آخر الأخبار :
نجاة حمار الوحش من بين أنياب تمساحين حاولات افتراسه على النهر (فيديو) شاهد بالفيديو .. حسن نصر الله يتوقع انفجار بيروت قبل حدوثه ! شاهد بالصور والفيديو حجم الدمار الذي خلفه انفجار بيروت امس القصة الكاملة لوصول المواد المتفجرة إلى مرفأ بيروت قبل سنوات انفجار بيروت.. تضرر باخرة الأمم المتحدة.. ووقوع إصابات خطيرة شاهد: 4 أشخاص يعتدون على أخر بالضرب بعصا بيسبول حتى فقد الوعي بسبب كمامة امريكا تختبر بنجاح صاروخا عابرا للقارات يحمل 3 رؤوس نووية تعرف على أهم 5 ميزات جديدة في إصدار متصفح جوجل كروم القادم الصليب الأحمر: انفجار بيروت خلف أكثر من 100 قتيل و4 آلاف جريح ارتفاع عدد الضحايا في تفجير بيروت إلى 73 قتيلاً وأكثر من 3700 جريح

أخبار الساعة » السياسية » اليمن

من هو الرهينة الثاني الذي لم تهتم وسائل الاعلام لمقتله في العملية الامريكية بشبوة؟

من هو الرهينة الثاني الذي لم تهتم وسائل الاعلام لمقتله في العملية الامريكية بشبوة؟

اخبار الساعة - صنعاء   | بتاريخ : 07-12-2014    | منذ: 6 سنوات مضت

 لم تهتم وسائل الإعلام المحلية والدولية كثيراً بحادثة مقتل الرهينة الجنوب افريقي، في العملية الأمريكية – اليمنية على موقع يحتجز فيه تنظيم القاعدة للرهائن، خاصة مع تسليط الضوء والأخبار على واقعة مقتل الرهينة الأمريكي.

في مايو/ أيار عام 2013، اختطف مسلحون مجهولون، الموظف الجنوب افريقي بيير كوركي وزوجته في مدينة تعز (جنوب غرب اليمن)، ولم يعرف عن مصيرهما إلا حين بدأت «مفاوضات سرية» أواخر العام ذاته.

ولم تكن الأخبار والمعلومات الأمنية قد توصلت إلى هوية الخاطفين، لكنها تحدثت حينذاك عن مطالب لهم بتعويضات مقابل أرض منحتها الدولة لمستثمر يمني أقام عليها مول تجاري كبير يعمل فيه المخطوفين الأفارقة.

وبعد أكثر من عام وصل بيير وزوجته يولاند إلى أيدي القاعدة، ولم يعرف كيف انتقل الخاطفون من تعز إلى مدينة أبين، ثم إلى شبوة (جنوب).

والاختطاف أمر شائع في اليمن، وظلت عصابات مسلحة تستغل ضعف الحكومة المركزية والاضطرابات الأمنية، لاختطاف رعايا وموظفين غربيين وتبيعهم إلى تنظيم القاعدة، الذي يطالب بفدية كبيرة مقابل إطلاق سراحهم، أو يهدد بقتلهم، وقد فعل.

وكانا الزوجان الجنوب افريقيان، يقطنان في مدينة تعز منذ بضع سنوات، وعملت الزوجة «يولاند كوركي»، لدى إحدى المنظمات الخيرية في المدينة، بينما عمل الزوج «بيير» في تدريس اللغة الإنجليزية.

وبدأت تغيب الحادثة عن تغطية وسائل الإعلام المحلية، والتمس الغموض تفاصيلها، لكن وسيطاً أعلن مطلع يناير من العام الجاري، نجاح «مفاوضات» في إطلاق سراح «يولاند»، لكن الخاطفين ظلوا يحتجزون بـ«بيير».

وأعلنت حكومة جنوب افريقيا منتصف يناير/ كانون الثاني إرسالها نائب وزير خارجيتها إبراهيم إبراهيم إلى اليمن من أجل التفاوض وإطلاق سراح الزوج المختطف، وكشف عن طلب الخاطفين وهم عناصر من تنظيم القاعدة لفدية مقدارها ثلاثة ملايين دولار، ما لم ستنفذ إعداماً بحق الرهينة.

ولم تعلن أي نتائج للمفاوضات التي جاء من أجلها الدبلوماسي الجنوب افريقي، وكشف الوسيط عن امتناع حكومة الجنوب افريقية دفع أي فدية مقابل إطلاق سراح «بيير كوركي».

ومطلع فبراير المنصرم، ظهرت زوجة كوركي في مقطع فيديو وهي محاطة بابنتها وابنها، وناشدت الخاطفين إطلاق سراح زوجها، لكن الأمر لم يجد أي استجابة، وأعلن عن مقتله اليوم السبت برصاص تنظيم القاعدة خلال عملية هدفت لتحريره والرهينة الأمريكي في محافظة شبوة.

اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.1174