أخبار الساعة » دراسات ومتابعات » اقلام وكتابات

عدن العزة ....عدن كما عرفتها وعرفت اهلها

اخبار الساعة - جاد نصر شاجرة
الذي دفعني الى الكتابة هو ما يحصل لهذه المدينة عدن ثغر اليمن الباسم من قتل وتصفيات في محاولة لجعل هذه المدينة مكان للتصفية وضحية للسياسيين وتخبطاتهم

 

مثل ما كانت مكان للتصفية وضحية من قبل

 

عندما زرت عدن لاول مرة وكانت في زيارة رياضية مع منتخب الجالية في قطر لم اتخّيل ولم اتوقع ان يكون الاستقبال والكرم بهذه الطريقة وبهذا الحجم حتى اننا ونحن نتمشى في طرقاتها الجميع يبتسم لنا ويسلم علينا فوالله لم ارى ذلك في اي مدينة اخرى غير عدن الجميع يسّيرهم القانون الذي لم نراه في مدن اخرى يمينة !!

 

والجميع يشعرونك وكأنك واحد منهم وهكذا بدات قصتي مع عدن واهلها فما أن اضع قدميّ على ارض اليمن حتى تكون وجهتي الى عدن وبها اقضي اجازتي ومنها اكملت نصف ديني اذا عدن اصبحت مدينة اعشقها واكتب القصيد فيها !!

 

في مؤتمر لندن الذي اقيم لدعم اليمن ودعم جهودها في الحرب على القاعدة وفي نفس الوقت كانت هناك جهود من قبل الانفصاليين من اجل عمل مظاهرات في الساحة والتي تقع امام القاعة الذي سيقام عليه المؤتمر وايصال رسالتهم بأنهم يريدوا استقلال الجنوب !

 

فكان لنا موقفنا من هذا الامر فقمنا بجهود من اجل التواجد ايضا ومحاولة منا في كسر شوكة الانفصاليين والاعلان للجميع ان الجميع مع الوحدة !!

 

في يوم المؤتمر وانا ارى الى من اتى من الاخوان والاصحاب لم ارى الا القليل من الذين تم تسجيلهم فخاب ظني وخاصة من اقرب الاصحاب والذين خيبوا ظني في التواجد فقرب الموعد واذا بي ارى جموعا تأتي من مدينة شيفلد والتي تعدُّ وكرا للانفصاليين !!

 

هذه الحشود اعادت لي الروح وجعلتني اتنفّس الصعداء وكان يوما من اجمل ايام حياتي ليس لانهم انقذوا الموقف !!

 

لا الجميل ان الذين وقفوا في وجه الانفصاليين وكان لنا اليد الطولى في الساحة وتم دحر الانفصاليين الى شارع يبعد عن موقع المؤتمر بكثير !

 

كانوا من اهلي اهل عدن الوحدويون وهكذا يثبت اهل عدن انهم وحدويون وان ما يقال عنهم الا افتراء وبل تاكدت ان اهل عدن عندما يخرجوا الى الشوارع من اجل مطالب فهم خرجوا من ظلم ومن واقع اليم فهم صادقون في معاناتهم وصادقون في مشاعرهم

 

ووحدويتهم لا يمكن لأحد ان يراهن عليها لاني عرفتها وهم اول من كان يحلم بالوحدة وكان نشيدهم في الطابور الصباحي وقبل الوحدة يتغنى بالوحدة .

 

في استفتاء قامت به قناة ابو ظبي متزامناً مع مؤتمر لندن وجد الاستفتاء ان الجميع مع الوحدة وقد كان الاستفتاء خاص باخواننا في المناطق الجنوبية وقد كان استفتاء يرجع الفضل بالطبع الى ترجيح كفة الوحدة الى ابناء عدن الوحدويون .

 

وجاء الدور الكبير لابناء عدن في كأس الخليج ليثبتوا للجميع من هم اهل عدن وكيف جعلوا الجميع يخرج بانطباع جميل عن اليمن بعد ان كان الخوف من الاستضافة هو المتواجد قبل ، لكن كرم وطيبة اهل عدن كان له مفعول السحر لدى الضيوف وانعكس ايجابا على سير البطولة .

 

كلها امثله تبين وحدوية واصالة هذا الشعب والذي يريد له الاخرون ان يجعلوا منه مكانا للتصفيات ومكانا للتخريب والترهيب

 

وفي الاخير اوجه رسالتي الى مدير الامن في عدن لا تجعل من سلطاتك اداة لقمع وتكميم اهلنا في عدن فوالله انهم شعب الكلمة الطيبة والتعامل الاخلاقي من يسيّرهم ولا يحتاجون للدبابات ولا للاسلحة الثقيلة والخفيفة في الجولات لتعريفهم بالقانون بل هم من وضعوا القانون ولا يحتاجون لك لتعريفهم به .

 

Total time: 0.0728