آخر الأخبار :
مكافأة بقيمة 15 مليون دولار لقاء معلومات عن رجل إيران باليمن (تعرف عليه) ارتكاب جريمة "بشعة" في الهند.. اغتصبها وأحرقها بعد عام ماذا حدث لمحمد صلاح؟ المغرب.. حكم قضائي بحرمان زوج من الاقتراب من زوجته لمدة عام.. والسبب ! ضررا غير متوقع في منطقة "أساسية" من الدماغ سببها حبوب منع الحمل ! الكشف عن خطر محتمل لصبغة الشعر على "حياة" النساء! إصابة نادرة في الرئة بسبب السجائر الإلكترونية تطلق تحذيرا صارخا جديدا حدث في اليمن.. ميت يفيق قبل دقائق قليلة من دفنه، ما اثار هلع المشيعين الفلكي الشوافي تشكل عاصفة مدارية في بحر العرب جنوب شرق ارخبيل سقطرى ( تحذيرات) في ضربة موجعة للحوثيين في صعدة.. مقتل القيادي الحوثي المرتضى مع 9 من مرافقيه !

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » محليات

مفاجأة.. هل كان البغدادي تحت الرعاية التركية؟

مفاجأة.. هل كان البغدادي تحت الرعاية التركية؟

اخبار الساعة    | بتاريخ : 28-10-2019    | منذ: 1 أشهر مضت
"البغدادي يموت للمرة الأخيرة"، عنوان مقال غينادي بيتروف، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول إعلان الرئيس الأمريكي عن تصفية "الخليفة" البغدادي، مشيرا إلى أنه كان في منطقة مسؤولية تركيا.
 
وجاء في المقال: أعلن دونالد ترامب عن تصفية زعيم الدولة الإسلامية، المدعو أبوبكر البغدادي.
 
 
واحدة من أكثر اللحظات إثارة للاهتمام في مقتل "خليفة" الدولة الإسلامية، دور الدول الأخرى في هذه العملية. فقد شكر ترامب روسيا وتركيا وسوريا والعراق. وأضاف: "أود أيضا أن أشكر الأكراد السوريين على الدعم الذي قدموه لنا في هذه المهمة الخطيرة للغاية". فوفقا له، وفرت روسيا ممرا جويا للطائرات والمروحيات الأمريكية التي شاركت في القضاء على البغدادي، علما بأن الروس لم يكونوا على اطلاع على العملية، كما أكد الرئيس الأمريكي.
 
وفي الصدد، ذكر الباحث البارز في مركز الدراسات العربية والإسلامية بمعهد الدراسات الشرقية التابع للأكاديمية الروسية للعلوم، بوريس دولغوف، أن محافظة إدلب، حيث تمت تصفية البغدادي، خاضعة للمسؤولية التركية، وفقا لاتفاقٍ روسي تركي. فـ "إذا كان خبر مقتل زعيم الدولة الإسلامية صحيحا، فهذا يعني أن أنقرة لم تفِ بالتزاماتها محاربة الإرهابيين في منطقة مسؤوليتها".
 
ولفت دولغوف الانتباه إلى أن خبر موت البغدادي ذو أهمية سياسية كبيرة لترامب. فذلك يكسبه نقاطا انتخابية، من جهة، ويؤكد أن وجود الجيش الأمريكي في المنطقة ضروري وفعال، من جهة أخرى.
 
وقد ذكرت قناة الميادين التلفزيونية خلفين محتملين للبغدادي، هما أبو عبد الرحمن الجزراوي، وأبو عثمان الفرنسي. ولكن، وفقا لدولغوف، هذا كله، كما تصفية البغدادي، ليس ذا أهمية لمستقبل هذه المنظمة الإرهابية. "فهي، عمليا، لم تعد موجودة. لقد تم القضاء على داعش كبنية عسكرية– سياسية، في كل من سوريا والعراق. وللقضاء على البغدادي بعد رمزي أكثر، يؤكد أن الجماعة قد هُزمت"، وفقا لضيف الصحيفة.
 
المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة
RT
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.1652