آخر الأخبار :
العثور على طفل مرمي بأحد أحياء صنعاء (تفاصيل) صحيفة: اختفاء 37 قيادياً وضابطاً حوثياً يجعل أسرار الحوثيين في مهب الريح بعد زيارته لإيران.. رئيس الوزراء الباكستاني يصل الرياض الإطاحة بـ سعودي خطير «سارق المجوهرات».. كان يوهم ضحاياه بالشراء ويسرقهم بدون أن يشعروا وحدات عسكرية سعودية تتمركز في مطار عدن وميناء الزيت وانسحاب 50 دبابة إماراتية شاهد ما فعلته لاعبات منتخب أردني بعد سقوط حجاب المنافسة بداية توافد لوزراء الشرعية إلى هذه المحافظة ! شركة صافر تستعد لاستئناف تصدير النفط بعد توقف دام 5 سنوات نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيتوجه إلى تركيا خلال 24 ساعة.. لهذا السبب ! مصرف "الكريمي" يوقف صرف مرتبات الموظفين في تعز.. والسبب !

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » محليات

تفاصيل وأسباب فشل لقاء القيادات الجنوبية في ابوظبي

تفاصيل وأسباب فشل لقاء القيادات الجنوبية في ابوظبي

اخبار الساعة - عدن الغد   | بتاريخ : 19-02-2016    | منذ: 4 سنوات مضت
قال القيادي الجنوبي البارز سالم صالح محمد انه تعرض خلال الفترة الماضية لهجوم عنيف وصل حد تدمير منازل له في صنعاء وعدن واصفا ماحدث بأنه أعمال عسكرية وأمنية، دمرت منازله في عدن وصنعاء بشكل كامل، وذلك  بنيران الأعداء والنيران الصديقة على حد سواء. !! مضيفا بالقول :"نتعرض حالياً إلى التجويع بقطع رواتبنا نحن وإخواننا وأبناءنا، وهو ما يواجهه أيضاً كل شعبنا... في محاولات للتركيع، وما الركوع إلا للخالق العليّ العظيم.
 
وكشف "سالم" في حوار مطول نشرته صحيفة "عدن الغد" الورقية  اجراه الزميل معين الصبيحي يوم السبت عن مصير لقاءات عقدتها القيادات الجنوبية مؤخرا في ابوظبي موضحا بأنها فشلت لاحقا .
 
وأوضح سالم ان ماحدث هو انه كانت هناك لجنة في أبوظبي قامت باستدعاء الرئيس السابق علي ناصر محمد من القاهرة وحضر ولم يلتقِ بالرئيس السابق علي سالم البيض، وانتهى الموضوع، وهذا ما حصل، وفشلت الجهود الطيبة والتي تم بذلها من قبل أعضاء اللجنة الموقرين وهم قيادات سياسية وعسكرية شامخة.
 
وحول مصير الجنوب اليوم قال سالم :"  لا يوجد حتى الآن تصوّر لمشروع سياسي متكامل سوى قرار مجلس الأمن ومخرجات الحوار الوطني، وهذه القرارات تخص الوضع العام في اليمن، أما الجنوب الذي له خصوصية معينة وقضيته واضحة، وشُنّت عليه من "المركز المقدس" في صنعاء حرب 1994 وحرب 2015، فهو بحاجة إلى الاعتراف الإقليمي والدولي لتقرير مصيره، والقيام باستفتاء لمعرفة رأي الشعب الجنوبي صاحب الحق الأول والأخير في ذلك.
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام


تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.1783