آخر الأخبار :
حقيقة زيادة اسعار الطيران الداخلي في المملكة أول تعليق من الفريق صغير بن عزيز على مقتل نجله وابن اخيه وعدد من مرافقيه في مأرب في توتر جديد.. واشنطن ترسل قاذفتين فوق بحر الصين الجنوبي قطر والكويت ارقام جديدة لكورونا خلال الساعات الاخيرة ليبيا: أنباء عن استهداف الجيش الليبي سفينة تركية قبالة راس لانوف وفاة المهندس "قايد الحزمي" متأثراً باصابته بكورونا في صنعاء هاني بن بريك يتهم الاصلاح باغتيال نجل بن عزيز (النص) وكالة: حصيلة وفيات كورونا حول العالم تتجاوز الـ 350 الف شخص الصحة البريطانية تعلن رسمياً استخدام عقار للتعافي من فيروس كورونا وبلجيكا وفرنسا توقفان كلوروكوين المملكة: عضو في هيئة كبار العلماء يجيز الصلاة في المنزل لمن خشي على نفسه وغيره

أخبار الساعة » السياسية » اليمن

خالد الرويشان يكتب عن طارق صالح

خالد الرويشان يكتب عن طارق صالح

اخبار الساعة    | بتاريخ : 21-04-2018    | منذ: 2 سنوات مضت
كشف وزير الثقافة اليمني الأسبق خالد الرويشان عن موقفه من تحركات طارق صالح الأخيرة وفتحه لجبهة قتال جديدة ضد الحوثيين.
 
وأيد الرويشان العمليات العسكرية التي دشنها طارق صالح وقال ان له كل الحق في ان يقاتل، فلديه الدافع ولديه الوسائل.
اخبار الساعة يعيد نشر ما كتبه الرويشان على صفحته بفيسبوك:
 
لطارق كل الحق أن يقاتل
 
لديه الدافع ولديه الوسائل ..ولكن ، يجب أن يكون ذلك في إطار الشرعية وبالتنسيق معها وإلاّ فإننا نزرع بذرة انشقاق لا مبرّر لها ستكبر مع الأيام لا نقول ذلك حبًا في هادي بل حبًا في اليمن الكبير وخوفًا عليه .. تعرفون ما أقصد بالطبع! هادي يمثل الجمهورية اليمنية .. اليمن الكبير ..والمفروض أن تصطفّ تحت رايته وإذا لم يكن ذلك فإنك ببساطة تقسّم اليمن مبكّرًا اليمن الكبير أهم منك ومن هادي! ستظل شرعية اليمن الكبير أو الجمهورية اليمنية هي الحاجز الأكبر أمام الوجود الحوثي الإمامي لأنه مجرد نقطة في بحرها غير ذلك فإنه التشرذم الذي كسر اليمنيين وأودى بهم في كل مواجهة تاريخية مع الإمامة لو كانت المسألة مجرد عتب أوغضب فإن لهادي أن يعتب أكثر فهو المغدور به في صنعاء التي خرج منها هاربًا إلى عدن كي يرى بعينيه طائراته تضربه بالقنابل فور وصوله إلى قصر معاشيق! لك أن تتخيل مشاعر رئيس منتخب تضربه طائرات جيشه بعد أن لحقته إلى عدن!
 
قد يهمك ايضا:ورد الآن.. تحرك قوة عسكرية ضاربة لحسم المعارك في هذه الجبهات (صورة وتفاصيل)
 
ما دْمْتَ قد قبلتَ التحالف الذي ضربتك طائراته وصواريخه طوال ثلاث سنوات فلماذا لا تقبل بأخيك الأقرب قبل ذلك؟! افعل ذلك كجنديٍ شجاع واعلنها مدوّيةً حتى تزيل كل ظن! ألَمْ يفعلها عمك علي صالح قبل أسابيع حين قابل الرئيس هادي ثم صدر قرارٌ جمهوري بتعيينه قائدًا للاحتياط!؟
 
أغلق جراحك أيها الجندي وأشرع بندقك تحت شرعية اليمن الكبير .. قل لتاريخنا المغدور المشطور ..لقد تعلمنا الدرس!
 
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.141