آخر الأخبار :
حادثة صادمة بصنعاء: شخص يقتل زوجته وابنه وسط الشارع وامام الناس (صورة) 19.8 مليون مصاب بكورونا حول العالم.. والوفيات 729 ألفًا فيديو مروع يظهر تساقط الصخور من قمم الجذم على سيارة في السعودية لقطات جوية تاريخية لأول مرة توثق فيضان سد مأرب باليمن بالفيديو.. يغرق امام الجميع ..وغزارة السيول جرفت الناس والمواشي وأغرقت الانفاق اليمن: اسعار الصرف صباح الاحد 9 اغسطس 2020م 100 وفاة وتضرر 30 ألف أسرة بسبب السيول وتدمير 43 بئرا وجرف مزارع وطرقات الفلكي الشوافي يكشف حقيقة. الضوء الاخضر المتوهج الذي انار سماء صنعاء و بعض المدن اليمني الفلكي الشوافي يكشف اهم مستجدات الحالة الجوية و مؤشرات طقس اليمن ل4 ايام قادمة بعد ارتفاعها.. آخر اسعار صرف الدولار والسعودي باليمن السبت 8 اغسطس 2020م

أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » من هنا وهناك

ملابسك تغنيك عن مكيفات الهواء..تابع الابتكار الجديد في عالم الملابس

ملابسك تغنيك عن مكيفات الهواء..تابع الابتكار الجديد في عالم الملابس

اخبار الساعة    | بتاريخ : 06-09-2016    | منذ: 4 سنوات مضت
ذكرت صحيفة التليجراف البريطانية ان مجموعة من العلماء نجحوا في اختراع مادة يمكن إضافته للقماش،وتعمل على تبريد الجسم بنحو 4 درجات فهرنهايت.
 
وقالت الصحيفة ان القماش الجديد يعكس ضوء الشمس، كما يسمح بالخلاص من الحرارة المُنبعثة من جسم الإنسان.
 
ومنذ آلاف السنوات؛ يرتدي الناس الفراء والأقمشة للتدفئة؛ ولكن تطوير ملابس من شأنها تقليل درجة حرارة الجسد ظل تحدياً.
 
فدرجة حرارة الجلد الطبيعي تبلغ 93 درجة على مقياس فهرنهايت (ما يعادل 34 درجة مئوية)، وتنبعث من الجسم أشعة تحت حمراء في النطاق الموجي الذي يتداخل جزئياً مع الضوء المرئي، وهو ما يعني أن الأقمشة التي تمنع الضوء المرئي، تقوم كذلك بالإبقاء على حرارة الجسم.
 
والآن؛ قام باحثون لدى جامعة ستانفورد بالولايات المُتحدة بتطوير نسيج ذي تكلفة مُنخفضة، أُعِد بشكل أساسي من البلاستيك، إن تم استخدامه في الملابس سيسمح بالخلاص من حرارة الجسد بالتزامن مع منع اختراق الضوء والحرارة.
 
ورجّح الباحثون بحسب وصفهم لعملهم في دورية العلوم، أن النسيج الجديد بإمكانه الإبقاء على الجسد بارداً في المناخ الحار، دون تكييف الهواء.
 
وقال يي كوي، وهو أستاذ مشارك بعلوم المواد والهندسة والفوتون لدى جامعة ستانفورد، إنه إذا كان بإمكانك تقليل درجة حرارة الشخص بدلاً من المبنى الذي يعمل أو يعيش فيه، فسيقوم ذلك بتوفير طاقة.
 
والمادة الجديدة، التي أطلق عليها اسم nanoPE، مُعدّة من طبقة رقيقة متماسكة بها فتحات دقيقة، تعد الواحدة منها أصغر مئات المرات من شعرة واحدة من شعر الانسان، وتسمح للأشعة تحت الحمراء بالمرور عبرها، ولكنها تتسبب في ضوء مرئي ذي أطوال موجية مُختلفة للارتداد وتسمح تلك المادة كذلك بتبخر العرق خلالها.
 
القطن المُستخدم حالياً يسمح فقط بخروج 1.5% من موجات الأشعة تحت الحمراء خلاله، ولكن المادة الجديدة تسمح بخروج 96%، مما يجعل مُرتديها يشعر بانخفاض درجة حرارة جسمه بنحو 4 درجات فهرنهايت، مقارنةً بارتدائه لملابس قطنية عادية.
 
وقال باحثون إن هذا الاختلاف يعني أن الشخص الذي يرتدي هذه المادة الجديدة قد يشعر بميل أقل لتشغيل مروحة أو مكيف للهواء.
 
وقال البروفيسور شانهوي فان من جامعة ستانفود، إن 40 إلى 60% من حرارة أجسامنا تتبدد كانبعاثات في صورة أشعة تحت الحمرء، عندما نجلس في أحد المكاتب.
 
ويقوم الفريق حالياً بتجريب إنتاج ألوان زاهية واختبار ما إذا كان من الممكن استخدامها في الخيام والمباني والمركبات.
 
وأضاف البوفيسور فان قائلاً "في تجاربنا السابقة، كان بعضٌ مما فعلناه يبدو بسيطاً جداً؛ ولكن السبب في ذلك هو أن القليل كانوا حقاً يبحثون عن الخصائص الإشعاعية للمنسوجات".
المصدر : وكالات
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.0901