آخر الأخبار :
نجاة رئيس عمليات اللواء 35 مدرع من محاولة اغتيال في تعز وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان تنعيان استشهاد عدد من الجنود والمدنيين في قصف حوثي على معسكرهم بمأرب الإعلان عن ارتفاع حصيلة القصف على معسكر الاستقبال بمأرب إلى 111 شهيداً التاكسي الاخضر يبدأ بالظهور في السعودية .. وتدشينه خلال الفترة القادمة (تفاصيل) ارتفاع مخيف للدولار.. اسعار صرف العملات بصنعاء وعدن مساء الاحد 19 يناير 2020م الناطق باسم الجيش الوطني يكشف احصائية بعدد القتلى والجرحى في قصف معسكر بمأرب (فيديو) انفجار عنيف في معسكر الاستقبال بمأرب وسقوط عشرات القتلى والجرحى شاهد كيف أنهى "روحاني" الصلاة بشكل مفاجئ ودون تحية "خامنئي"! زوجة مرشح رئاسي أمريكي تكشف تفاصيل الاعتداء عليها جنسياً خلال كشف طبي شاهد ماحدث بعد إجبار مسافرة على إجراء " اختبار الحمل" قبل ركوب الطائرة

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » محليات

بيان هام لأحزاب اللقاء المشترك بتعــز

بيان هام لأحزاب اللقاء المشترك بتعــز

اخبار الساعة    | بتاريخ : 22-03-2015    | منذ: 5 سنوات مضت

 

  اصدر تكتل اللقاء المشترك بمحافظة تعز بيان  هام حول ما تشهده مدينة تعز منذ يوم أمس عند قدوم ميليشيات الحوثيين إلى المحافظة متسترة بالشعار الرسمي والزى العسكري للقوات الخاصة.

    

 

                 بسم الله الرحمن الرحيم

          بيان صادر عن أحزاب اللقاء المشترك بتعز

انتفضت تعز بمختلف فئاتها وأطيافها السياسية والاجتماعية والشبابية ضد المليشيات المسلحة التي قدمت إلى المحافظة  متسترة بالشعار الرسمي  والزي العسكري للقوات الخاصة  .

ولا غرابة في أن تثور محافظة تعز في وجه هذه المليشيات المسلحة التي تعمل على نشر الفوضى وإثارة الفتنة ونبش النزعات  الطائفية والمناطقية التي كان اليمنيون قد تجاوزوها , واليوم ما من محافظة أو مدينة أو منطقة حلت فيها هذه المليشيات الحوثية إلا وعملت على إثارة الأحقاد ونشر الفوضى وتغذية الخلافات واختلاق المبررات التي تهدف إلى إشعال الفتن في إرجاء اليمن .

وأحزاب اللقاء المشترك بمحافظة تعز وهي تقف  إجلالا وإكبارا  لهذه الروح الثورية السلمية الرائعة للمتظاهرين وإعلانها  الرفض القوي  بالواضح لهذه المليشيات الدخيلة  وما تهدف إليه من إثارة النعرات وفرض التسلط والهيمنة  بقوة السلاح فإنها تدين وتستنكر بأشد عبارات الإدانة والاستنكار ما قامت به مجاميع هذه المليشيات  تحت مظلة القوات الخاصة ومن تواطأ  معهم بشكل مخز وأسلوب خسيس ثم قيامهم بالاعتداء الهمجي الغاشم بالرصاص الحي وبقنابل الغاز المسيل للدموع  الأمر الذي أدى إلى إصابة العشرات جراء الرصاص الحي والإغماء بسبب الغاز الكثيف  الذي استخدمته  تلك المليشيات  وهذا الغاز ذو نوعية سامة ولعله من الأسلحة الوافدة من إيران .

ومن هنا فان أحزاب اللقاء المشترك بمحافظة تعز وهي تدين هذا الاعتداء الغاشم والجبان تأسف أن  يقوم ضابط أو أكثر يفترض فيه أن يكون معتزا بالشرف العسكري ويعمل  لصالح الوطن , الا انه  بدلا من ذلك ارتضى لنفسه أن يتساهل مع مليشيات خارجة عن النظام والقانون .

وأحزاب اللقاء المشترك  وهي تدين ممارسات القمع القذر الذي مورس ضد المتظاهرين السلميين فإنها تحمل مسؤولية ما جرى من عدوان ضد المتظاهرين المدعو محمد حمود الحارثي فهو المسؤل عن كل جريمة ترتكب او ارتكبت في حق هؤلاء المتظاهرين السلميين الذين يعبرون عن حق كفله لهم الدستور والقانون .

يا أبناء تعز :

لقد كانت المحافظة تعيش في أمن وسلام واستقرار غير أن الحاقدين عليها والحاقدين على الوطن كله أبت نفوسهم المريضة إلا أن تطفح بسمومها وخبثها  وتطلق العنان لحقدها وانتقامها  لتدمر الحياة وكل شيء جميل في هذا الوطن لأنها الفت القمع والدمار , كما الفت الظلم والفساد ولا تعيش بغيرهما .

وإزاء هذه الإعمال الإجرامية المشينة والعدوان الغاشم على مدينة تعز وسلميتها فإنها تدعوا كل القوى السياسية  والمشايخ والوجاهات الاجتماعية ,ومنظمات  المجتمع  المدني والنقابات والاتحادات والمكونات الشبابية أن تقف كلها بمسؤولية أمام هذا   العدوان والاعتداء على مدينة تعز وسلميتها وعلى كل حاضر اليمن ومستقبله , ذلك  أن هذا المشروع ألتدميري لا يخدم اليمن حاضرا ولا مستقبلا .

وعليه فإننا نهيب بكل ابناء المحافظة الوقوف صفا  واحدا ضد استهداف تعز وأبناء تعز التي ترفض أن تكون مسرحا للمعارك او معبرا لضرب اخواننا في المحافظات الاخرى . .

                                                  بيان صادر عن احزاب اللقاء المشترك بتعز

                                                      22/3/2015م

المصدر : خاص
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :
القراءات : (6087) قراءة

Total time: 0.1953