أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » لقاءات وفعاليات

صوت الحياة يوزع نحو 70 سماعة لضعاف السمع بصنعاء

اخبار الساعة - صنعاء


دشن مركز صوت الحياة الطبي والمنتدى اليمني للإشخاص ذوي الإعاقة المشروع السنوي الرابع للسماعات الطبية للأشخاص ذوي الإعاقة “ضعاف السمع”، بتوزيعها (70) سماعه طبية على الاشخاص ذوي الإعاقة من ضعاف السمع .
و يستهدف المشروع الذي ينفذه المنتدى اليمني للأشخاص ذوي الإعاقة تحت شعار ” حياتي سمعي “، توزيع 70 سماعة للأشخاص ذوي الإعاقة “ضعاف السمع”، من أمانة العاصمة ومختلف المحافظات لحماية ضعاف السمع من الصمم الكلي وتحسين نسبة السمع لديهم وتمكينهم من الاندماج بالمجتمع.
وكان مركز صوت الحياة وبالتعاون مع المنتدى اليمني للأشخاص ذوي الإعاقة وبدعم من شركة يمن موبايل قاموا بتوزيع نحو 80 سماعة في رمضان الماضي في مبادرة خيرية أستهدفت ضعفاء السمع من فئة المعاقين والفقراء.
وقال المهندس نادر الجعدي المدير التنفيذي لمركز صوت الحياة للسمعيات ان المركز نفذ خلال الفترة الماضية مبادرة مجتمعية بالشراكة والتعاون مع المنتدى اليمني للاشخاص ذوي الاعاقة وشركة يمن موبايل.
وأوضح الجعدي – في تصريحات صحفية – انه تم خلال المبادرة توزيع نحو 80 سماعة للأشخاص ذوي الإعاقة من الفئة الأشد فقرا وممن يعانون اعاقة سمعية شديدة وغير قادرين على شراء أو الحصول على سماعات لكونها غالية الثمن.
وكشف المهندس نادر حرص مركز صوت الحياة على مساعدة الاشخاص ذوي الاعاقة ومراعاة ظروفهم الصعبة .. مشيراً إلى أن المركز يقوم باعتماد تخفيض في اسعار السماعات بنسبة تصل الى 40 بالمائة.
وخلال حفل التدشين الذي نظم في مقر معهد الاتصالات في مدينة الاتصالات والتكنولوجيا بصنعاء شدد وكيل أمانة العاصمة لقطاع الخدمات علي السقاف على ضرورة تضافر جهود الجميع لدعم الأشخاص ذوي الإعاقة بما فيهم ضعاف السمع.
وحث الوكيل السقاف أصحاب الأيادي البيضاء والتجار ورجال المال والمنظمات الإنسانية إلى الاهتمام بالمعاقين والوقوف إلى جانب هذه الشريحة انطلاقا من المبادئ والقيم الإنسانية. .
ونوه بجهود مركز صوت الحياة الطبي للسمعيات والمنتدى اليمني للأشخاص ذوي الإعاقة وشركة يمن موبايل في دعم الأشخاص ضعاف السمع بسماعات صوتية وخاصة الأطفال بما يمكنهم من الالتحاق بالتعليم وتخفيف معاناتهم النفسية..
واشاد ا بالدور البارز لشركة يمن موبايل في دعم المشروع السنوي الرابع والذي ينفذه مركز صوت الحياة والمنتدى للتخفيف من معاناة الكثير من ذوي الاعاقه السمعيه وبخاصة ضعاف السمع حتى لا يتعرضوا للصمم الكلي وامكانية دمجهم في المجتمع حيث تم انطلاق المشروع بفكرته هذه منذ العام ٢٠١٢م والذي اغفلته عدد من منظمات المجتمع العامله في هذا المجال واستشعره المنتدى نظرا لاهميته ولم يقتصر دور المنتدى على توفير السماعات الطبيه فحسب بل عمل على التوعيه ونشر الوعي في اوساط المجتمع بمخاطر ضعف السمع وكيفية الوقايه منه وذلك عبر وسائل الاعلام المختلفه بهدف تسليط الضوء اكثر على معاناة المئات ممن هم بامس الحاجه الى سماعات طبيه.
وفي ختام التدشين تم تكريم عدد من الجهات والشركات والمؤسسات الاهليه والشخصيات التي كان لها دور متميز في انجاح المشروع السنوي للسماعات الطبيه كما قام القائمين على الاحتفالية بتوزيع السماعات للمستفيدين .

Total time: 0.3401