آخر الأخبار :
الإعلامي محمد العرب يكشف حقيقة انضمام لواء تابع للشرعية إلى جماعة الحوثي إعلامي إماراتي يعلق على تنكيس علم الإمارات في شبوة ويتوعد ! الحوثيون يشنون هجوم على مواقع القوات الجنوبية في جبهة قعطبة بالضالع من هو القيادي في القوات الحكومية الذي ظهر وهو يجلس على مقعد المجلس الانتقالي بعتق؟ ‏معلومة ستفاجئك لم تكن تعرفها عن محافظة شبوة عاجل: وزير خارجية إسرائيل يكشف عن هدف الضربات على دمشق أمس الحرس الثوري الإيراني: السعودية وصلت إلى طريق مسدود في اليمن «أمي لا تموتي».. جريمة قتل «أمينة بولوت» المصورة تهز تركيا الملكة البريطانية تشتكي من مروحيات ترامب ! صور المنصة الجديدة لإطلاق الصواريخ في كوريا الشمالية

أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » الصحة والمجتمع

ماذا يحدث لجسمك إذا حرمته من الدهون غير المشبعة؟

ماذا يحدث لجسمك إذا حرمته من الدهون غير المشبعة؟

اخبار الساعة    | بتاريخ : 09-01-2019    | منذ: 7 أشهر مضت
الدهون غير المشبعة، وتسمى أيضا الدهون "الصحية"، عبارة عن مغذيات تمنح الجسم الطاقة، وهي مسؤولة عن تحسين مستويات الكوليسترول بالدم وتحد من الالتهابات.
 
وتصنف هذه الدهون على أنها أحادية غير مشبعة، مثل زيت الزيتون وزيت الفول السوداني، أو متعددة غير مشبعة، مثل تلك الموجودة في الأسماك وبذور الكتان.
 
ويؤدي حرمان الجسم من الدهون غير المشبعة إلى العديد من الآثار السلبية كما في القائمة التالية وفق موقع "هيلثي إيتنغ" الطبي:
 
أمراض القلب
 
أكدت العديد من الدراسات أن الذين يتناولون الأسماك مرة أسبوعيا على الأقل، هم أقل عرضة للوفاة بسبب أمراض القلب التاجية، مقارنة مع أولئك الذين لا يأكلون الأسماك.
 
ولأن الدهون الأساسية غير المشبعة تقلل ضغط الدم، فإن حرمان الجسم من هذه الدهون يؤدي إلى خطر أكبر للإصابة بأمراض القلب، مما لو تم استهلاكها بانتظام، لكن بدون إفراط.
 
مرض السكري
 
يعمل تناول الدهون المتعددة غير المشبعة، مثل الموجودة في الزيوت والمكسرات النباتية، بدلا من الدهون المشبعة، على تحسين مقاومة الأنسولين في الجسم، مما يقلل من فرص الإصابة بالسكري من النوع الثاني.
 
ويربط الأطباء بين داء السكري من النوع الثاني والإصابة بمرض القلب، إذ يرفع نقص الدهون غير المشبعة لدى مرضى السكري من النوع الثاني فرص إصابتهم بأمراض القلب التاجية.
 
 أمراض الدماغ
 
يعتبر نقص الأحماض الدهنية غير المشبعة، مثل أوميغا 3 ذات السلسلة الطويلة، عاملا حاسما في تدهور نمو الدماغ ومنع التطور المعرفي لدى الإنسان.
 
وأظهرت بعض الدراسات على البشر على المدى الطويل، أن تناول الأحماض الدهنية، مثل أوميغا 3 العادية، يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر أو الخرف.
 
الاستجابة للالتهابات
 
يؤدي نقص الأحماض الدهنية غير المشبعة إلى تعطيل الجهاز المناعي للجسم مما يرفع من فرص مهاجمته بالعديد من الالتهابات بسهولة وبدون أي مقاومة.
 
ويعطل عدم تناول الدهون المشبعة نمو أغشية الخلايا، مما يؤدي بدوره إلى ضيق الأوعية الدموية، وضعف الاستجابة للالتهابات.
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :

Total time: 0.2484