آخر الأخبار :
اخر اسعار صرف الدولار والريال السعودي امام الريال اليمني اليوم الجمعة 18 اكتوبر 2019م. الحوثيون يوجهون ضربة موجعة للقوات المشتركة والجنوبية ويعلنون استعادة الفاخر بالضالع طارق صالح يكشف كيف تعاملت القيادة مع مغتصبي فتاة الخوخة (النص الكامل لكلمته + فيديو) في ظهور جديد للعميد طارق صالح.. يدعو الرئاسة لإعلان انتهاء اتفاق ستوكهولم (فيديو الكلمة) آخر اسعار صرف الدولار والريال السعودي امام الريال اليمني بصنعاء وعدن مساء الخميس 17 اكتوبر 2019م تفاصيل عملية نوعية للمقاومة والجيش اوقعت اعداد من القتلى والاسرى في صفوف الحوثيين في هذه الجبهة! جريمة بشعة تهز ذمار.. مسلح حوثي يقتل زوجته وإحدى قريباته ثم يقتل نفسه.. والسبب ! رغم إعلان الشرعية عن الافراج عن 10 ناقلات للنفط في عرض البحر.. وصول ناقلة واحدة فقط إلى الحديدة بالفيديو.. سرق لوحة عالمية في 32 ثانية وسار بها في الشارع جهاراً نهاراً.. فلماذا لم تلتقطه كاميرا المعرض؟ السعودية: كشف معلومات وتفاصيل جديدة عن حادث حافلة المعتمرين بالمدينة المنورة وجنسيات الضحايا وهوية سائقها والسبب !

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » محليات

أزمة سيولة تعود مجدداً وتعصف مناطق سيطرة الحوثيين

أزمة سيولة تعود مجدداً وتعصف مناطق سيطرة الحوثيين

اخبار الساعة    | بتاريخ : 16-09-2019    | منذ: 1 أشهر مضت
عادت أزمة السيولة النقدية من العملة المحلية مجددا إلى مناطق سيطرة الحوثيين في ظل الحرب الحوثية التي تشنها على الاقتصاد اليمني.
 
وأكدت مصادر اقتصادية لـ اليمن اليوم ان مناطق سيطرة الحوثيين تشهد ازمة خانقة في السيولة بفعل السياسات الحوثية العشوائية ومساعيها المستمرة لاجهاض الإجراءات والتدابير المتخذة لاستعادة عافية الإقتصاد الذي اوصلته بممارساتها العدائية إلى حافة الموت السريري.
 
وأوضحت المصادر ان المليشيات سحبت السيولة من السوق، عبر قنواتها الإيرادية، وقامت بتكديسها، لخلق أزمة، وتعطيل القطاع المالي الرسمي، وتحويل التعاملات إلى السوق السوداء.
 
وتواجه البنوك والمصارف في مناطق الحوثيين مشاكل عده لعل ابرزها صعوبة تلك القرارات الصادرة عن بعض الجهات من ضرائب وزكاة وتأمينات، تفرض تسديد مستحقاتها نقدا.
 
وتمنع جماعة الحوثي المواطنين من التعامل بطبعات العملة الجديدة، في وقت تقوم بمصادرات متكررة لها، للمضاربة بها عبر وكلاء في مناطق محررة.
 
وتفرض جماعة الحوثي، في مناطق سيطرتها، على البنوك والشركات وكبار المكلفين بدفع الضرائب، والزكاة، والتأمينات - نقداً-  وترفض قبول الدفع بالشيكات بهدف استنزاف السيولة من السوق وتكديسها واستثمارها في مشاريعها الخاصة.
 
 ومنذ اندلاع أزمة السيولة منتصف 2016، تتعامل المؤسسات المالية والمصرفية والشركات بالشيكات، وهو ما خوله القانون، في التعاملات المالية والمصرفية، فيما تمنع المليشيات هذه الاجراءات لتبقى المضاربة بالعملة في سوق الصرافة السوداء، أحد مصادر تمويل الاقتصاد الموازي الذي تجتهد المليشيات في بنائه لصالح امبراطورية اقتصادية داخلية تطمح إليها.
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام


تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.2954