آخر الأخبار :
عاجل: وزير خارجية إسرائيل يكشف عن هدف الضربات على دمشق أمس الحرس الثوري الإيراني: السعودية وصلت إلى طريق مسدود في اليمن «أمي لا تموتي».. جريمة قتل «أمينة بولوت» المصورة تهز تركيا الملكة البريطانية تشتكي من مروحيات ترامب ! صور المنصة الجديدة لإطلاق الصواريخ في كوريا الشمالية التحالف يصدر بيان بشأن إعلان الحوثيين استهداف مطار أبها وقاعدة الملك خالد قوات الجيش في عتق بشبوة تزحف على مواقع النخبة خارج المدينة وتتجه للصعيد قوات الجيش تحاصر معسكرا للحزام الأمني في أبين وزارة دفاع وأركان الشرعية تصدران بيان بشأن احداث شبوة وتتهمان الإمارات بدعم التمرد المسلح (النص) تصريح هام من السفارة اليمنية بالرياض (نصه)

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » محليات

«غريفيث» يصدر تهديد صارم للمتحاورين في السويد .. باتخاذ هذا الإجراء

«غريفيث» يصدر تهديد صارم للمتحاورين في السويد .. باتخاذ هذا الإجراء

اخبار الساعة    | بتاريخ : 10-12-2018    | منذ: 8 أشهر مضت
قال مصدر في وفد الحكومة اليمنية إلى مشاورات السويد اليوم الاثنين 10ديسمبر/كانون الاول 2018م إن مبعوث الأمم المتحدة الخاص، مارتن غريفيث، هدد أمس الأحد، بأنه في حال فشلت جولة المشاورات الراهنة فسيذهب إلى مجلس الأمن ويُفصح عن الطرف المعرقل، بحسب ما نقلته وكالة "الأناضول".
 
وأضاف المصدر "أن غريفيث أدلى بتلك التصريحات للصحفيين، لكنه اشترط عليهم عدم ذكر اسمه مباشرة، ونسب الأمر إلى مسؤول أممي رفيع المستوى".
 
ووفق المصدر "صرح غريفيث، للصحفيين، بأن تاريخ 14 ديسمبر/كانون الأول الجاري سيكون موعدًا لإنهاء المشاورات، وفي حال اضطرت الأمم المتحدة لمواصلة المشاورات فستكون في مكان آخر غير السويد".
 
 وأضاف غريفيث أن جولة ثانية من المشاورات ستُعقد في النصف الثاني أو آخر يناير/كانون الثاني المقبل، وربما تستضيفها الكويت.
 
وتبحث المشاورات، التي يقودها غريفيث منذ الخميس الماضي، ستة ملفات، هي: إطلاق سراح الأسرى، القتال في مدينة الحديدة، البنك المركزي، حصار مدينة تعز، إيصال المساعدات الإنسانية للمتضررين ومطار صنعاء المغلق.
 
وأفاد غريفيث -حسب المصدر- بوجود آراء متباينة بشدة بين طرفي النزاع حيال بعض القضايا.
 
وأوضح المبعوث الأممي أن مهمته هي تيسير التوصل إلى نقاط اتفاق تمهّد لحلّ سياسي، بينها الانتقال السياسي ونزع السّلاح، بما يفضي إلى يمن مستقر يتملك علاقات دولية، والتوقف عن إنفاق الأموال على الأسلحة، وإنفاقها على التعليم.
 
وأضاف المصدر أن غريفيث قال إنه يريد من أطراف الأزمة "الإفراج عن أشخاص أثناء وجودنا هنا.. نريد إطلاق سراح كل الأسرى، ويجب التأكد أولًا أنهم أحياء".
 
وتطرق إلى حصار الحوثيين لمدينة تعز (غرب) منذ أغسطس/آب 2015، بقوله إنه "موضوع مهم"، وإن الأمم المتحدة سترى إن كان بالإمكان إيقاف إطلاق النار وتأمين الممرّات.
 
وبشأن القتال في مدينة الحديدة على البحر الأحمر (غرب) قال غريفيث إنه على طرفي المفاوضات إحراز تقدم بشأن هذا الملف، حسب المصدر، وأضاف أن ما يحدث في الحديدة، الخاضعة لسيطرة الحوثيين، "مأساة كبيرة"، وأنه يريد من الأمم المتحدة أن تتدخل كداعم للمدينة ومينائها الاستراتيجي.
 
وبشأن فتح مطار العاصمة صنعاء، التي يسيطر عليها الحوثيون منذ سبتمبر/ أيلول 2014، قال غريفيث إن الحكومة لديها وجهة نظر يرفضها الحوثيون، لكنه سيجد حلًا.
 
وسبق الجولة الراهنة من المشاورات جولات في سويسرا والكويت لم تفلح في إنهاء حرب جعلت معظم سكان اليمن بحاجة إلى مساعدات إنسانية، وفق الأمم المتحدة.
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :

Total time: 0.2528