آخر الأخبار :
نجاة رئيس عمليات اللواء 35 مدرع من محاولة اغتيال في تعز وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان تنعيان استشهاد عدد من الجنود والمدنيين في قصف حوثي على معسكرهم بمأرب الإعلان عن ارتفاع حصيلة القصف على معسكر الاستقبال بمأرب إلى 111 شهيداً التاكسي الاخضر يبدأ بالظهور في السعودية .. وتدشينه خلال الفترة القادمة (تفاصيل) ارتفاع مخيف للدولار.. اسعار صرف العملات بصنعاء وعدن مساء الاحد 19 يناير 2020م الناطق باسم الجيش الوطني يكشف احصائية بعدد القتلى والجرحى في قصف معسكر بمأرب (فيديو) انفجار عنيف في معسكر الاستقبال بمأرب وسقوط عشرات القتلى والجرحى شاهد كيف أنهى "روحاني" الصلاة بشكل مفاجئ ودون تحية "خامنئي"! زوجة مرشح رئاسي أمريكي تكشف تفاصيل الاعتداء عليها جنسياً خلال كشف طبي شاهد ماحدث بعد إجبار مسافرة على إجراء " اختبار الحمل" قبل ركوب الطائرة

أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » اقلام وكتابات

عندما قال الرئيس .. الاستثمار

عندما قال الرئيس .. الاستثمار

اخبار الساعة - محسن الجمال   | بتاريخ : 29-04-2014    | منذ: 6 سنوات مضت

 كان خطاب فخامة الرئيس  لافتا اذا تطرق في مواضيع لم تكن في حسبان الشعب او من لهم صلة بها.. لكنها كانت لفتة لنية بناء وطن تسوده العدالة والمواطنة  المتساوية فلا ظالم ولا مظلوم  وكم كنا ننتظر كلمة ( احث الحكومة على حماية المتسثمرين ) وكانت كلمة اثلجت الصدور وفتحت بصيص امل لمن يكتوون بنار الظلم وربما جاء وقتها .. باعتبارها ركيزة هامة في نهضة الاقتصاد واستقطاب اليد العاملة ونقطة مهمة تناولها في اول خطابه  للنهوض بالوطن من تعثراته المتلاحقة التي اجثمته على ركبيته منذ تسلط المتنفذون والطامعون في اكل حقوق الناس بالباطل وحتى يومنا هذا لكن فخامة الرئيس انت معذور ؟ ربما انت  لا تدري ماذا يدار خلف الكواليس  على رجال المال والاعمال في الوطن ممن ينادون بالاستثمار في الجهات المختصة امام كاميرات الاعلام فقط كي يظهرون انفسهم شكلا وعندما تنغلق عدساتها هم اول من يقفون امام طموحات وتحقيق امال وتطلعات المستثمرين  
فخامة الرئيس .. لسان حال المستثمرين اليوم يقولون لم نعد ندري ما معنى الاستثمار باعتبارهم مغبونين نتيجة التصرفات العشوائية والهمجية من قبل الجهات المختصة واصبح المسثتمر اليوم وكأنه غريب في وطنه
فخامة الرئيس.. منظر حزين ومبكي ومؤلم  عندما نرى الحسرة  واهات الانين في اول من رسم الابتسامة في اطفال اليمن منذ مطلع الثمانينات وحتى يومنا هذا وبذل نفسه وافنى شبابه من اجل اسعاد ابناء وطنه  وهو الوالد عبدالله المغشي – صاحب مدينة العاب حديقة السبعين من مخالب الفساد التي تطالة بدون وجه حق  وتتعسفة بالمزاج الاعمى  لمدة طيلتها اكثر من عقدين ونصف .. حتى وصل من خلال ندائه واستغاثته  الى المقولة التي تقول " يا فصيح لمن تصيح "  ولم يجد من ينصفه لانه اتخذ القانون مبدأ له في استثماراته  متقيدا به حرفا حرفا ..
فخامة الرئيس.. يقطر القلب دما ويسيل الكبد مرارة  عندما نرى رجالا من امثاله   يحبون الوطن اكثر من حبهم لانفسهم ويحاولون ان ينهضوا بالوطن من تعثراته ومستعدون يقدمون من اجله الكثير والكثير .. ولكن المتربصون بهم كالكابوس  على ابوابهم يعقدون صفقات التجارة والربح  باسم الوطنية وتشجيع الاستثمار ويستخدمون منهم ادنى منهم رتبة ومنصبا  يضربون بهم من يشاءون واداة للتعسفات اللااخلاقية او يستعينون باشخاص اخرين حسب الصداقة والود لتنفيذ القرارات لارضاء المسؤولين  والتودد  ليسخطوالله برضاءالناس.
فخامة الرئيس.. (المغشي- صاحب مدينة العاب حديقة السبعين - نطرح مأساته امانة بين ايديكم كنموذج  مما يعانية  المستثمرون في الوطن فهلا استدعيتموه لترى ما حل عليه من الظلم القائم  والضغوطات التي لا تفتر عنه ليلا ولا نهارا والتطفيش والمضايقات والعراقيل  ولتعرفون الحقيقة كنموذج بسيط مما يتكبده ويتجرعه
فخامة الرئيس .. اذا اردتم النهوض بالوطن اقتصاديا ابعدوا عن الاقتصاد رجال السياسة ومن لهم مناصب عليا في الدولة .. فمن يتبؤون مناصب في الجهات المختصة  لا يعرفون شيئا اسمه القانون .. انما يعترفون بشيئ اسمه قانون المزاج
فخامة الرئيس.. رجال المال والاعمال يهانون اليوم في حقهم وتسترخص كرامتهم فالبعض منهم .. انتقل ورحل الى خارج وطنه والعبض منهم من شرد عنه عقله والبعض منهم من يتحمل المر والمعاناة .. فالى متى ..
فخامة الرئيس ..  المستثمرون في حاجة ماسة لفتتة نظر صادقة منك شخصيا فكثيرا ما يدعون لك بان الله يرزقك البطانة الصالحة التي تعينك على الخير وتبعد عن مساوئ الاشرار ..
فخامة الرئيس .. طال الامل لمعاناتهم .. وانتهت احلامهم ..وقيضت مضاجعهم ..فباسم ضمائر المجتمع نطالبك بلفتة كريمة .. حتى تذود عن حمامهم اشباح المتربصين
صحفي في صحيفة 26 سبتمبر

اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.1942