آخر الأخبار :
هل الشاي والقهوة مضران أثناء المرض؟.. مختصة صحية تجيب ! عدد المتوفين بكورونا في الولايات المتحدة يتجاوز الـ4000 دبلوماسي أمريكي: تعتقدون أن نيويورك لديها مشكلة مع كورونا.. انتظروا سوريا ولبنان والعراق! وزير يمني يتهم قطر صراحة بدعم الحوثيين جنود في عدن فشلوا بسرقة بقالة فقدموا على رأس قوة أمنية واعتقلوا مواطنين (تفاصيل) قيادة التحالف بعدن تكشف حقيقة خبر إصابة جندي بالكورونا وتعلق عليه! طيران اليمنية تصدر بيان بشأن تعليق رحلاتها الحوثيون يدعون المواطنين للابلاغ عن اي مغتربين قدموا مؤخراً من الخارج تسجيل 46 حالة وفاة بـ "كورونا" في تركيا خلال يوم.. والإصابات ترتفع إلى 13.531 الحوثيون يعلنون اقترابهم من معسكر استراتيجي في مأرب

أخبار الساعة » السياسية » محليات

اليمن: الرياض تكشّر عن أنيابها لهادي إثر تلكئه في التعامل مع الحوثيين

اليمن: الرياض تكشّر عن أنيابها لهادي إثر تلكئه في التعامل مع الحوثيين

اخبار الساعة - صنعاء - القدس العربي   | بتاريخ : 09-09-2014    | منذ: 6 سنوات مضت

كشف مصدر رفيع المستوى في صنعاء أمس أن الرياض «كشرت عن أنيابها» للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، وأنها بدأت بشن حملة إعلامية ضده إثر عدم رضاها عن أدائه الرئاسي.

وقال لـ»القدس العربي» «ان المملكة العربية السعودية غاضبة من تلكؤ الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي في اتخاذ قرارات حاسمة لمواجهة التمدد الحوثي المسلح في العديد من المناطق اليمنية شمالي اليمن، حيث وصلت تهديدات الحوثيين المسلحة الى العاصمة صنعاء مؤخرا إثر هذا التلكؤ والبطء في اتخاذ القرارات الحاسمة».

وأوضح أن «أسباب الغضب السعودي على الرئيس هادي راجع الى عدم وفائه بوعود كان أعطاها للقيادة السعودية بشن حرب شاملة ضد مسلحي جماعة الحوثي لمحاصرتها وتحجيم توسعها المسلح، وأن هادي ظهر في سياسته بالتعامل مع قضية التحرك الحوثي المسلح بتردد كبير، بين السلم والحرب، دون أن يغلب قرار على آخر في هذا الصدد».

واشار إلى أن تردد هادي في هذا الجانب أسهم في تشجيع جماعة الحوثي على فتح جبهات للمواجهات المسلحة ضد القوات الحكومية ورجال القبائل المسلحين الموالين للدولة، ابتداء من منطقة دماج في محافظة صعدة التي استولى عليها الحوثيون مطلع العام الجاري بتواطؤ من السلطة التي سهلت تسليم هذه المنطقة بالكامل للحوثيين وتهجير سكانها وكانت (الغلطة) الكبيرة التي ارتكبها نظام هادي وفتح الباب أمام طمع الحوثيين في نقل معاركهم نحو مناطق أخرى في محافظات عمران والجوف وحجة، وحاليا يتمركز مسلحوهم في كافة مداخل العاصمة صنعاء.

وذكر أن «هادي شعر حاليا بخطورة السياسة المرنة التي انتهجها في التعامل مع مسلحي جماعة الحوثي وهو ما ضاعف حجم اللوم السعودي عليه، حيث تشعر الرياض أن الخطر الحوثي المسلح أصبح يهدد المصالح السعودية في عمق الأراضي السعودية وليس فقط على الشريط الحدودي مع اليمن».

وفي الوقت الذي يصعد فيه المسلحون تحركاتهم حول العاصمة صنعاء ، يشنون أيضا مواجهات مسلحة عنيفة ضد القوات الحكومية والقوات القبلية المسلحة المساندة لها في محافظة الجوف، المجاورة لمحافظة صعدة معقل الحوثيين، والتي تقع على الشريط الحدودي مع السعودية، ويعتقد اليمنيون أن المحافظة تربض على أكبر بحيرة نفطية في المنطقة، والتي أغرت الحوثيين في الاستيلاء عليها، فيما اعتبرت السلطات السعودية هذا التوجه الحوثي في الجوف تهديدا مباشرا للسعودية.

وتحدثت مصادر إعلامية يمنية أمس الأول عن مغادرة البعثة الدبلوماسية السعودية بالكامل للعاصمة اليمنية صنعاء، غير أن مصدرا رسميا أكد عدم صحة هذه الأنباء وأن القائم بالأعمال السعودي لا يزال يمارس عمله في صنعاء.

وذكرت مصادر خاصة لـ»القدس العربي» أن 5 طائرات إخلاء سعودية جاهزة لإجلاء أعضاء البعثة السعودية في العاصمة صنعاء، بالإضافة إلى إجلاء البعثات الدبلوماسية الغربية التي تربطها علاقات متميزة مع السعودية ولا توجد لبلدانها رحلات طيران مباشرة الى العاصمة اليمنية صنعاء.

اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.0535