آخر الأخبار :
الإعلامي محمد العرب يكشف حقيقة انضمام لواء تابع للشرعية إلى جماعة الحوثي إعلامي إماراتي يعلق على تنكيس علم الإمارات في شبوة ويتوعد ! الحوثيون يشنون هجوم على مواقع القوات الجنوبية في جبهة قعطبة بالضالع من هو القيادي في القوات الحكومية الذي ظهر وهو يجلس على مقعد المجلس الانتقالي بعتق؟ ‏معلومة ستفاجئك لم تكن تعرفها عن محافظة شبوة عاجل: وزير خارجية إسرائيل يكشف عن هدف الضربات على دمشق أمس الحرس الثوري الإيراني: السعودية وصلت إلى طريق مسدود في اليمن «أمي لا تموتي».. جريمة قتل «أمينة بولوت» المصورة تهز تركيا الملكة البريطانية تشتكي من مروحيات ترامب ! صور المنصة الجديدة لإطلاق الصواريخ في كوريا الشمالية

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » محليات

منظمة تكشف: إحالة 55 امرأة في صنعاء للنيابة كدفعة أولى

منظمة تكشف: إحالة 55 امرأة في صنعاء للنيابة كدفعة أولى

اخبار الساعة    | بتاريخ : 20-03-2019    | منذ: 5 أشهر مضت
كشفت المنظمة اليمنية لمكافحة الاتجار بالبشر عن قرابة مائة وستين (160) امراءة تم اختطافهن من قبل الحوثيين فقط في البحث الجنائي حتى تاريخ يومنا هذا، واحالة (55) منهن للنيابة كدفعه اولى" وذلك بحسب ما نشره رئيس المؤسسة في صفحته على فيسبوك الاستاذ نبيل فاضل.
 
وفيما يلي نص ما قاله في بيان صادر عن المنظمة اليمنية لمكافحة الإتجار بالبشر: 
 
وسبق وان كشفت المنظمة اليمنية في بيان لها في تاريخ 2019/1/11 في عن اختطاف الحوثيين لقرابة مائة وعشرين امراءة واخفائهن في الفترة من تاريخ 2018/4/7 حتى تاريخ اصدار البيان ...
وبالرغم ايضا من حجم وبشاعة الجريمه والتي لم يسبق لها مثيل في تاريخ اليمن 
وبالرغم من الفضيحة الذي تعرضوا لها الخاطفين والعصابة الذي تقف ورائهم على المستوى المحلي والخارجي وبدلا من اصلاح الاخطاء ومعالجة الاختلالات كابروا وكابروا وكابروا الى درجة اصدار اربعه بيانان رسمية من قبل الاعلام الامني التابع لوزارة داخلية الحوثيين يتهمونا بالارتزاق والدعشنه والخيانه والعمل لصالح العدوان في جرائم بشعه وواضحة وتحدي واضح لكل من يجرؤ ان يقول لهم غلط حتى لو كان ذلك الغلط فيه استباحة للاعراض و ساقوا ثور هجر للنيابة العامه في محاولة لامتصاص غضب النيابة ووقعوا مكرهين مع النائب العام على اتفاق اقالة مسؤلي الاختطافات المدعو سلطان زابن وزبانيته ...
حينها اهتزت صورتهم امام رجال البحث الذي تفشى التذمر في اوساطهم واوشكوا ان ينفجروا في وجة من عينوهم لادارتهم بعد ان اصبحت فضيحتهم في كل مكان .
وخشيه من عواقب سقوط اول مسؤل حوثي داخل مؤسسة غيرت رايها قيادة الداخلية واستجمع نائب وزير داخلية الحوثيين قواة وذهب لعقد اجتماع عريض برجال البحث ليخطب ويشكر ويشيد بسلطان زابن وزبانيتة ويهدد بقطع اي ايد تتخاذل مع العدوان بل واستغل ذلك لتهديد النيابة العامه وقال بالحرف الواحد ان الحكم للعسكريين ولا مجال للتسامح مع المتقاعسين من النيابات العامه في اشارة مسبقه لمن يفكر من النيابة بالافراج عن السجينات عند احالتهن او كشف تفاصيل القبض عليهن ..
وسوقوا ان لديهم الكثير والكثير وانهم بصدد اعداد فيلم وثائقي يكشف حجم تورط تلك الشبكات مع العدوان وبالفعل بعد شهرين من الاعداد والتلفيق تمكنوا من اطلاق فيلم تحت مسمى خطوط حمراء كان الفيلم بمثابة فضيحة لهم وقدموا من خلاله ادانتهم بايديهم واكدوا انهم لم يبقوا اي خطوط حمراء الا واستباحوها ...
في الوقت الذي هددونا واعتبرونا مرتزقه وجهوا بملاحقتنا باعتبارنا مجرمين نعمل لصالح العدوان واصدروا ضدنا بيانات مختلفه يتهمونا بالعماله والخيانه ووجهوا خطباء الجوامع يحذرون منا واخرجو مفتي ديارهم يهدر دمائنا ويوجة من يسميهم مجاهدينهم بملاحقتي....
كنا ولازلنا نعتقد ان بعد هذه الفضائح نضن انهم توقفوا عن انتهاك الاعراض واستباحتها وانهم فهموا الدرس جيدا لكنهم على العكس تماما كثفوا جهودهم للمزيد وتمكنوا بعد 11 يناير 2019 وخلال الشهرين الماضيين من خطف قرابة اثنين واربعين امراءة اخرى اضافة الى ماسبق اثارته من اختطاف مائة وعشرين امراءة اخرى ليصل العدد الاجمالي الى قرابة مائة وستين امراءة تم اختطافهن من قبل مسؤلي البحث الحوثيين واخفائهن جميعا في فلل خاصة دون اي مراعاه لا للمجتمع ولا للمبادى ولا للقيم ولا للقوانين ولا للشريعه الاسلامية وحتى بعد اقالة سلطان زابن عينوا بدلا عنه شخص اخر من نفس الجماعه واستمروا في خطف النساء بل وتؤكد المؤشرات انه مستمر بنفس نهج سلطان زابن ليؤكدوا ان سلطان زابن كان ينفذ توجيهات منهم اعلى منه وضهور المدعوا الكرار في الفيلم الوثائقي كان تاكيد لذلك ..
وفي يوم امس وبعد تغيير جذري لمسؤلي النيابات اخالوا اول دفعه من السجينات وعددهن قرابة ستين الى النيابة العامه لتوزيعهن على عدة نيابات لمحاكمتهن تم الافراج عن خمس بسبب ضروف صحيه كانين يعانين منها والباقي تم ارسالهن الى النيابات ....
منهن من مر على اختطافهن واخفائهن قرابة سنه ؟؟
لايوجد في تاريخ القضاء نيابة عامه تحترم نفسها تقبل قضية امراءة قبض عليها يوم واحد بدون مصوغ قانوني ونياباتنا تقبل مختطفات مر على خطف بعضهن قرابة سنه 
لايوجد في العالم قضاء يحاكم مختطفات في فلل خاصه لاشهر ولايحقق مع الخاطفين ..
ولايوجد في تاريخ القضاء ان تحاكم خمسه وخمسين امراءة بتهمة الدعارة في الوقت الذي لايوجد ذكور متهمين الا ان كان الحوثيين ونياباتهم لديهم نوع جديد من الدعارة تتم عبر الوايرلس ام ان النساء كانين يمارسين مع انفسهن ..
مابني على باطل فهوا باطل وبدلا من ان تؤدي النيابات واجبها للاقتصاص للضحايا نجدها هنا تحاكمهن ..

اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :

Total time: 0.2048