيير لا سيما في الظروف التي تعيشها الكثير من البلاد العربية الخاضعة للأنظمة الشمولية لانّ التغيير يحتاج الى حركة جماهيرية عارمة , و حين تتحرك الجماهير بعرضها العريض ربما يبدو للناظر في الوهلة الأولى غياب دور النخب المثقفة لانه ينظر الى الساحة في بعدها الجماهيري العام مع أن التدقيق في المشهد يبرز دور المثقفين في صنع هذا الحراك و التمهيد له و العمل على التهيئة و التعبئة ثم القيادة له .

انّ مسايرة بعض النخب المثقفة للواقع الفاسد , أو نكوص البعض و استرخاءه عن اداء الدور لا يصحح تعميم هذه الحالة على كامل الوسط المثقف و انما تظل هذه الحالة برأيي استثناء من السياق العام .

و أعتقد أن الواقع الجديد الذي ولد و يولد إثر التغيير سيبرز أكثر و بوضوح دور النخب المثقفة في إغناء المجتمع و توجيهه . وفي السياق نفسه قال النائب اللبناني الاسبق ناصر قنديل ناصر المثقفون العرب الذين ستكشف الوثائق الليبية والمصرية لاحقا تورطهم بالعمل تحت الطاولة مع أجهزة المخابرات او ورودهم على لوائح القبض المالي مضافة لما كشفته كبونات النفط من ايام صدام حسين سوف تكون كافية لتفسير حقيقة كيف تمكن النظام العربي من تعقيم الثقافة والفكر على الساحة العربية عداك عما انفقته واشنطن في برامج  الديمقراطية المستوردة وثورات الحرير الملون و في النهاية نحن امام ظاهرة مثقف السلطة لا استثني الا القلة  القلة  التي سيثبت قادم الايام انها لم تقبض فاتورة من احد التي سيثبت قادم الايام انها لم تقبض فاتورة من احد ولا يجرؤ سعد الحريري ان يدعي انه دفع لها مالا ولا القذافي ولا صدام   وربما يكون مفيدا ان نطرح على المثقفين العرب كي نبدأ صح سؤال من أين لك هذا كشف مالي بالمداخيل والممتلكات مرفق بكل مقال او كتاب وكشف بالمصادر وتحدي للانظمة ان تظهر فاتورة دفعت  في الحساب .

 من جانبه الكاتب الاردني الساخر كامل النصيرات المثقفون ليسوا غائبين طبعاً أقصد المثقفين المتلاحمين بقضايا شعوبهم ..مشكلة المثقف دائماً أنه يصنع التغيير ولا يتصدر المشهد على أرض الواقع ؛ لذا فكل ما يقوم به المثقف التنويري يسكن في الباطن الجمعي للشارع المتحرك نحو التغيير .

والشارع الآن لا يريد أن يؤطر حركته بأي نوع من أنواع الأدلجة ؛ و المثقف بطبيعته لا بد أن يكون منحازاً لفكر معين .

اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :

Total time: 0.2004