آخر الأخبار :
عاجل: شركة النفط تعلن عن بشارة مفرحة للمواطنين بصنعاء (تفاصيلها) مسلحون يقتحون مستشفى الثورة بتعز ويصفون أحد الجرحى واندلاع اشتباكات (صورة) شاهد انسحاب القوات الإماراتية من قاعدة العند (فيديو) مقتل 20 حوثي في شارع الخمسين بمدينة الحديدة بنيران صديقة (تفاصيل ما حدث!) إعلان هام صادر من البنك المركزي إلى جميع المواطنين سطو مسلح .. اللص قبّل رأس عجوز وطمأنها: "لا أريد مالك يا سيدتي" (فيديو) الحوثيون يفرجون عن متهمين بتفجير جامع النهدين بالرئاسة إليكم اسعار صرف الدولار والسعودي مساء الجمعة 18 اكتوبر 2019م بصنعاء وعدن ناطق المقاومة الوطنية: الافراج عن المتهمين بتفجير دار الرئاسة جريمة كبرى ناشط: ريموت الانتقالي والمؤتمر والإصلاح بيد الحوثي

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » عربية

مقتل 14 شخص في معارك عنيفة بأبين، وعلماء اليمن يدعون الرئيس صالح للتنحي والعلامة/ العمراني يٌُعلن أنه خُدع بالبيان المنسوب له

مقتل 14 شخص في معارك عنيفة بأبين، وعلماء اليمن يدعون الرئيس صالح للتنحي والعلامة/ العمراني يٌُعلن أنه خُدع بالبيان المنسوب له

اخبار الساعة - عبد الكريم الحزمي   | بتاريخ : 19-06-2011    | منذ: 8 سنوات مضت

أكد مسؤول في محافظة أبين اليمنية الأحد، مقتل 14 شخصاً، في معارك شهدتها المنطقة التي تعيش مواجهات قاسية بين الجيش ومسلحين، يُعتقد أنهم على صلة بتنظيمات متشددة يحاولون السيطرة على مدن وبلدات فيها، مشيراً إلى أن بين القتلى 12 مسلحاً وما لا يقل عن جنديين.

وأضاف المسؤول، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن المعارك ما تزال مستمرة، وأن الحكومة في صنعاء قامت بإرسال تعزيزات من مئات الجنود إلى المحافظة في مسعى منها لإعادة السيطرة عليها.

وكان مسلحون، يعتقد أنهم يعتنقون أفكاراً متشددة، قد سيطروا على مدينة زنجبار، ما أدى إلى اشتباكات واسعة بينهم وبين قوات حكومية حاولت استرداد المدينة التي تعتبر مركز محافظة أبين.

ومن ثم شن مسلحون هجمات يعتقد أنها ترمي إلى السيطرة على مدينة "الحوطة" مركز محافظة لحج، في تطور أعاده البعض إلى الضعف الأمني للحكومة المنشغلة في الصراع الناشب على السلطة في العاصمة.

وعلى الصعيد السياسي، صدر بيان يحمل توقيع "علماء ومشائخ اليمن" يدعو القائم بأعمال الرئيس، عبدربه منصور هادي، إلى تشكيل حكومة مؤقتة لإدارة شؤون البلاد، وإجراء انتخابات رئاسية خلال ستين يوما.
 
ورأى الموقعون على البيان، أن الرئيس علي عبدالله صالح، الذي يرقد في مستشفى بالسعودية بعد التفجير الذي تعرض له في مسجد مجمع الرئاسة، "عجز عن القيام بمسؤولياته خلال الفترة الأخيرة، وعليه أن يتنحى عن السلطة."

وكان الإعلام الرسمي التابع للحكومة قد نفى اي شرعية لما يسمى باتحاد علماء اليمن .. وان الجهة المعترف بها فقط هي علماء اليمن.

وكان ايضا الاعلام الرسمي قد اذاع بيان اشاروا الى انه صادر عن العلامة/ محمد بن اسماعيل العمراني نفى علمه بأي بيان سياسي وأنه خُدع من اجل التوقيع على البيان الذي اتضح فيما بعد بأنه سياسي .. وأن مندوب الزنداني قد خدعه ولم يعلمه بمحتواه.

وكانت الرئاسة اليمنية قد نفت الجمعة الأنباء التي أوردتها بعض وسائل الإعلام حول عدم عودة صالح إلى صنعاء، وقالت إن هذا الخبر "مفترى ولا أساس له من الصحة."

وشدد المسؤول الرئاسي اليمني أن الرئيس صالح "سيعود قريباً إلى أرض الوطن"،  وأنه وحسب تأكيدات المصادر الطبية السعودية المشرفة على علاجه، وكبير الأطباء المرافق له، " فصحته جيدة وفي تحسن مستمر."

 

المصدر : مصادر
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام


تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.1728