أخبار الساعة » السياسية » عربية ودولية

اتحاد المحامين العرب يؤكد دعمه للحوار الوطني الشامل ويدين قانون غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

اخبار الساعة - متابعات

أكد المكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب دعمه الكامل للحوار الوطني الشامل والجاد تحت مظلة الوحدة اليمنية مطالباً كافة القوى الوطنية اليمنية الحفاظ على الوحدة التي تحققت بإرادة الله تعالى.

وعبر الاتحاد في البيان الختامي المنبثق عن الاجتماع الدوري للإتحاد الذي عقد في العاصمة اللبنانية بيروت خلال الفترة 12-14 يوليو الماضي بمشاركة وفد من نقابة المحامين اليمنيين برئاسة الأستاذ/ عبدالله محمد راجح نقيب المحامين والمحامي/ فيصل هزاع المجيدي عضو مجلس النقابة- عبر عن إدانته لكل أنواع التمرد ورفع السلاح وإخافة السبيل من قبل أي فئة أو شريحة مهما كانت وأياً كانت باعتبار ذلك من الأعمال الإجرامية وزرع الفتنة بين أبناء الشعب الواحد الموحد.

وشدد الاتحاد على ضرورة الدعوى إلى إجراء الانتخابات البرلمانية في موعدها بعيداً عن المزايدات والإضرار بوحدة اليمن واستقراره وأمنه داعياً في الوقت ذاته لوقف الاقتتال في صعدة وجنوب اليمن متمنين أن تكون هذه الخطوة مقدمة لحوار وطني يؤدي إلى مصالحة وطنية شاملة وان تكون مقدمة لعملية إصلاح سياسي وديمقراطي حقيقي يقوم على المشروع الوطني اليمني الذي يرتكز على العدالة في توزيع الثروة والسلطة بين أبناء اليمن الواحد.

كما أدان الاتحاد في بيانه الختامي ما ورد في قانون غسل الأموال وتمويل الإرهاب في شان معاقبة المحامين لما يمثله ذلك النص من عدوان على استقلال المحامي والإلتزام بالسر المهني بالإضافة إلى إدانة الاتحاد لأي دعم مادي أو معنوي أو عسكري للخارجين على الشرعية الدستورية والقانونية في المحافظات الجنوبية ومحافظة صعدة وأي تدخل خارجي في شئون اليمن الداعم والمناصر للإنفصال.

ويأتي انعقاد الاجتماع الدوري لاتحاد المحامين العرب تحت شعار "الدفاع عن الحرية والوطن حق مقدس لكل مواطن عربي وواجب مفروض عليه" في ظل تحديات كبرى ومؤامرات تهدد الأوطان في وجودها وبقائها وتنال من مقدراتها وحقوق مواطنيها في الحرية والبقاء والعيش على الأرض العربية خصوصاً مع وجود محاولات للهيمنة الأمريكية الصهيونية الهادفة للسيطرة على مقدرات الأمة العربية والعمل على تقطيع أوصالها وإضعافها ومحاولة ابتلاع خيراتها والعمل على شق الصف العربي وإشاعة روح الفرقة والفتنة والنزاعات العرقية والطائفية والمذهبية لتغييب الأمة وطمس هويتها العربية.

يشار هنا ان اجتماع اتحاد المحامين العرب حضره سفير اليمن في لبنان الأستاذ/ فيصل أمين أبو راس وممثلين عن اتحاد المحامين بدول الإتحاد الأوروبي والاتحاد الدولي ونقيب المحامين بنقابة سالونيكي باليونان ورئيس جمعية المحامين العرب في بريطانيا.

كما شارك في الاجتماع الإخوة المحامين:

1-               عبدالله علي الحسام

2-               محمد محمد المسوري

3-               علي أحمد العاصمي

4-               أحمد علي البحري

 

البيان الختامي والقرارات والتوصيات فيما يخص اليمن:

يؤكد المكتب الدائم على:

1.  إلتزامه الثابت بالوحدة اليمنية أرضاً وشعباً ورفضه لكل الدعوات الانفصالية وإدانته للمناورات الدولية والإقليمية للتدخل في شؤون اليمن الداخلية. ويطالب كافة القوى الوطنية اليمنية بالحفاظ على إنجاز الوحدة الذي تحقق بعد نضالات كبيرة، وكذلك الحفاظ على الوحدة الوطنية بنبذ العنف وتطوير المسار الديمقراطي، ومقاومة كافة أشكال التدخل الخارجي.

2.    إدانة كل أنواع التمرد ورفع السلاح وإخافة السبيل من قبل أي فئة أو شريحة مهما كانت وأياً كانت باعتبار ذلك من الأعمال الإجرامية وزرع الفتنة بين أبناء الشعب الواحد الموحد.

3.  إدانة أي دعم مادي أو معنوي أو عسكري للخارجين على الشرعية الدستورية والقانونية في المحافظات الجنوبية ومحافظة صعدة. كما يدين المكتب التدخل الخارجي في شئون اليمن الداعم والمناصر للانفصال.

4.  دعمه الكامل للحوار الوطني الشامل والجاد تحت مظلة الوحدة اليمنية، ويحذر من مخاطر استخدام العنف والحلول العسكرية التي تبين فشلها في حل الخلافات السياسية اليمنية.

5.  وقف الاقتتال في صعدة وجنوب اليمن، متمنيا أن تكون هذه الخطوة مقدمة لحوار وطني يؤدي إلى مصالحة وطنية شاملة، وأن تكون مقدمة لعملية إصلاح سياسي وديمقراطي حقيقي يقوم على المشروع الوطني اليمني الذي يرتكز على عدالة في توزيع الثروة والسلطة بين أبناء اليمن الواحد.

6.  ضرورة الدعوة إلى إجراء الانتخابات البرلمانية في موعدها بعيداً عن المزايدات والإضرار بوحدة اليمن واستقراره وأمنه.

7.  إدانته لما ورد في قانون غسيل الأموال وتمويل الإرهاب في شأن معاقبة المحامين لما يمثله ذلك النص من عدوان على استقلال المحامي والالتزام بالسر المهني.

Total time: 0.0963