آخر الأخبار :
اول تعليق اماراتي رسمي على توصيات بانهاء دورها في تحالف دعم الشرعية! الاشتباكات تتطور في محيط عتق وتبادل القصف بالصواريخ.. والنخبة تنسحب من معسكر حراد جميح معلقاً على أحداث شبوة.. البوصلة يجب أن تتجه نحو هذا الطريق ! هاني بن بريك يشارك شيلة تدعو للنحر في شبوة (كلمات) القنصل اليمني في امريكا.. الأمور مبشرة بخير مواجهة بين أكاديمي إماراتي وإعلامي سعودي حول الرئيس هادي والحكومة اليمنية شاهد بالصورة.. خارطة السيطرة على المواقع في شبوة بين قوات الشرعية والانتقالي احصائية مرعبة.. اكثر من مليون وستمائة الف يمني في مصر شاهد فيديو تعزيزات كبيرة للشرعية إلى عتق بشبوة صلاح يقود قطار ليفربول لدهس أرسنال.. بهدفين رائعيين

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » محليات

لماذا يستمر الصحفي «الصوفي» بمهاجمة الشرعية، وتوسلاته لجماعة الحوثي؟

لماذا يستمر الصحفي «الصوفي» بمهاجمة الشرعية، وتوسلاته لجماعة الحوثي؟

اخبار الساعة - خاص   | بتاريخ : 04-01-2018    | منذ: 2 سنوات مضت
ما زالت منشورات الصحفي المؤتمري "نبيل الصوفي" مستمرة في مهاجمة الرئيس هادي، كما تظهر بعض التودد لجماعة الحوثي ومنها منشورها الاخير استعداد قبوله بشراكة مع الحوثي شرط الافراج عن المعتقلين ورجوع العميد طارق كقائد عسكري.
 
وبالرغم من هروبه من صنعاء ومعرفته بطبيعة الحوثيين في نكث العهود والمواثيق، وان لجان الوساطة التي يقومون بتشكيلها ما هي إلا غطاء لتحركاتهم المباغتة لأي طرف، إلا ان الصوفي اصبع بين نارين احدها نار الحوثيين والآخر نار الشماتة من قبل الطرف الآخر، وهو ما يجعله مصرا على مواقفه في مهاجمة الرئيس هادي والتحالف، ومحاولة التودد لجماعة الحوثي، ويظهر ذلك ايضا مدى ضيق عقلية الصحفي الصوفي، ونظرته إلى سفاسف الامور دون النظر الجاد إلى سبب فراره من صنعاء، ومن يبحث عنه.
 
بدوره الناشط اليهودي من اصول يمني (جوزيف) والمشهور بتغريداته على تويتر وميلانه لحزب المؤتمر على الصحفي الصوفي بقوله: 
عزيزي نبيل الصوفي
معركة اليمنيين اليوم ليست مع هادي فلا تعملوا مشاكل جانبية وتظل عينيك على الغباري والرحبي.
إذا لك ثأرات خاصة معاهم انطلق بها بعيدا عن اليمن
اعلموا علم اليقين أن الجماهير ضد أي صوت نشاز وضد أي كلمة لأ تتجه نحو الحوثي.
الكل ضد الحوثي وفقط
 
وتدل هذه المهاترات بين الصوفي والصحفيين الموالين للرئيس هادي، إلى فشل الطرف الآخر في احتواء الصحفي الصوفي، وترك الشماتة والمناكفات جانباً من اجل توحيد القضية، وعدم النظر إلى الاشياء الهامشية.
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :

Total time: 0.329