آخر الأخبار :
صحيفة: طريقة «4 - 7 - 8» تجعلك تنام في 60 ثانية صنعاء تصحو صباح اليوم على وقع جريمة مروعة في منطقة الأصبحي الرئيس هادي يطيح بباكريت من منصب محافظ المهرة ويعين بديلا عنه (سيرة ذاتية) اسعار صرف الدولار والسعودي امام الريال اليمني الاحد 23 فبراير 2020م هذا ما حدث اليوم في الغارات الجوية على صنعاء.. ومصدر يكشف عددها! عاجل: غارات عنيفة ومتتالية على صنعاء (المكان المستهدف) بلسانه قالها.. أردوغان يكشف لماذا يرسل "مقاتليه" إلى ليبيا؟ التحالف: اعتراض وتدمير زورق مفخخ مسيّر عن بٌعد أطلقته المليشيا الحوثية من الحديدة انتشر الرعب لثلاثة اشهر وسط القرية واتهموا الجن بإحراق المنازل إلى أن ظهرت المفاجأة آخر اخبار كورونا في الصين وكوريا وايطاليا واليابان وسنغافورة

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » اقلام وكتابات

كفى يا ساسة اليمن

كفى يا ساسة اليمن

اخبار الساعة - سليمان الشيخ   | بتاريخ : 25-03-2014    | منذ: 6 سنوات مضت

إنه لمن المؤسف أن نرى اليمن يحصل بها ما يحصل ،  حروب في الشمال،ومشاكل في الجنوب، حرب طائفية تطل براسها من بعيد لنراها بعد ذالك تحصد الأ خضر واليابس، ومناكفات حزبية لا تكاد تتوقف فكل يوم تتزداد حدة وتوتراً ثرنا قبل أعوام ولكنا ابتلينا بسنوات عجاف والعام مخالف للسنة فالعام خصب والسنين جدباء، اذا خرجنا الى شوارع البلاد برمتها، ترى مايسوؤك التسول أصبح مهنة لمن لا مهنة له،في كل مسجد تدخل تصلي فيه لابد أنك تسمع إثر كل صلاة متسول يشكي حاله المؤسف جداً، ترى الشباب العاطل عن العمل في جولات الطرق يبحث عن عمل لعله يسد بها رمق جوع أسرته ،ناشدنا الحكومة ولكنها لم تسمع فقد وضعت على اذنيها الكرسف، اما الأحزاب فحدث ولا حرج فالأحزاب في اليمن كثيران في حلبة مصارعة ،تتصارع وكلها يريد ان يفوز ليقهر الآخر بالمكاسب ويصبح هو المنتصر والغالب ..
سئمنا من االسياسة لانها لم تعد سياسة بقدر ما اصبحت تعاسة وانتكاسة للشعب بأكمله، حتى الان لو تأملت لن تجد حزباً من الأحزاب أو جماعة من الجماعات تغلبُ مصلحة الوطن لأن القائمين على هذه الأحزاب فًهِموا أن الأحزاب غاية والوطن وسيلة في سبيل خدمة هذه الغاية ولم يفهموا العكس فاختل التوازن في البلاد بل واصبحت قوة الاحزاب فوق قوة الدولة فكل حزب ليس مستعداً لتقديم التنازلات رغم أنه ينادي بالدولة المدنية يتحدث اعن هذا المبدأ ويسارع إلى خرقه بفعله.
إنهار الاقتصاد، وضعفت السياحة ،وتدهور الأمن، وجاع الناس ،ووو الخ ،، اصبحنا من افقر الدول في العالم وأصبحنا من أعلى الدول في العالم في (البطالة ،الجهل،الأمراض وووالخ) اليمن الآن كقنبلة موقوتة قد تنفجر في أي وقت لإننا لا نعمل لإجل الوطن بقدر مانهتم بالمصلحة الخاصة فالوطن ليس مختزلاً في افراد بقدر ماهو ماوى للجميع إذا حصل شيء في الوطن فلن يستثني احداً، الرئيس والمورؤس ،المتعلم والطبيب والمزارع والجندي والدكتور والعمال والتجار والكل حتى الطير والشجر فلا يضنن احداً انه سينجوا من ما سيحدث في حال انزلقت البلاد في شفا جرف هار، "لاقدر الله" ولكني في الاخير اقول لكم الجميع على اختلاف انتماتكم الحزبية والمذهبية كفوا ايديكم او اتركونا فقد سئمنا من هذا الواقع وحسبنا الله ونعم الوكيل في من قدم مصلحة حزبه او نفسه وتاجر بقوت ودم الاخرين ليتربع على قمة الهرم والوطن تحته يان فيجب على الجميع ان يتنازل بقدر مايحقق المصلحة لهذا الوطن
 

اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.1846