آخر الأخبار :
الأمين العام للأمم المتحدة: الوضع في عدن خطير ومأساوي للغاية عالمة أحياء: لا تتسرع للإصابة بـ "كوفيد-19"! صحفية مصرية تفر مذعورة من الاستوديو على الهواء (فيديو) هل يسبب الكافيين الإدمان فعلًا؟.. مخاطر ادمان القهوة والكافيين الفلكي الشوافي : تطور حالة إضطراب الطقس الى منخفض جوي (تفاصيل و تحذيرات هامة) كورونا اليمن: 4 وفيات و18 اصابة جديدة أول دولة تعلن انها ستدفع يومياً 185 دولاراً لكل سائح يقرر زيارتها ! الكويت تقرر الانتقال من الحظر الكلي إلى الجزئي اعتباراً من الأحد القادم ! وفاة وكيل بوزارة الصحة غرقاً بسيول الأمطار بحضرموت إعلان من الخدمة المدنية بصنعاء

أخبار الساعة » السياسية » اليمن

نبذة عن الصحفي الأمريكي «لوك».. وثّق حياة اليمنيين اليومية

نبذة عن الصحفي الأمريكي «لوك».. وثّق حياة اليمنيين اليومية

اخبار الساعة - صنعاء   | بتاريخ : 07-12-2014    | منذ: 5 سنوات مضت

حرص المصور الصحافي الاميركي لوك سومرز الذي قتل في اليمن خلال عملية فاشلة لتحريره من تنظيم القاعدة الذي كان يحتجزه، خلال مكوثه في اليمن على توثيق حياة اليمنيين اليومية.

فقد توجه الى الدولة الواقعة على البحر الاحمر قبل عامين وهو يطمح الى ممارسة مهنة التعليم، الا ان هذا المصور الهاوي سرعان ما حمل الكاميرا وبدأ في التقاط صور في شوارع صنعاء مع اشتعال الاضطرابات خلال الانتخابات العامة في 2012.

واليوم قتل سومرز والمدرس الجنوب افريقي بيار كوركي خلال عملية فاشلة شنتها قوات اميركية خاصة في محافظة شبوة بجنوب اليمن حيث كانا محتجزين لدى تنظيم القاعدة.

ولم يكن يتوقع آنذاك أن يغير مساره المهني ليصبح مصورا صحفيا، لكن ما إن انطلق ما يسمى بالربيع العربي في المنطقة، حتى عمت الاضطرابات العاصمة اليمنية. وآنذاك، أخذ سومرز يوثق الأحداث الجارية من حوله.

والتقط سومرز المولود في بريطانيا والذي يحمل الجنسية الأمريكية أول صورة له في صنعاء بعد أسبوعين من وصوله إليها إذ صور محتجا شابا أصيب بجروح بينما كان أصدقاؤه يحاولون نقله إلى المستشفى.

وقال سومرز لـ «بي بي سي» آنذاك بعدما أصبح مصورا هاويا: «كنت أقف إلى جوار معسكر للمحتجين المناهضين للحكومة عندما كانت تقام صلاة الظهر. كانت أصوات نيران الأسلحة تسمع بوضوح في الجوار…وسرعان ما كان المحتجون المنفعلون ينقلون المصابين (إلى المستشفيات)».

وسرعان ما بدأ سومرز العمل مع المطبوعات المحلية مثل “يمن تايمز” و “ناشيونال يمن”، كما أن المواد التي كان يساهم بها في هذه المطبوعات كان يعاد نشرها في وسائل إعلام عالمية.

كما واصل سومرز المساهمة في تغطية بي بي سي للأحداث المتسارعة في اليمن إذ قدم شهادات حية لشهود عاينوا الأحداث وأرسل صورا لها.

وأنتج سومرز مجموعات من الصور عن الأحداث في اليمن، قائلا: «يحرص اليمنيون أشد الحرص على إسماع أصواتهم ونقل قصصهم للناس (لمعرفة الحقائق الجارية على الأرض)»، مضيفا: «لقد أريقت دماء كثيرة خلال النزاع بين المحتجين والسلطات الأمنية في اليمن».

ووصف سومرز كيف أن رائحة الموت ظلت عالقة في ملابسه بعد مدة طويلة من مغادرته المستشفيات الميدانية التي التقط صورا لها.

وقال سومرز لـ «بي بي سي» في أغسطس/آب 2013 قبل شهر من اختطافه في أحد شوارع صنعاء: «لا أزال في اليمن لكني أنوي المغادرة قريبا».

وعمل سومرز (33 عاما) مصورا مستقلا لحساب البي بي سي، كما عمل في صحف محلية من بينها “يمن تايمز” كمحرر ومترجم قبل ان يتم خطفه من شوارع صنعاء قبل 15 شهرا.

وكانت آخر مجموعة من الصور التي أرسلها إلى بي بي سي في سبتمبر/أيلول 2013 تتعلق بمؤتمر الحوار الوطني في اليمن بين الفرقاء اليمنيين قبيل أيام من اختطافه.
 

اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 1.0127