آخر الأخبار :
مقتل وإصابة 28 حوثياً إثر هجوم فاشل في الحديدة (تفاصيل) تحذير قبل الشراء.. 6 علامات تكشف هل تعرضت السيارة لحادث؟ في الهدف القاتل لريال مدريد والذي شارك فيه الحارس.. زيدان يفاجئ الجميع: لم أطلب من كورتوا أن يفعل ذلك كيف تعرف إذا كانت الدودة الشريطية تعيش داخلك؟ جرعة "الأسبرين" المثالية لإبعاد السرطان.. كم مرة في الأسبوع؟ السودان.. البرهان يكشف عن ابتزاز واستقطاب سياسي سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين بينهم قيادي إثر مواجهات شمال لحج السيناتور الامريكي غراهام مخاطبا السعوديين من قطر: هذا ما عليكم أن تفعلوه ! كندا تعلن عن حملة لاستقبال مليون لاجئ وإلغاء رسوم الجنسية انتعاش سوق التجارة الالكترونية بالسعودية، وقرابة 6 ملايين ريال حجم سوق الرياض فقط

أخبار الساعة » الاقتصادية » عربية

اتهامات لأمريكا بتعطيل مواقع الانترنت عشوائياً من دون تحذير

اتهامات لأمريكا بتعطيل مواقع الانترنت عشوائياً من دون تحذير

اخبار الساعة - صباح الذيباني   | بتاريخ : 27-02-2011    | منذ: 9 سنوات مضت

يبدو أن إدارة الإنترنت مهددة بفعل ضغوط السلطات الأمريكية التي تعمد على تعطيل "أحادي الجانب" للمواقع، متجاوزة الهيئات المعترف بها دولياً، على ما يؤكد ستيفان فان غيلدر الذي يترأس منظمة دعم الأسماء العامة "جي إن إس أو".

ويقول غيلدر في مقابلة مع وكالة فرانس برس: "منذ عام بدأت وكالات مكافحة الإجرام، سواء كان مكتب التحقيقات الفيدرالي أو الإنتربول أو شرطة الولايات تأتي الى هيئة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة ومنظمة دعم الأسماء العامة لتطلب إيقاف مواقع إنترنت وأسماء نطاق" لكن الهيئة نرفض طلباتها.

وفان غيلدر هو أول فرنسي يشغل منصب رئيس منظمة دعم الأسماء العامة.

ويتابع: "تم استدعاؤنا مرتين إلى البيت الأبيض بشأن موضوع مكافحة التزوير، وكان الهدف معرفة كيف نكافح هذه الظاهرة، وقاموا بذلك بطريقة عدوانية بعض الشيء".

ويشير إلى أن "هناك ضغوطاً فعلية كي نكافح هذه الظواهر: الكيانات الحكومية تهاجم الجهات التي يمكنها التأثير عليها، مثلنا، لأنها لا تستطيع مهاجمة المافيا مثلاً"، مضيفاً أن هذه الكيانات تتجاهل الرفض.

ويوضح أنه في غضون عام ألغت السلطات الأمريكية "من جانب واحد" أكثر من 100 اسم نطاق ينتهي بدوت كوم، مع أن إدارة هذه الأسماء موكلة الى الشركة الأمريكية "فيريساين"، وغالباً ما تعتمد آلاف مواقع الإنترنت والمدونات الإلكترونية والصفحات الشخصية على أسماء النطاق هذه.

يقول ستيفان فان غيلدر مندداً: "لم يتم تحذير مديري المواقع وإذ بهم يفاجأون بشعار الحكومة الأمريكية على مواقعهم".

ويضيف "بعض المواقع كانت مواقع تبيع أقراص دي في دي أو حقائب مزيفة، لكن الكثير من المواقع الاخرى شرعية بالكامل. على سبيل المثال، عندما ألغي اسم النطاق (مو دوت كوم)" لأنه يضم محتويات إباحية، "أوقف ما مجموعه 84 ألف موقع يعتمد عليه ولا علاقة له بالمزورين".

المصدر : العربيه
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.1905