أخبار الساعة » السياسية » اخبار اليمن

محمد علي أحمد يتحدث عن خيارين لشكل الدولة: 5 أقاليم مع تقرير المصير أو اقليمين

محمد علي أحمد (وسط) يتحدث خلال مؤتمر صحفي وبجانبيه أعضاء في مؤتمر الحوار عن جماعة الحوثيين
اخبار الساعة - صنعاء

أعلن القيادي في الحراك الجنوبي محمد علي أحمد، الذي يشارك فصيل يقوده في مؤتمر الحوار الوطني، استمرار مقاطعة الجلسة الختامية للمؤتمر التي بدأت أعمالها اليوم الثلاثاء في صنعاء، وطرح شرطين للمشاركة، كما اتهم حزب المؤتمر الشعبي العام بتعطيل الحوار.

وقال في مؤتمر صحفي عقده يوم الثلاثاء إنهم مستمرون في مقاطعة الجلسة العامة الختامية للحوار، مضيفاً ان لديهم شرطين وهما خمسة أقاليم مع حق تقرير المصير أو إقليمين.

ويدور خلاف داخل اللجنة المصغرة المنبثقة عن فريق القضية الجنوبية بشأن عدد الأقاليم في الدولة الاتحادية المنتظرة في اليمن، فبينما يصر ممثلو الحراك والحزب الاشتراكي على دولة من إقليمين (شمالي وجنوبي)، يتمسك آخرون بخيار تشكيل البلاد من خمسة أقاليم على الأقل.

وقال محمد علي أحمد في المؤتمر الصحفي إنهم في الحراك متمسكون بخيار تشكيل اليمن من اقليمين، مع تحويل كل محافظة إلى «ولاية» تدير نفسها بنفسها اقتصادياً، لكنه أعاد الحديث إلى أنهم «طلبوا تفسيراً حول مقترح الأقاليم الخمسة وفائدتها، كما طلبوا بإدراج بند لحق تقرير المصير في أي لحظة».

واتهم ممثلي حزب المؤتمر الشعبي العام بتعطل مؤتمر الحوار عن طريق رؤيته التي قدمها للجنة المصغرة في فريق القضية الجنوبية.

وقال محمد علي أحمد أن من أسماهم «أصحاب النفوذ» «خائفون» من خيار الإقليمين «لأنه طرح موضوع إقليمين مع تغير المحافظات لولايات تدير كل منها شؤونها الاقتصادية، معتبرا ان من وصفهم بـ«أصحاب المصالح» رفضوا الأمر «لأنه مش من مصلحتهم ان يدير كل ولاية شؤونها». حسب قوله.

وكان ممثلو الحراك الجنوبي وجماعة الحوثيين في مؤتمر الحوار الوطني أعلنوا تعليق مشاركتهم في الجلسة الختامية للحوار مطالبين بحل القضية الجنوبية بما يرضي ممثلي الحراك، وحل قضية صعدة بما يرضي الحوثيين.

Total time: 0.0996