آخر الأخبار :
احمد علي عبدالله صالح يجري اتصال هاتفي الى صنعاء عاجل: إعلان هام صادر من البنك المركزي اليمني في عدن وتوقع بنزول الصرف أول تعليق من العميد طارق صالح على السيطرة على اجزاء كبيرة من جبل هيلان بمأرب تركيا تسجل 69 حالة وفاة جديدة وهولندا تسجل 134 بكورونا شاهد فيديو جانب من المعارك العنيفة التي دارت في جبهة صرواح وقتلى واسرى الحوثيين بالعشرات الحوثيون يخسرون قمة البياض في جبال هيلان وميمنة صرواح شاهد.. معركة في الحديدة تم توثيقها من الجو المملكة تعلن تسجيل 6 وفيات و157 حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا أمين العاصمة السابق والمجلس المحلي يتعرض لمحاولة اغتيال وسط صنعاء من قبل مسلحين (صور) آخر اسعار صرف الدولار والسعودي الاربعاء 1 ابريل 2020م

أخبار الساعة » السياسية » محليات

العربية نت: ابن مزارع يمني يملك 87 شركة بالعالم

العربية نت: ابن مزارع يمني يملك 87 شركة بالعالم

اخبار الساعة - صنعاء   | بتاريخ : 03-12-2014    | منذ: 5 سنوات مضت

من على شرفة منزله القديم، في قرية قرض، على جبال تعز الضاربة بالتاريخ، تحدث الملياردير اليمني، عبدالجبار هائل سعيد أنعم، لبرنامج شخصيات اقتصادية، مع الزميلة فاطمة الزهراء الضاوي، على قناة “العربية”، عن حكاية ثروته المقدرة بنحو 10 مليارات دولار، والتي بدأت منذ أكثر من سبعة عقود.

بدأ هائل أنعم، والد عبدالجبار، عمله من الزراعة وتجارة المواشي، مع إخوته، قبل أكثر من 75 عاماً، لكنه ترك مجموعة تدير في الوقت الحاضر، تحت مظلتها أكثر من 87 شركة تعمل في السعودية وفي مناطق الشرق الأوسط، وإفريقيا وشرق آسيا وبريطانيا بحجم أصول يفوق كلفة بناء مدن بأكملها.

ولد عبدالجبار أنعم في تعز عام 1940 وبعد تخرجه في جامعة القاهرة، عام 1968 انطلق بالعمل من مكتب المجموعة في عدن وفي العام 1985 انتقل إلى مكاتبها في لندن وفي العام 2010 أصبح بمجلس إدارة المجموعة والرئيس التنفيذي، لها، ثم في عام 2012 تولى منصب رئيس مجلس الإدارة.

ويدير عبدالجبار عدداً من الشركات تحت مظلة المجموعة، منها تضامن كابتيال في البحرين، وشركة الرواد للخدمات المالية بالسودان، إلى جانب قائمة طويلة من الشركات القيادية، التي يتربع على هرمها في ماليزيا وإندونيسيا وسنغافورة والأردن ومصر ولندن.

واتخذت مجموعة هائل سعيد أنعم، شعارها من المدرجات الزراعية، في جبال تعز، ويقول عبدالجبار أنعم، إن القرية تذكره بالقيم التي تركها له والده، وهي أهم من المال، ليضيف: ولدنا في القرية وكنا فيها وعندما نأتي إليها تعيدنا للذاكرة وللقيم والعادات التي نشأنا عليها ونحاول أن نغرسها في أبنائنا وأحفادنا.

ويشير أنعم، إلى شغفه بالقرية، على الرغم من كل الثروات التي يتمتع بها ويديرها، في العالم، فهو يحب بساطة القرية وتواضعها، ومتانة المدرجات وجبالها، فيها، معتبراً أن الثروة الحقيقة هي التمسك بالخلق والدين والأمانة وحسن التعامل مع الآخرين، فحب الناس يمكن كسبه بالأخلاق لكنه من غير الممكن شراؤه بالمال.

- العربية نت

اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.0976