أخبار الساعة » السياسية » اخبار اليمن

الغيش :توقيع الارياني على الوثيقة مخالف للنظام والوثيقة عملت على التمييز بين الجنوبيين والشماليين وجعلت عقيدة الجيش والامن مناطقية.

اخبار الساعة - اخبار الساعة

انتقد استاذ النظم السياسية  بجامعة صنعاءوعضو مؤتمر الحوار الوطني  الدكتور امين الغيش وثيقة المبعوث الاممي جمال بنعمر حيث اعتبر الغيش في تصريح لــ «اخبار الساعة »ان الوثيقة في الاساس نتيجة لمخالفة بداءة بالتفاف المكونات السياسية على ممثليها في مؤتمر الحوار كتقديم الرؤى بشكل جماعي وكذا اقتراح اللجان المصغرة لتحل محل فرق العمل .

وقال الغيش بان توقيع الارياني على الوثيقة غير صحيح كونه غير مخول بذلك وليس عضوا في فريق القضية الجنوبية ولا في لجنة 8+8وذلك يعتبر مخالفة للنظام الداخلي لمؤتمر الحوار .

واعتبر الغيش بان رفع التقرير الى رئيس الجمهورية قبل التوقيع عليه وعرضه على فريق القضية الجنوبية ولجنة التوفيق والجلسة العمة مخالف للنظام الداخلي .

مؤكدا  بان رفع الوثيقة من قبل المكونات السياسية يعتبر انسحابا من هذه المكونات عن تحمل مسؤوليتها وتحميلها فخامة رئيس الجمهورية , بالمخالفة مع نص المادة 32 فقرة  1 و2  من النظام الداخلي.

لافتا الى ان هناك الكثير من الثغرات كالتي  اكدت على التشطير وبنص الدستور رغم الحديث عن الدولة الاتحادية الاقاليم.

وقال الغيش بان الوثيقة عملت على التمييز بين الجنوبيين والشماليين وهي بذلك تؤسس لنزاع مستقبلي فيما بينهم  .

واضاف الغيش بانها تجعل العقيدة العسكرية والأمنية للجيش والأمن عقائد مناطقية.مشيرا الى انه  لا يمكن تنفيذ هذه الوثيقة لأن من ضمانات الإنتقال إلى الدولة الجديدة أن تكون قابلة للتنفيذ.

وانتقص الغيش من شأن هذه الوثيقة فعلى الرغم من انها  أكدت على الاقاليم الا انها اعطت للجنوب كمنطقة حق النقض (الفيتو) لأي قرار يهم الجنوب وهذا يعد تناقض صارخاً مفهوم الدولة الاتحادية ومجلس الأقاليم

واستطرد بقوله أنها أعطت الولايات المنتجة للنفط حق الإدارة ومنح عقود الاستكشاف والتطوير بالتنسيق مع الأقاليم والسلطة الإتحادية. 

مضيفا بان هذه الوثيقة اعطت لشعوب الاقاليم حق تقرير المصير وبانها حرمت المواطن المقيم من ممارسة حقه السياسي إذا لم يكن في إقليمه الذي ولد فيه (مسقط الرأس).

واستغرب الغيش كيف لهذه الوثيقة  ان تدعوا مجلس الامن لتبني قرارات لتنفيذ هذا الاتفاق مع ان هذا الاتفاق يتم التوافق عليه من قبل اليمنيين في مؤتمر الحوار الوطني الشامل .

مختتما حديثه لــ «اخبار الساعة »بالقول  بشكل عام إذا لم تبن الدولة اليمنية الجديدة على أساس العدال و المواطنة المتساوية و الكرامة الانسانية فإن خيار الدولتين الاتحاديتين سيكون الخيار البديل.

                   

المصدر : اخبار الساعة

Total time: 0.1661