آخر الأخبار :
طالب ثانوي نجح بمعدل 88% يحصل على عضوية المبدعين ومنحة دراسية بالهندسة مجانية.. والسبب ! رويترز تكشف مفاجأة بشأن المفاوضات بين الحوثيين والسعودية والهدنة (تفاصيل) هل أصيب اللواء صغير بن عزيز في هجوم امس على مقر وزارة الدفاع بمأرب؟.. طارق صالح يجري اتصال ! لم يفعلها الحوثيون بصنعاء.. فتح محل بواجهة المتحف العسكري في عدن.. ومدير المديرية يوضح ! حوثي يقتل عاقل حارة وسط مدينة إب بسبب أسطوانات الغاز الأمم المتحدة: منعنا مع مصر اندلاع حرب في غزة وزير الداخلية الميسري يصدر قراراً جديداً بتكليف مدير جديد ! (الاسم) المنتخب اليمني يفوز على فلسطين بهدف دون مقابل ويحل في المركز الثالث بمجموعته سماعات أذن "تقتل" رجلا أثناء مشاهدة مباراة على هاتفه اسعار الصرف مساء الخميس 14 نوفمبر 2019م في صنعاء وعدن !

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » محليات

كواليس «اجتماع» (الـ10 الدقائق) الساخن بين الرئيس هادي ومستشاريه.. وهذا ما حدث !

كواليس «اجتماع» (الـ10 الدقائق) الساخن بين الرئيس هادي ومستشاريه.. وهذا ما حدث !

اخبار الساعة    | بتاريخ : 19-03-2019    | منذ: 8 أشهر مضت
كشفت مصادر صحافية عن مصادر لم تسمها عن نقاش حاد بين الرئيس عبدربه منصور هادي وعدد من مستشاريه، خلال اجتماع يوم أمس الأول، في العاصمة السعودية الرياض.
 
وذكرت المصادر أن "الاجتماع شهد هجوما حادا على الرئيس هادي ونائبه هو الأول من نوعه ، وصل إلى مطالبته مع نائبه الفريق علي محسن الأحمر بالتخلي عن السلطة وتقديم استقالتيهما.
 
واتهم مستشارو هادي صراحة الأخير بأنه "تسبب في فشل كل الجهود الرامية لاستعادة مؤسسات الدولة وهو ما جعل الرئيس هادي يقف صامتا دون رد، سوى محاولة الدفاع عنه من قبل مدير مكتبه، عبدالله العليمي".
 
وأوردت المصادر، أن "الاجتماع كان أشبه بجلسة تحقيق مع الرئيس هادي ونائبه وهي المرة الأولى التي ينفجر فيها المستشارون بوجه الرئيس،  وأن أحد المستشارين طلب من الرئيس هادي ونائبه علي محسن الأحمر التخلي عن منصبيها ومغادرة المشهد السياسي لما فيه مصلحة الوطن العليا وبما يعزز ثقة المواطن اليمني بالشرعية كخيار للتخلص من الانقلاب".
 
وحمل المستشارون وفق المصادر ذاتها "هادي المسؤولية لتمسكه بكل السلطات التشريعية والتنفيذية من خلال رفضه لانعقاد جلسات مجلس النواب وانتخاب هيئة لرئاسته وكذا عدم تمكين الحكومة من القيام بمهامها من خلال التعيينات الوزارية التي تخدم المصالح الضيقة بعيدا عن المصالح الوطنية".
 
وأشارت المصادر إلى أن "هادي صمت عن الحديث وظل المستشارون يتحدثون إلى مدير مكتبه بينما اتكأ بظهره على كرسيه موجها نظراته للأعلى ثم أنهى الاجتماع بعد أكثر من 10 دقائق من الصمت".
 
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.1886