آخر الأخبار :
الأطفال هربوا من مشهد الأم المروع.. أردنية تروي واقعة فقء عينيها بيدي زوجها "شرطة دبي" تحذر النساء من لبس "الكعب العالي".. والسبب ! ألقى رسالة في المحيط واستلم الرد بعد 9 سنوات.. تعرف على محتواها وزارة الدفاع تصدر بيان تكشف اسماء الضباط الذين قتلوا في الهجوم الذي استهدف قيادة الجيش بمأرب تفاصيل خطيرة حول تفجير مارب.. المقدشي غادر مقر الوزارة قبل دقائق من التفجير هجوم على وزارة الدفاع اليمنية بمأرب وسقوط حوالي 20 قتيل وجريح (تفاصيل) ارتفاع الصرف.. اخر اسعار صرف الدولار والسعودي امام الريال اليمني عصر الاربعاء 13 نوفمبر 2019م "حماس": اغتيال أبو العطا محاولة من نتنياهو للهروب من أزماته نجل فنانة مشهورة يرقص شبه عار في الشارع ويثير جدلا في مصر .. شاهد ترامب يعرض على أردوغان صفقة بـ100 مليار دولار

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » اقلام وكتابات

محمد العلائي: لماذا هادي؟

محمد العلائي: لماذا هادي؟

اخبار الساعة - محمد العلائي   | بتاريخ : 17-09-2014    | منذ: 5 سنوات مضت

البعض يكتفي بالحكم على الرئيس هادي من زاوية خوض الحرب ضد الحوثيين أو الإمتناع عن خوضها. لكن هذا تبسيط مفرط.

المسألة أبعد من ذلك بكثير. هناك إختلال كبير جداً مصدره الرئيس هادي، شخصيته وطبعه وتكوينه السياسي وخبرته وظروف صعوده للرئاسة.

أولا: دوره في تفكيك الجيش بدلا من إنهاء الإنقسام الثنائي الذي أصابه في أزمة 2011.

ثانيا: دوره في الإنقلاب على المبادرة الخليجية بانحيازه في البداية للإصلاح وحلفاءه الثوريين، وهو الإنحياز الذي أغراهم على التصعيد الأحمق في جبهتين: صالح والحوثي.

هادي ساندهم على جبهة صالح لكنه تركهم مكشوفين في مواجهة الحوثيين لا سيما بعد سقوط إخوان مصر. وكان انحياز هادي للإصلاح يعني إزاحة الطرف الثاني في المبادرة، صالح والمؤتمر، وهو ما أدى إلى تثبيت المؤتمر وصالح في هذا الموقف السياسي الذي يستفيد منه الحوثيين في حروبهم.

ثالثا: انصرافه عن المهام الإنتقالية وجدولها الزمني وانخراطه في ألاعيب حكم سابقة لأوانها وفي زمن غير زمنها، وبأساليب لم تصب في تقوية مركزه في الدولة ولم تقوي مركز الدولة في المجتمع. لقد أضعف أدوات السياسة من جهة ومن جهة أخرى أضعف أدوات الدولة للحرب.

يجب أن نعترف، هادي ورطة كبيرة غير محسوبة يشعر بها الجميع تقريباً، ثقب أسود جديد يبتلع الفرص والآمال شمالا وجنوبا، ويمنح الكوابيس اليمنية طاقتها القصوى.

والورطة هي حالة معقدة تجد نفسك أمامها مشلولا وبلا حيلة

* من صفحته على الفيس بوك

اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.198