أخبار الساعة » فنون وثقافة » ابداعات ادبية

باندة مانويلوف في مهرجان سانت بطرسبورغ

اخبار الساعة - عباس عواد موسى
 
باندة مانويلوف في مهرجان سانت بطرسبورغ 
باندة مانويلوف في مهرجان سانت بطرسبورغ
عباس عواد موسى
باندة مانويلوف في مهرجان سانت بطرسبورغ
مهرجان سانت بطرسبورغ الشعري العالمي يستضيف 100 شاعر من العالم في السادس والعشرين من الشهر الجاري . ويصادف افتتاحه الذكرى الخامسة والسبعين لميلاد الشاعر الكبير فييتشلاف كوبريانوف الذي حصل على حزام مهرجان اُسْتروغا العالمي الذهبي . يستضيف من مقدونيا شاعر بيت اولا صاحب العشرين ديواناً شعرياً باندة مانويلوف الذي أنشد لفلسطين وسوريا الثورة ويفتخر بنصرته للقضية الفلسطينية قضية العرب المركزية .
باندة مانويلوف . ألمقدوني ألبيتولي الذي ينادونه في السويد بالفلسطيني لا يزال الشعر ينهمر من أحاسيسه ومشاعره منذ مجزرة صبرا وشاتيلا .
باندة مانويلوف في مهرجان سانت بطرسبورغ
باندة مانويلوف صاحب الرأي كان في منح الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش جائزة مهرجان اُسْتروغا وأول من أبلغني بذلك في يومه .
باندة مانويلوف في مهرجان سانت بطرسبورغ
يسعدنا حضورك مهرجان سانت بطرسبورغ ونزهو بقصائدك عن العرب .. ولا ننسى مقدونيا .. وطننا الآخر . ففيها أشاد العرب الفنيقيون أجمل مدن جنوب أوروبا الشرقي ( مدينة أوخريد السياحية ) وفيها حزب المصريين وكتاب حكايات وأساطير فرعونية .. وفيها عشرات المخطوطات العربية في أكبر مدنها . 
باندة .. أيها الصديق الوفي .. قدم المستعمر اليوناني من جديد عندكم يفتتح جامعة كنسية تستهدف المسلمين في بلادكم . ومع أنك نصرانياً إلا أن الكنيسة اليونانية لا تعترف بكنيستكم واليونان لا تعترف باسم مقدونيا وتتحالف مع صربيا لوأد ما تبقى من أرض بلادكم .
باندة مانويلوف في مهرجان سانت بطرسبورغ
باندة .. أيها المستشار الثقافي العملاق : تعلم جيداً أن العرب تمت مناداتهم في بيان حزب منظمة كومانوفو عام 1943 وقاتلوا المستعمر من أجل مقدونيا حرة . وفعلوا كل ما بوسعهم . وأما اليهود فقد تجسسوا لصالح عدوكم اليوناني الصربي والآخر البلغاري وعاثوا عندكم فسادا . 
لست ناسياً مقدونيا كما قال لك بعضهم .. لا . ولن أدع سوءاً يمسها . وطلبي منكم بسيط : أن لا تستمعوا لعدونا الصهيوني المشترك ولا تركضوا خلف أوهام اتحاد هو لم يقم أصلاً ولا مقومات لقيامه . ولا تسيروا خلف من يؤيدون طاغية سوريا الذي صبّ جحيم نظامه الفاشي على شعبه الأعزل .. ولا تلاحقوا من يأتي سنداً له فالشعب السوري يستحق منكم التضحية لأجله فما هبّ إلا لكرامته وحريته . وأشكرك وأتمنى لك التوفيق .
 
المصدر : عباس عواد موسى

Total time: 0.0587