أخبار الساعة » الاقتصادية » عربية ودولية

غرفة التجارة الفرنسية تكشف حقيقة خبر إفلاس متاجر كارفور بسبب حملة المقاطعة

اخبار الساعة
تداول عشرات آلاف مستخدمي موقعي فيسبوك وتويتر خبراً منسوباً لغرفة التجارة في باريس يدّعي أن متاجر كارفور الفرنسيّة  لن تصمد أمام حملة المقاطعة أكثر من خمسين يوماً. لكن غرفة التجارة الفرنسيّة لم تصرّح بشيء من هذا القبيل.
جاء في المنشور المتداول: "الغرفة التجارية الفرنسية تعلن: كارفور يحتمل المقاطعة لمدة شهر و20 يوماً فقط وبعدها قد يعلن الإفلاس".
 
وجمع هذا الخبر أكثر من عشرة آلاف مشاركة من هذا الحساب وحده على فيسبوك إضافة إلى عشرات الصفحات الأخرى الناشرة له. وتداوله أيضاً مستخدمون على موقع تويتر.
 
مقاطعة كارفور حسب الغرفة التجارية الفرنسية: فإن شركة ⁧كارفور⁩ "أكبر شركة مولات فرنسية في العالم" هذه الشركة لا تتحمل المقاطعة أكثر من 50 يوماً، وحينها ستقدر خسارتها بنحو مليار و400 مليون دولار، وربما تعلن إفلاسها.
 
وانتشر هذا النوع من الأخبار فيما شهدت دول عدّة من العالم الإسلامي، من باكستان إلى قطر ومالي، تظاهرات مناهضة لفرنسا مصحوبة بدعوات لمقاطعة السلع الفرنسيّة.
 
وظهرت هذه التحرّكات ودعوات المقاطعة احتجاجاً على تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي دافع فيها عن الحقّ في نشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبيّ، باسم حريّة التعبير. وجاء كلام ماكرون بعد مقتل المدرس سامويل باتي في 16 تشرين الأول/أكتوبر، الذي عرض أمام طلابه بعض تلك الرسوم.
 
إفلاس كارفور؟
لكن الكلام المنسوب لـغرفة التجارة والصناعة الفرنسية عن إفلاس متاجر كارفور بسبب حملة المقاطعة غير صحيح.
 
ففي البداية، لم يعثر صحافيو خدمة تقصّي صحّة الأخبار عن أي خبر مماثل على وسائل إعلام مرموقة أو مواقع ذات صدقية.
 
ولم يُعثر على الخبر أيضاً على موقع غرفة التجارة والصناعة الفرنسية.
 
بعد ذلك، قال مصدر في غرفة التجارة والصناعة لصحافيي مكتب وكالة فرانس برس في باريس بعد اطّلاعه على المنشور المتداول: "غرفة التجارة والصناعة الفرنسية تنفي صحّة هذا الخبر".

Total time: 0.0536