آخر الأخبار :
ارتفاع للدولار واسعاره تجاوز ال 600 ريال (اسعار الصرف صباح السبت 14 ديسمبر) جراح يمني ينقذ حياة شاب سعودي السعودية.. الحكم بالقتل لمهاجم منفذ الوديعة إصابة ضابط ارتباط برصاص قناص حوثي في مدينة الحديدة انشقاق 17 قياديا عسكريا عن الحوثيين ووصولهم إلى المناطق المحررة مفاجأة.. جوجل يكشف ما هي الموضوع الأكثر بحثا خلال 2019 مدير امن أبين يصدر توجيهات بتوقيف أحد القيادات الامنية بالمحافظة الصحة العالمية تعلق على إعادة فتح مطار صنعاء عضو الحوار الوطني يوضح الفرق بين معسكر المخلافي وقوات الانتقالي وطارق صالح الفلكي الشوافي يكشف عن مستجدات طقس اليمن الإسبوع القادم وانخفاض درجة الحرارة على بعض المحافظات (تفاصيل)

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » محليات

الحكومة اليمنية تصعد من لهجتها ضد موظفي الأمم المتحدة بشأن اليمن وتتهمهم بتجاوز صلاحياتهم.. وتحذر

الحكومة اليمنية تصعد من لهجتها ضد موظفي الأمم المتحدة بشأن اليمن وتتهمهم بتجاوز صلاحياتهم.. وتحذر

اخبار الساعة    | بتاريخ : 21-03-2019    | منذ: 9 أشهر مضت
أبلغت الحكومة اليمنية، الأمم المتحدة احتجاجها، من عقدها اجتماعا مع جماعة الحوثيين مناقشة إجراءات تفتيش السفن في موانئ الحديدة، معتبرة المبعوث الخاص تجاوز صلاحياته الممنوحة له.
 
 وقال وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، وفقا للخارجية اليمنية على "تويتر": "تعرب حكومة الجمهورية اليمنية عن بالغ استغرابها ودهشتها إزاء هذه الممارسات غير المسؤولة، من قبل الموظفين الأمميين الواردة أسماؤهم في ذلك الاجتماع الذي التأم السبت 16 مارس الحالي في صنعاء، وجمع الانقلابيين الحوثيين بمجموعة من الموظفين الأمميين يمثلون آلية الأمم المتحدة للتحقق والتفتيش ومنسقها العام ومديرة مكتب المبعوث الأممي الخاص".
 
وطالب اليماني في رسالته بتقديم "توضيحات وتفسيرات مكتوبة من المبعوث الخاص للأمين العام إلى اليمن، وتأكيدات بعدم تكرارها مطلقا، لأنها تتجاوز الصلاحيات الممنوحة له".
 
وشدد على أن "الحكومة اليمنية في حال استمرار تجاوز الموظفين الأمميين لولايتهم والخروج عن مهامهم الأساسية، ستتخذ كافة الإجراءات القانونية الضرورية لضمان تأكيد سيادتها واستقلالها وتنفيذ واجباتها الدستورية وفرض سلطتها على كامل إقليم الجمهورية اليمنية وعدم السماح بانتهاك حقوقها أو الانتقاص منها".
 
وأشار إلى "أن إنشاء الآلية جاء بطلب من الحكومة اليمنية في 6 أغسطس 2015، ووافق عليها الأمين العام في 11 أغسطس 2015 بموجب قرار مجلس الأمن 2216 (2015)، بهدف فرض الحظر على وصول الأسلحة إلى المتمردين الحوثيين من إيران".
 
وأوضح أن:مهمة الآلية بالاشتراك مع الحكومة اليمنية هي القيام بالتفتيش والتحقق من الواردات المتجهة إلى الموانئ التي لا تخضع للحكومة اليمنية، لتسهيل وعدم أعاقه سريان الواردات التجارية للبلاد، ولمراقبة الالتزام بحضر توريد الأسلحة المنصوص عليه في القرار 2140 (2014) والقرار 2216 (2015).
 
ولفت إلى "أن اضطلاع الأمم المتحدة بدور قيادي في دعم الإدارة وعمليات التفتيش في مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية في موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى، والبدء في تعزيز عمل آلية الأمم المتحدة للتحقق والتفتيش، مرهون بالتقدم الذي يحرز في تطبيق اتفاق ستوكهولم واتفاق الحديدة تحديدا وانسحاب الميليشيات الحوثية منها".
 
 
 
وقال إنه "لا يجوز التعامل مع الميليشيات الحوثية لأن اتفاق ستوكهولم لا يعترف بسلطة الانقلاب على موانئ الحديدة".
 
وأضاف أن "اتفاق الحديدة، واتفاق ستوكهولم برمته، قد تعثر تحقيق أي تقدم في تنفيذه، للأسباب المعروفة المتمثّله في رفض المتمردين الحوثيين القبول بالانسحاب وإعادة الانتشار المنصوص عليه في الاتفاق".
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.1648