أخبار الساعة » السياسية » اخبار اليمن

حسن زيد يتهم هادي بتكرار تجربة الجبهة الوطنية في الشمال لإشغال الشمال لتهيئة الجو لانفصال الجنوب

اخبار الساعة - صنعاء
كشف أمين عام حزب الحق، حسن زيد, أن ممثلي خمسة مكونات سياسية مشاركة في الحوار الجاري برعاية ممثل الأمين العام للأمم المتحدة جمال بنعمر في صنعاء، استبعدوا الرئيس عبدربه منصور هادي من تشكيلة المجلس الرئاسي المقترح.
 
و نقلت صحيفة "السياسة" الكويتية، عن زيد، الموالي لجماعة الحوثي، أن المكونات الخمسة هي، الحوثيون و المؤتمر الشعبي و حزب البعث العربي الاشتراكي وحزب الحق و الحراك الجنوبي المشارك في الحوار, في حين أن حزب الإصلاح مصر على بقاء هادي رئيسا وتعيين نواب له, و اشترط الحزب الاشتراكي عرض مقترح المجلس الرئاسي على هادي, مع علم الحزبين أن الرئيس يرفض رؤيتهما, لكنهما يريدان تحميله مسؤولية الرفض.
 
و قال زيد: المكونات الخمسة تطالب بمحاكمة هادي بتهمة الخيانة العظمى باعتباره عميلا وأجيرا لإشعال الحرب وخلق الانفصال كواقع من خلال عملية التجنيد التي يقوم بها في الجنوب وتسليم المعسكرات لجماعة أنصار الشريعة التابعة لتنظيم القاعدة, وذبح عشرات الجنود في لحج وتسليم محافظتي لحج وأبين لـ"أنصار الشريعة، بهدف تقسيم الجنوب بفصل حضرموت عن عدن وأبين وجعل حضرموت منفذا لنفط الجزيرة.
 
و اتهم زيد، الرئيس هادي بأنه يقوم مع حلفائه بالتجنيد في محافظتي إب وتعز لحصر القتال فيهما مع مأرب والبيضاء, لاستنساخ تجربة الجبهة الوطنية خلال عقد السبعينات بخلق ما سماهم "الدواعش" بديلا عن الحزب الديمقراطي وحزب الوحدة الشعبية وإشعال الحرب في المحافظات الوسطى, وهي تعز واب والبيضاء ومأرب, لإشغال المحافظات الشمالية بنفسها وإنهاكها في حرب استنزاف لخلق صراع شمالي – شمالي في مقابل أن يحافظ الجنوب على استقلاله.
 
ورأى زيد أن هادي في سباق مع وزير الدفاع اللواء محمود الصبيحي, حيث أن الأخير يحاول استعادة بعض مظاهر الدولة في الوقت الذي يقطع هادي الطريق عليه بتسليمها لأنصار الشريعة. 

Total time: 0.115