آخر الأخبار :
وفاة بطل اليمن في الكونغ غرقاً أثناء محاولته الوصول إلى إحدى الدول الأوربية (الاسم) فتحي بن لزرق يعلق على التعديلات الوزارية الجديدة.. وسبب اقالة حافظ معياد التحالف يعلن بدء عملية عسكرية شمال الحديدة محافظ الحديدة يتهم لجنة المراقبة الأممية بالتواطؤ مع الحوثيين أول تعليق رسمي من حافظ معياد على قرار اقالته.. (النص) الكشف عن السبب الحقيقي وراء هجوم الذي استهدف المسافرين على متن حافلة البراق فلكي يمني يكشف موعد الإعتدال الخريفي لهذا العام 2019. الكشف عما حدث بداخل حافلة نقل جماعي بين العبر والوديعة السعودية تقتحم الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وتحقق انجاز فريد ! تشاجر مع نجل الرئيس هادي.. تعرف على أسباب إقالة محفظ البنك اليمني الناجح «حافظ معياد»

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » محليات

مسؤول حوثي يدلي بإعترافات خطيرة لوكالة عالمية عن جماعته (ماذا قال؟)

مسؤول حوثي يدلي بإعترافات خطيرة لوكالة عالمية عن جماعته (ماذا قال؟)

اخبار الساعة    | بتاريخ : 19-12-2018    | منذ: 9 أشهر مضت
اعترف مسؤول عسكري في مليشيا الحوثي (لوكالة عالمية) بتجنيد 18 ألف طفل للقتال في صفوفهم منذ بداية الحرب فيما كشف النقاب عن الوسائل الإجرامية التي تستخدمها المليشيا المدعومة إيرانياً للإيقاع بآلاف الأطفال وإجبارهم على القتال، ناقلة روايات عدد من الأطفال المجندين الذين حكوا لها مآسيهم مع هذه المليشيات الإرهابية.
 
ووفقا لوكالة للأسوشيتد برس، فقد أقر مسؤول عسكري حوثي قيامهم بتجنيد 18 ألف طفل للقتال في صفوفهم منذ بدء الحرب عام 2014. مشترطاً عدم الكشف عن هويته بسبب حساسية المعلومات.
 
وأضافت الوكالة "ينقل المجندون الجدد أولا إلى "مراكز ثقافية" لمدة شهر تقريبا يتلقون فيها دروسا دينية. يقال للأطفال إنهم سيخوضون حربا مقدسة ضد اليهود والمسيحيين والدول العربية التي استسلمت لنفوذ الغرب. بعد ذلك، يذهبون لمعسكرات تدريب، ثم إلى الحرب”..
 
ونقلت عن محمد "-يبلغ من العمر 14 عاما – قوله "عندما تغادر من الدورة الثقافية، لا تريد أن تذهب إلى بيتك أبدا. تريد فقط أن تذهب للجهاد.".
 
كان محمد من بين 18 طفلا "جنديا سابقا" أجرت ألأسوشيتد برس معهم مقابلات، والذين وصفوا قدرة الحوثيين على تجنيد صبية لا تتجاوز أعمارهم العاشرة للقتال في الحرب ضد التحالف العربي.
 
ويتذكر محمد كيف أسر رفاقه - الذين قاتلوا في مدينة تعز - مقاتلا من قوات التحالف ونقلوه إلى مطعم تعرض للقصف.
 
ويروي إنه ربط مولد كهربائي بجسد جندي أسير في مدينة تعز وأرسل الصدمات بينما قائده يستجوبه. وفي النهاية أصدر القائد الأمر "تخلص منه". هكذا قال القائد لمحمد الذي أخذ لوحا معدنيا ثقيلا ووضعه في النار ثم غرسه في الجزء الخلفي من رأس الأسير.
 
مضيفاً "لقد كان قائدي، إذا قال لي اقتل، سأقتل. سأفجر نفسي من أجله".
 
وأجرت الوكالة الأمريكية مقابلات مع الأطفال (المجندين السابقين) بعد أن تسللوا هربا من المليشيا الحوثية أو أسرتهم وحدات التحالف. وتحدث أطفال في مخيمات النازحين ومركز إعادة تأهيل (الأطفال المجندين) تموله السعودية في مدينة مأرب عن اختطافهم من مدارسهم أو منازلهم أو إكراههم على الانضمام مقابل إطلاق سراح أحد أفراد أسرهم المعتقلين.
 
وقال جندي آخر يدعى رياض، 13 عاما، إن نصف المقاتلين الذين معه في جبهات القتال من الأطفال.
 
فيما "يقول كهلان، جندي يبلغ من العمر 12 عاما، إن مسلحي الحوثي أخذوه وعشرة من زملائه من المدرسة، ووعدوهم بحقيبة كتب جديدة. وبدلا من ذلك، وجدوا أنفسهم داخل معسكر تدريب وهم لا يزالون يرتدون الزي المدرسي"!!
 
كما روى أطفال آخرون كيف استدرجتهم مليشيا الحوثي بالحصول على حصص مضمونة من القات أو وعدتهم بتوفير أموال أو فرصة لحمل السلاح.
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :

Total time: 0.372