آخر الأخبار :
الحوثيون يستولون على "فِرَز باصات النقل" بالعاصمة صنعاء القضاء المصري يدخل على خط أزمة محمد رمضان والطيار الموقوف و25 مليون جنية مبلغ التعويض حاشد يروي قصة حبس الحوثيين لـ أزهار الحكيمي لرفضها الشهادة ضد جدتها أول تعليق من الإعلامي محمد العرب على ضحك مذيعة العربية بعد إذاعته لتقرير مطار مأرب العرب: اجتماع كبير لقيادات الجيش والتحالف بـ"العمود الفقري لجبهات طوق صنعاء" عدن: الزامكي يعلن آلية صرف مرتبات شهر ديسمبر للقوات الخاصة بعدن فرع المؤتمر الشعبي العام في أمريكا يستقبل وفد البرلمان اليمني المشارك في الأمم المتحده تفاصيل ما حدث في محافظة المهرة بين قوات التحالف ومسلحين مجهولين سجن وترحيل عربيين قاما بابتزاز فتاة سعودية بنشر صورها عاجل: اندلاع اشتباكات بين قوات من الجيش ومسلحي القبائل بمحافظة المهرة

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » كتابات ومنوعات » من هنا وهناك

فيديو نادر يكشف مدى خوف الفهد من الأسد.. لحظة الصدمة والرعب

فيديو نادر يكشف مدى خوف الفهد من الأسد.. لحظة الصدمة والرعب

اخبار الساعة    | بتاريخ : 13-02-2020    | منذ: 5 أيام مضت
سمعنا وقرأنا الكثير من المقارنات بين الأسود والنمور والفهود، لكن نادراً ما شاهدنا موقفاً يكشف لحظة مواجهة حقيقية بين هذه الوحوش الضارية، كما حدث في حديقة إيتوشا الوطنية في ناميبيا.
 
وحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، التقط مرشد رحلات السفاري الفرنسي فالنتياين لافيس (24 عاماً)، فيديو لحظة مواجهة الصدمة والرعب بين فهد ولبؤة عند نبع ماء، بثته صفحة "كروجر سايتنجز" لأخبار الحياة البرية على موقع "يوتيوب".
 
ويكشف الفيديو مدى غرابة اللقاء، إذ نشاهد اللبؤة وهي جالسة على ربوة تطل على بركة الماء، بينما يقترب الفهد من الجهة الأخرى دون أن يلاحظ وجود اللبؤة، بدا الفهد مطمئناً وهو يلعق شفتيه ويستعد لشرب الماء، لكن في لحظة واحدة لمحت عيناه اللبؤة، فضربه الخوف الشامل والصدمة المروعة، تراجع جسده وأذناه إلى الخلف، وهبط قليلاً على ساقيه الخلفيتين، واستدار ثم ارتفع قافزاً وجارياً في آن واحد، كأنه لم يتعلم غير القفز والجري في مواجهة تلك اللحظة.
 
انطلق الفهد ومن خلفه اللبؤة، السرعة ثم السرعة هي سلاحه للنجاة، ورغم أن اللبؤة حاولت اللحاق به، لكنها أدركت أنها لا تمتلك سرعة الفهد، ولا قدرته على المناورة، فقررت التخلي عن المطاردة، لينتهي المشهد بالفهد، وقد تسلق شجرة من أجل الاختباء والاحتماء، وقد بدا في اللحظة الأخيرة جاحظ العينين خائفاً يترقب وينشد النجاة.
 
ويعلق الفرنسي "لافيس" على المشهد قائلاً: "لقد حظيت بمشاهدة هذه اللحظة النادرة في الطبيعة مع مجموعة من السياح، كنا جميعاً متوترين نرقب النهاية التي جاءت سريعة، لكننا أدركنا أننا قلة من الناس على وجه الأرض عاشوا الواقعة كما حدثت".
 
ويضيف "لافيس" إنهم تتبعوا مسار الفهد ووجدوه "مرعوباً تماماً" في الأدغال الشائكة.

اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.2455