آخر الأخبار :
تعرّف على الأسئلة الستة الخطيرة وإجاباتها القاطعة عن كورونا الحوثيون يستولون على "فِرَز باصات النقل" بالعاصمة صنعاء القضاء المصري يدخل على خط أزمة محمد رمضان والطيار الموقوف و25 مليون جنية مبلغ التعويض حاشد يروي قصة حبس الحوثيين لـ أزهار الحكيمي لرفضها الشهادة ضد جدتها أول تعليق من الإعلامي محمد العرب على ضحك مذيعة العربية بعد إذاعته لتقرير مطار مأرب العرب: اجتماع كبير لقيادات الجيش والتحالف بـ"العمود الفقري لجبهات طوق صنعاء" عدن: الزامكي يعلن آلية صرف مرتبات شهر ديسمبر للقوات الخاصة بعدن فرع المؤتمر الشعبي العام في أمريكا يستقبل وفد البرلمان اليمني المشارك في الأمم المتحده تفاصيل ما حدث في محافظة المهرة بين قوات التحالف ومسلحين مجهولين سجن وترحيل عربيين قاما بابتزاز فتاة سعودية بنشر صورها

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » جرائم وحوادث » حوادث وجرائم

أين اختبأ 14 ساعة؟.. شاهد لحظة نهاية ومقتل إرهابي تايلاند برصاص القوات الخاصة

أين اختبأ 14 ساعة؟.. شاهد لحظة نهاية ومقتل إرهابي تايلاند برصاص القوات الخاصة

اخبار الساعة    | بتاريخ : 13-02-2020    | منذ: 5 أيام مضت
في غرفة باردة أسفل مبنى مركز تسوق "تيرمينال 21" بمدينة كورات، تلقّى إرهابي تايلاند العريف جاكابانت توما، رصاصة النهاية التي أطلقها أحد أفراد القوات الخاصة من بندقية قناصة؛ ليسدل الستار على أحد أبشع حوادث إطلاق النار العشوائي، في واقعة نادرة بتايلاند.
 
وقالت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية: استمرت مأساة مدينة كورات 17 ساعة، منها ثلاث ساعات كاملة ظل فيها "توما" يطلق النار على كل من يقابله، حتى قتل 26 شخصًا، وأصاب 57 آخرين.
 
وعندما تمكّنت قوات الشرطة والجيش من إخلاء المكان وضربت حصارًا حول المركز التجاري، اختبأ "توما" في غرفة باردة في بدروم مبنى مركز التسوق؛ حيث قبع لمدة 14 ساعة بينما تحاصره مجموعة من قناصة القوات الخاصة.
 
وبثت الصحيفة شريط فيديو مدته أكثر من 6 دقائق، يُظهر مدى براعة "توما" في إصابة الأهداف بالرصاص في ميدان الرماية؛ حيث كان معلمًا للجنود، ومشاركًا في برنامج تدريب خاص؛ وهو الفيديو الذي ربما شاهده أفراد القوات الخاصة قبيل بدء استهدافه، وظهر في عدد الرماة ومدى حرصهم أثناء حصاره أسفل المبنى؛ حيث اتخذوا سواتر حصينة وحرصوا على مراقبته جيدًا، ومحاولة إرهاقه قدر الإمكان.
 
وقامت السلطات التايلاندية بنقل أم "توما" إلى المركز التجاري؛ في محاولة لإقناعه بتسليم نفسه؛ لكنه رفض.
 
وفي الساعة السادسة صباح أمس الأحد، أطلق أفراد القناصة دفعات متتالية من بنادقهم على "توما"، أردته قتيلًا؛ لينتهي كابوس تايلاند، بعد 17 ساعة.
 
وتقول صحيفة "بانكوك بوست": إن "المذبحة بدأت عندما قام المهاجم بسرقة أسلحة وذخيرة، وقتل بالرصاص قائده واثنين آخريْن في معسكر سوراثامثاك التابع للجيش، قبل أن يفر هاربًا في سيارة عسكرية".
 
وعلى طول الطريق المؤدية إلى مركز التسوق "تيرمينال 21" في منطقة موانغ، أطلق الجندي النار على مدنيين، قبل أن يتحصن داخل مركز تجاري بعد استهدافه بقاذفة قنابل، ويشرع في إطلاق النار على المتسوقين.
 
وكشف رئيس وزراء البلاد، برايوت تشان أوتشا، أن الجندي التايلاندي "توما" الذي ارتكب المجزرة، كان يعاني من "مشكلات شخصية" مرتبطة ببيع منزل؛ وفقًا لوكالة "رويترز".
 
وقال تشان أوتشا: إن الدافع وراء الهجوم الدامي كان شعور الجندي "بضغينة" من صفقة بيع أرض، شعر أنه تعرض للخداع فيها.
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.2085