آخر الأخبار :
المملكة العربية السعودية تخفف إجراءات كورونا.. وتعيد الحياة الطبيعية اعتبارا من 21 يونيو اليمن.. في الساعات الاخيرة: تسجيل 1 اصابة جديدة بكورونا بينها حالات وفاة الكشف عن عقار مضاد للفيروسات أثبت فعاليته في التعافي من "كوفيد-19" الإعلان عن عودة 80% من مصانع السيارات للعمل في العالم حميدتي يكشف سبب منع طائرة وزير خارجية قطر من الهبوط في السودان (فيديو) تطورات جديدة وتفاصيل في قضية اغتصاب مشهورة مواقع التواصل المصرية منة عبدالعزيز (فيديو) روسيا تطرح دواء لكورونا في الأسواق.. العلاج به لا يستغرق أسبوعاً واحداً شاهد: ردة فعل رئيسة وزراء نيوزيلندا لحظة وقوع زلزال أثناء إجرائها مقابلة تلفزيونية إغلاق حديقة الشعب بالحديدة اخر مستجدات كورونا في اليمن خلال الساعات الاخيرة

أخبار الساعة » دراسات ومتابعات » دراسات وتقارير

أورويوغوسلافيا

أورويوغوسلافيا

اخبار الساعة - عباس عواد موسى   | بتاريخ : 23-09-2016    | منذ: 4 سنوات مضت
 
 
أورويوغوسلافيا 
عباس عواد موسى
أورويوغوسلافيا
تحت عنوان " أهلاً بكم في أورو يوغوسلافيا " صدرت الطبعة الأوروبية لمجلة " بوليتيكيو " الأمريكية . لتقارن بين أزمة الإتحاد الأوروبي الحالية والأزمة التي أبادت يوغوسلافيا .
ورغم إن الموضوع تم التطرق له سابقاً من قبل العديدين من الخبراء والمحللين والمراقبين والمتابعين .
فقد دعت وزيرة خارجية الإتحاد الأوروبي " فيديريكا موغيريني " بلدان غرب البلقان وهي بوابة الجنوب الشرقي للإتحاد الأوروبي لتقليل حدة التوتر بينها . وهذا القول الذي صدر في نيويورك عقب لقائها وزراء خارجية عدد من هذه البلدان يشير إلى حجم الخطر القادم للقارة الأوروبية التي تنتظرها حرباً كبرى .
أورويوغوسلافيا
ويرى الخبراء إن لخروج بريطانيا من الإتحاد وبزوغ تيارات سياسية متناقضة في عموم بلدانه يؤكد سوء طالع ينتظره .
وأكد هؤلاء إن الإنقسام الحاد بين القسمين الشمالي بزعامة ألمانيا والجنوبي بقيادة فرنسا عمّق الأزمة في ظل انقسامات سياسية وانهيار إقتصادي يرفض التوقف ويتصاعد .
وتتهم بلدان " أليونان , فرنسا , إيطاليا , مالطا , قبرص , إسبانيا والبرتغال " ألمانيا بإهمال وضعية الإتحاد قبل وبعد الخروج البريطاني منه . بل ويعتبرنها إنها سبب معاناتهم الإقتصادية .
وهنالك بلدان وسط أوروبا التي ترفض أوامر وتوجهات برلين بشأن قضية اللاجئين .
أورويوغوسلافيا
وكان مدير عام مركز برلين للسياسات العامة العالمية " تورستن بينر " قد صرح إن مسائل الإنقسام الأوروبي أكبر بكثير من النقاط التي تتفق بلدان مشروع الإتحاد عليها .
وتعتبر التشيك وسلوفاكيا والمجر وبولندا هي أكثر بلدان الإتحاد عداءاً للمسلمين ويبرز خلافها مع البلدان الأخرى كذلك في طبيعة العلاقة مع روسيا .
مما سبق يتبين بوضوح إن مآل التشرذم هو مستقبل أوروبا التي توشك عملتها اليورو على الإنهيار لينهارون جميعا .
 
المصدر : تلفاز الشاشة المقدونية
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.13