أخبار الساعة » السياسية » اخبار اليمن

الهيئة الوطنية للتوعية والهيئة العليا لجامع الصالح تدشين الدورة الأولى من المرحلة الثانية لخطباء المساجد في الجمهورية اليمنية

اخبار الساعة - عبداللطيف مقحط

دشنت الهيئة الوطنية للتوعية والهيئة العليا لجامع الصالح حفل افتتاح الدورة الأولى من المرحلة الثانية لخطباء المساجد في الجمهورية بجامع الصالح التي بدأت بجامع الصالح بصنعاء اليوم والتي عقدتها الهيئة الوطنية للتوعية بالتعاون مع الهيئة العليا لجامع الصالح على مدى خمسة أيام تحت شعار (نحو خطيبٍ جامع)

وفي الحفل أكد وكيل وزارة الأوقاف لقطاع الإرشاد حسين الهدار على أهمية رسالة المسجد في توحيد الأمة وضرورة تطويرها باعتبارها موجها رئيساً للأمة الإسلامية على مر العصور.. وأشار الهدارالى أهمية دور الخطيب في تعزيز قيم المحبة والتسامح والإخاء ونبذ ثقافة العنف والتطرف والكراهية  في المجتمع ،مشددا على ضرورة التمسك بالاعتدال والوسطية بعيدا عن التعصب بكل أشكاله  وأنواعه ، مشيداً  بجهود الهيئة الوطنية للتوعية من خلال تنفيذ العديد من البرامج والأنشطة الهادفة إلى توعية المجتمع.

من جانبه ، استعرض نائب المدير التنفيذي للهيئة الوطنية للتوعية الدكتور عبدالله أبو حورية جهود الهيئة في نشر ثقافة الاعتدال والوسطية والمحبة والتسامح .. لافتا إلى أن البرنامج التدريبي الذي استهدف نخبة من خطباء المساجد بالجمهورية على مرحلتين ، تضمنت الأولى أربع دورات شارك في الدورة الأولى بأمانة العاصمة 80 خطيباً والثانية بعدن 100 خطيبا والثالثة بحضرموت 100 خطيبا والرابعة بأمانة العاصمة وشارك فيها 101 خطيبا .

وأكد أبو حورية أن البرنامج انطلق من حرص الهيئة على الإسهام في الارتقاء برسالة المسجد لما يحقق مصلحة الأمة نظراً لأهمية الرسالة الدينية في توجيه الناس ومعالجة قضايا المجتمع وما يمس معيشته وحياته.

إلى ذلك ، أوضح الدكتور محمد نجاد مشرف الدورة أن مبادئ المنهج الإسلامي في الاعتدال والوسطية في أداء الخطاب الديني والابتعاد عن المهاترات والمناكفات التي تشق صف الأمة لها دور كبير في ترشيدالأمه.. لافتاً إلى حاجة الوطن اليوم إلى الخطباء والمرشدين للمساهمة في تعزيز قيم المحبة والإخاء بين أفراد المجتمع .

الجدير بالذكر أن البرنامج التدريبي للدورة والتي يشارك فيها 60 خطيبا يتضمن العديد من  المحاضرات الذي تمحورت في تطوير رسالة المسجد بما يحقق غاياتها ومقاصدها المرجوة لتعزيز خطاب الوسطية والاعتدال وتفعيل دور الخطيب في دعم جهود التنمية

وكانت الهيئة قد استهدفت الدورة الأولى لخطباء المساجد تحت شعار (نحو خطيبٍ جامع) بمشاركة (60) خطيباً من محافظات ( الأمانة ، عدن ، أبين ، حضرموت ، صعده ، شبوه ، مأرب ، الجوف). فيما استهدفت في دورتها الثانية بمحافظة عدن 100 خطيب من 11 محافظة والدورة الثالثة بمدينة المكلا 120 خطيباً من 10 محافظات ، مؤكداً أن هذا البرنامج انطلق من حرص الهيئة على الإسهام في الارتقاء برسالة المسجد لما يحقق مصلحة الأمة نظراً لأهمية هذه الرسالة في توجيه الناس إلى ما فيه خير البلاد من خلال نبذ كل مظاهر التطرف والغلو . 
المصدر : خاص

Total time: 0.076