أخبار الساعة » السياسية » اخبار اليمن

القبائل تحاصر مسلحين حوثيين على متن 30 سيارة بينهم "اية الله مدري من" في الرضمة (التفاصيل)

اخبار الساعة - صنعاء

أكدت مصادر محلية بمحافظة إب أن مليشيا جماعة الحوثي المسلحة تسببت ـ يوم أمس ـ في إعادة التوتر إلى مديرية الرضمة بمحافظة إب، موضحة أن مجاميع مسلحة من مليشيا الحوثي قدمت يوم أمس على متن "30" سيارة وإقامة نقطة تقطع في منطقة "الذاري"، وقام عناصر الحوثي ـ الذين أقاموا نقطة التقطع ـ بإطلاق الرصاص على أحد أبناء منطقة "الذاري"، رغم أنه كان أعزل ولا يحمل معه سلاح..

وأشارت المصادر إلى أن مجموعة من أبناء القبائل بمنطقة "الذاري" قاموا ـ بعد محاولة الحوثيين قتل أحد أبناء المنطقة ـ قاموا بمحاصرة أنصار الحوثي الذين أقاموا نقطة تقطع على مدخل قرية "الذاري" منوهة إلى أن نقطة التقطع ـ التي أقامتها مجموعة من مسلحي الحوثي من أبناء منطقة "المنجر" التابعة لمديرية "الرضمة" ـ بذريعة تأمين الطريق لضيف مهرجان "يوم الشهيد" الذي أقامته جماعة الحوثي المسلحة في المنطقة أمس، وتم استقدام مسلحين حوثيين من مناطق أخرى خارج مديرية الرضمة ومحافظة إب ككل، بحجة المشاركة في الفعالية..

وفي هذا السياق أفاد القيادي المؤتمري البارز، الشيخ/ عبد الواحد الدعام ـ شيخ مشايخ مديرية الرضمة ـ أنه بعد محاصرة أبناء القبائل لعناصر الحوثي في تلك المنطقة، توسط بعض الجنود التابعين للجيش لدى الشيخ الدعام بفك الحصار عن عناصر الحوثي والسماح لهم بمغادرة المنطقة دون التعرض لهم، فاستجاب لهم الشيخ الدعام بعد أن تأكد من أن الشخص الذي تعرض لإطلاق الرصاص من قبل الحوثيين لم يتعرض لأذى..

وقال الشيخ الدعام ـ في تصريح خاص لـ"أخبار اليوم" ـ في الحقيقة نحن كنا على صلح، ولكن هؤلاء لا يعرفون صلحاً ولا عهوداً ولا يحترمون أي اتفاقات وينقضون العهود، وقد جاء صباح أمس السبت عشرات المسلحين من الحوثيين ومعهم "آية الله مدري من" على متن أكثر من ثلاثين سيارة ودخلوا قرية "المنجر" وقاموا بإطلاق النار على أحد أبناء المنطقة وهو مجرد من السلاح، ولكونهم هم من بدأوا المشكلة، كنا قد بدأنا محاصرتهم، ثم توسط الجنود الذين هناك وطلبوا أن يخرجوا بضمانة الجنود، فسمحنا لهم..

وأضاف الشيخ الدعام: هؤلاء لا يعرفون عهوداً، وهم يتخيلون أن أبناء الرضمة لن يقاتلوهم، أو سيكونون مثل أولئك المرتزقة الذين سمحوا لهم بالدخول إلى قرب عمران وما يجب أن يعرفه الحوثيون أن أبناء الرضمة سيقاتلون مهما كلفهم الأمر ولن يسمحوا لميليشيا الحوثي المسلحة نشر الدمار في المنطقة وسيتصدون لهم بكل قوة.

وأوضح الشيخ الدعام أن مسلحي الحوثي ـ الذين قدموا من خارج المنطقة ـ قاموا بعملية انتشار في مناطق وقرى محيطة بمركز مدينة الرضمة، وعلى هذا الانتشار من قبل مسلحي الحوثي قام أبناء القبائل بأخذ احتياطاتهم وقاموا بترتيب أنفسهم في بعض المواقع، مؤكداً أن أبناء الرضمة سيقفون ضد أي اعتداءات من الحوثيين أكانت هذه الاعتداءات على أبناء المنطقة أو ضد مواقع الجيش والجنود المرابطين في بعض المواقع، خاصة وأن مجاميع مسلحة من الحوثيين استغلت تجنب الجنود الدخول معهم في المواجهات وقاموا بالتمركز على بعض "التباب" المرتفعات الجبلية المطلة على بعض مواقع الجيش، وقاموا بتهديد الجنود.

المصدر : اخبار اليوم

Total time: 0.1133