آخر الأخبار :
نجاة قيادي في المقاومة الجنوبية من محاولة إغتيال في عدن (الاسم) آخر اسعار صرف الدولار والسعودي بصنعاء وعدن مساء الاحد 26 يناير 2020م في حادثة مؤلمة.. "غاز المدفأة" يقتل عائلة أردنية من 6 أفراد معجزة يابانية جديدة.. قطار "يطير" بسرعة 600 كيلومتر دهون الخصر من اكثر أنواع الدهون خطورة.. إليك نصائح لحرق دهون البطن بفضل الله.. شاهد فيديو الطقس السيء ساهم بانقاذ امرأة سقطت من الطابق التاسع ! بسبب كورونا.. هونج كونج تعلن حالة الطوارئ وتوقف الزيارات الرسمية للصين إنهم يسقطون موتى.. مشاهد مخيفة لضحايا "القاتل كورونا" في شوارع الصين (فيديو) شاهد بالفيديو.. أبو علي الحاكم يظهر في مفرق الجوف بعد سيطرت قواته عليه أول تصريح لمحافظ مأرب "سلطان العرادة" بعد تقدم الحوثيين في نهم

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » محليات

أسرة منفِّذ "هجوم فلوريدا": ابننا منضبط ويكره السهر.. وكان يستعد لحفل تخرجه بعد شهر

أسرة منفِّذ "هجوم فلوريدا": ابننا منضبط ويكره السهر.. وكان يستعد لحفل تخرجه بعد شهر

اخبار الساعة    | بتاريخ : 15-12-2019    | منذ: 1 أشهر مضت
شككت أسرة منفِّذ الهجوم على قاعدة نساكولا الجوية في فلوريدا في التفاصيل التي ترويها الوسائل الإعلامية عن الحادثة، ونفت تورُّط ابنها في الحادث الإرهابي نظير ما عُرف عنه من انضباط وصلاح، مشيرة إلى أنه كان يستعد لإرسال دعوة لهم لحضور تخرجه الذي سيكون بعد شهر من الحادثة.
 
وروى سعيد بن عبد الله الشمراني، والد المبتعث محمد الشمراني منفذ الهجوم على قاعدة نساكولا الجوية في فلوريدا الأمريكية، لبرنامج " mbc في أسبوع"، تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة ابنه المبتعث، وزيارته الأخيرة للمملكة، ورفض تصديق تورطه في الحادث الإرهابي، مشيرًا إلى أنه في الشهور الأخيرة لم يطرأ عليه أي تغيير.
 
وقال سعيد الشمراني: "تحدثت مع ابني صباح يوم الخميس، وأخبرني بأنه ذاهب إلى الدوام، وكان يقول: آسف يا أبي أني تأخرت في الرد عليك. ولم أكن أشك واحدًا في المليون أن عنده أي ريبة أو أي نزعة غربية".
 
مرجحًا أن حساب "تويتر" الذي ظهر باسمه مخترق؛ لأنه هاتف أخاه قبل الحادث بساعتين، أو ثلاث، يسأله: "هل تريد شيئًا؟".
 
واستطرد: "تحدثت مع السفير، وأخبرنا بأنه يريد أن يرسل لنا جثة محمد، وسألنا: أنتم في أي منطقة؟ قلت له: نريد أن ترسلها لجدة حتى ندفنه بمكة. وعلمنا بعدها أن محمد كتب في وصيته الموجودة بملفه في الجامعة عند تسجيله أريد أن أُدفن في المدينة".
 
وأضاف "الشمراني": "كنتُ سأستدعيه لو شككت فيه واحدًا في المليون. وأنا أرفض الرواية التي قالها الإعلام عن ولدي؛ لأني عايش معه 20 سنة، أكلمه يوميًّا ثلاث ساعات. وفي إجازته الأخيرة للمملكة قبل عشرة أشهر كان في أحسن ما يكون، وخرج مع زملائه، وكرَّموه، ولم يكن يتأخر أو يسهر، ويصلي معنا في المسجد، وأموره طيبة".
 
من جانبه، قال أخو المبتعث إن أخاه هادئ، ورزين، وعاقل، ويحسب ألف حساب قبل أن يخطو أي خطوة. ليس بالسهولة أن يتخلى عن أهله، وهو رجل حُر، لا يحب الخطأ حتى على أقرب الناس له.
 
وتابع: "تواصلت معه يوم الجمعة قبل الحادثة بخمس ساعات تقريبًا، وكان يتكلم، ولم يبدُ عليه الارتباك، وكان يبتسم، وينظر لي، ويتفاعل معي، وأخبرني بأنه سيرسل دعوة لوالدي لحضور حفل التخرج، وكان يبقى له أقل من شهر على تخرجه".
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.1855